قواعد وإتيكيت التواصل الاجتماعي


قواعد وإتيكيت التواصل الاجتماعي
اتيكيت السوشيال ميديا

أصبحت مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي هي المكان الذي نلجأ إليه كلما شعرنا بالملل أو الضيق، وفي نفس الوقت نستخدمها للإعلان عن أعمالنا والتعريف بخدماتنا ومنتجاتنا، وللتواصل أيضاً مع الأقارب والأصدقاء. وفي هذه المرحلة بالذات صار استخدامنا لمواقع التواصل الاجتماعي أكثر بكثير عن ذي قبل، وأصبحنا نمضي وقتاً أطول في العمل والتسلية على هذه المواقع. ولأن لكل موقع قواعد وقوانين علينا أن نتبعها لنحافظ على علاقاتنا بالآخرين، اخترنا لكم في هذا المقال مجموعة نصائح يمكنكم الاستفادة منها لتظهروا أجمل صفاتكم على هذه المنصات..

netiquette قواعد وإتيكيت التواصل الاجتماعي
قواعد التواصل الاجتماعي
الخصوصية وحقوق النشر

– الانترنت ليس مساحة “خارجة عن القانون”، لذا وقبل مشاركة أي منشور أو رابط أو صورة، تأكد من مراعاة حقوق النشر والملكية، أو وضع إشارة لصاحب المنشور، حتى إن لم يكن من أصدقائك.

– قم بضبط إعدادات الخصوصية في حسابك، واحرص على التأكد منها بين الحين والآخر، لتتابع كل التحديثات التي تجريها مواقع التواصل الاجتماعي على هذه الإعدادات.

– احرص على تقديم نفسك بطريقة صحيحة، وعدم ذكر معلومات خاطئة عن نفسك أو عملك، فعدم الصراحة قد يكون سبباً في حدوث إزعاجات كثيرة لك في المستقبل.

– بعد أن تتأكد من إعدادات الخصوصية على ملفك الشخصي في مواقع التواصل الاجتماعي، احرص على أن يعبر الملف الشخصي عن أحلامك وطموحاتك، فهنا لا يهم الماضي، عليك فقط أن تتحدث عن تطلعاتك وآمالك.

– احترم خصوصية الآخرين من خلال عدم مشاركة المعلومات الشخصية أو الصور أو مقاطع الفيديو التي قد لا يرغب شخص آخر في نشرها عبر الإنترنت.

 

العمل والدراسة

– الدردشات الجماعية الخاصة بالدراسة أو العمل ليست مكاناً لتتحاور به مع الأصدقاء، أو تسأل أسئلة خارج موضوع النقاش الأساسي. وإنما هو أداة تعليمية لطرح الأسئلة ذات الصلة أو إعطاء إجابات واضحة، أو طرح مشكلة تتعلق بالعمل. ولا يجب استخدامها لطرح أسئلة لا علاقة لها بالمناقشة، أو التحدث عن موضوع ليس له صلة بالنقاش الأساسي.

– إذا كنت تعمل عبر الانترنت، احرص على أن تقوم بإرسال الملفات بالطريقة الصحيحة، وإتباع كل القواعد التي يضعها المسؤولون عن العمل. فغالباً ما يضع أصحاب العمل قواعد أساسية لمهمات العمل عبر الانترنت، مثل إرسال الملفات، وقواعد التسمية التي تساعدهم في الحفاظ على الأشياء منظمة أو تنسيق الملفات المطلوبة. لذا اقرأ تعليمات مدراءك بعناية، فهي مفتاح نجاحك في العمل عبر الانترنت.

– إذا كنت تستخدم البريد الالكتروني للتواصل مع العملاء، احرص على إرسال الإيميلات أثناء العمل، وليس في وقت متأخر ليلاً. فهذا يعتبر من آداب التواصل عبر البريد الالكتروني.

– إذا كنت تستخدم مواقعاً مثل Twitter أو Facebook للترويج لنفسك أو منتجاتك، فتأكد من شرح كافة التفاصيل عن خدماتك والمعلومات الكاملة حول مجال عملك والنصائح المفيدة للمستخدمين.

social media قواعد وإتيكيت التواصل الاجتماعي
اتيكيت التواصل الاجتماعي
الأمان

– تجنب الرد على رسائل عشوائية مجهولة المصدر، فغالباً هذه الرسائل تأتي من حسابات وهمية هدفها التسلية فقط.

– لا تقم بفتح الروابط مجهولة المصدر، فهي غالباً تكون فيروسات لتهكير جهازك.

– قم بعمل “إبلاغ” للحسابات الوهمية