كيف تؤثر التمارين الرياضية على عضلة القلب؟


كيف تؤثر التمارين الرياضية على عضلة القلب؟
كيف تؤثر التمارين الرياضية على عضلة القلب؟

تعرف على فوائد التمارين الرياضية لكل من الجسم والقلب

تخلص من أمراض القلب بالممارسة اليومية للرياضة

تعرف على فوائد التمارين الرياضية لكل من الجسم والقلب

أثبتت الدراسات التي أجريت مؤخرًا أن ممارسة التمارين المختلفة تؤثر على قلبك بشكل كبير خاصة في أداء وظيفة العضلة في ضخ الدم بصورة صحيحة، كما أنها تساعد في حماية الجسم من الشعور بالخمول والكسل وبالتالي زيادة تراكم الدهون وتجمع الكولسترول الضار على الجدار الداخلي للشرايين والأوعية الدموية مما يؤدي إلى الإصابة بالجلطات وتصلب الشرايين والأوعية الدموية.

 

تعرف على فوائد التمارين الرياضية لكل من الجسم والقلب
تعرف على فوائد التمارين الرياضية لكل من الجسم والقلب

يتضمن تمرين القلب والأوعية الدموية استخدام العضلات الكبيرة بطريقة متكررة، وتنشيط ألياف العضلات المبرمجة من أجل التحمل وأيضًا زيادة معدل ضربات القلب من 40 إلى 85 في المائة، حيث تشمل هذه التمارين على الجري والركض والسباحة وركوب الدراجات.

 

اقرأ أيضاً : النساء و مرض القلب

 

كيف تؤثر تمارين القلب والأوعية الدموية على قلبك؟

كيف تؤثر تمارين القلب والأوعية الدموية على قلبك؟
كيف تؤثر تمارين القلب والأوعية الدموية على قلبك؟

عند إجراء تمرين القلب، يتم توجيه تدفق الدم نحو العضلات العاملة وبعيدًا عن المناطق التي لا تمارس التمارين “مثل ذراعيك أثناء الجري أو الجهاز الهضمي”. فيحدث تدفق في الدم بشكل متزايد وبالتالي يعود إلى القلب.

 

كيف تؤثر تمارين القلب والأوعية الدموية على قلبك؟
كيف تؤثر تمارين القلب والأوعية الدموية على قلبك؟

وعلى الرغم من تسجيل القلب حجم أكبر من الدم، إلا أنه مع مرور الوقت يتكيف البطين الأيسر ويزيد حجمه ويمكن لهذا التجويف الأكبر أن يحمل المزيد من الدم ويخرجه مع كل نبضة حتى عند الشعور بالراحة وعدم ممارسة أي عمل يتطلب مجهودًا كبيرًا.

 

كيف تؤثر تمارين القلب والأوعية الدموية على قلبك؟
كيف تؤثر تمارين القلب والأوعية الدموية على قلبك؟

ومع مرور الوقت والتدريب القلبي المزمن، سينخفض معدل ضربات القلب عند الراحة لأن كل نبضة تحقق تدفق دم أكبر. بالطبع يمكن أن تسبب ممارسة تمارين القلب الشعور بالإجهاد أحيانًا كما أن التدريب المفرط سيودي إلى مرحلة خطرة وهي زيادة معدل الكورتيزول وبالتالي سيؤثر على المناعة ويزيد الدهون حول البطن والوجه. لذا، يجب ممارسة هذا النوع من التمارين باعتدال.

 

كيف تؤثر تمارين القلب والأوعية الدموية على قلبك؟
كيف تؤثر تمارين القلب والأوعية الدموية على قلبك؟

والأشخاص الذين يقضون جزءًا كبيرًا من يومهم في العمل ويشعرون بالإجهاد أو سوء الهضم أو أي مصادر أخرى من الإجهاد الفسيولوجي، فيجب ألا يفرطوا في تناول الطعام وعليهم أن يقوموا بتدريج التمارين حتى لا يشعرون بالإجهاد أو التوتر الزائد.

 

تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك

تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك
تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك

ممارسة تمارين القوة تعمل على القلب بطريقة مختلفة تمامًا؛ ففي أي لحظة تتقلص عضلات معينة وتعتمد في الغالب على الألياف العضلية من النوع الثاني المسؤولة عن منح الجسم القوة، وعندما تتقلص العضلات فإن الأوعية الدموية التي تتدفق خلالها تُضغط وتُغلق. وهذا يؤدي إلى زيادة ضغط الدم في بقية الجسم مما يدفع القلب إلى التصدي ضد أي قوة تدفع الدم بشكل كبير.

 

تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك
تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك

ويتكيف القلب مع هذا عن طريق زيادة سماكة جدار البطين الأيسر، وهذا السمك المستمد من التدريب على وزن روتيني أثناء التمارين هو شئ صحي، في حين أن السمك الناتج من ارتفاع ضغط الدم المزمن ليس صحي؛ فيجب أن يعمل القلب السليم فقط تحت الضغط أثناء ممارسة تدريبات القوة لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات في الأسبوع، في حين أن القلب مع ارتفاع ضغط الدم يجب أن يعمل 24 ساعة في اليوم، بمعدل سبعة أيام في الأسبوع وبالتالي قد ينفد القلب الثاني، في حين يصبح القلب السليم أقوى مع انخفاض معدل ضربات القلب.

 

تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك
تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك

وتوصل أطباء القلب من المركز الطبي الجنوبي الغربي التابع لجامعة تكساس إلى استنتاج يفسر الأثر الإيجابي للتمارين البدنية على مكافحة الشيخوخة وأمراض القلب والأوعية الدموية، وفي الحد من خطر الوفاة المبكرة. حيث أجروا دراسة استمرت لمدة عامين على خمسين شخصًا في منتصف العمر، تم تقسيمهم إلى مجموعتين، الأولى تمارس تمارين اللياقة البدنية والثانية تؤدي اليوغا.

 

تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك
تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك

 

وكانت المجموعة الأولى تمارس التمارين الرياضية المعتدلة (تنس وركوب الدراجات الهوائية والتمارين السويدية) نصف ساعة من 4 إلى 5 مرات في الأسبوع لمدة ثلاثة أشهر. وخلال الأشهر المتبقية رفع المتطوعون سقف ممارستهم للتمارين البدنية التي أصبحت تتجاوز ساعة كل يوم.

 

تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك
تأثير ممارسة تمارين القوة على قلب

وأظهرت نتائج الدراسة زيادة في استهلاك الأوكسجين لدى أفراد المجموعة الأولى بنسبة 18% بسبب النشاط البدني، مما أدى لرفع مرونة عضلة القلب بنسبة 25%. كما بينت الدراسة أن أفراد المجموعة الثانية ممن يعيشون نمط حياة مستقرة لا مكان فيها للتمارين البدنية، معرضون أكثر لتصلب عضلة القلب بسبب تدهور إمدادات الدم في الأوعية الدموية.

 

تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك
تأثير ممارسة تمارين القوة على قلبك

أوضحت الدراسات أن الممارسة المستمرة تحفز أيضًا من إنتاج الأوعية الدموية الجديدة وزيادة الأماكن لتدفق الدم، وعليك أن تلتزم ببرنامج تمارين مصمّم بشكل جيد ويعطي اهتمامًا خاصًا لنظامك الغذائي ولصحتك بشكل عام حتى لا تتسبب في إجهاد قلبك أو زيادة تدفق الدم بصورة خاطئة، وأيضًا يجب عليك الابتعاد عن التمارين الرياضية الشاقة في حالات الإصابة بأمراض في القلب وذلك لعدم إجهاد العضلة، مثل ” رياضة تسلق المرتفعات والركض السريع “، وإنّما يمكن ممارسة رياضة المشي السريع والسباحة مع أخذ قسط كافٍ من الراحة بين الحين والآخر والتوقف عن اللعب في حالة التعب الشديد أو الشعور بضيق في التنفس حتى لا تتسبب في إصابة قلبك بأمراض مزمنة تحتاج إلى علاج طويل.

 

اقرأ أيضاً :

كيف تغير أفكارك وتتجه إلى طاقة القلب؟

حين يضع القلب نظارته

رحلة بين العقل والقلب ,استراتيجيات إدارة الذات

 

المصادر :

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

One Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *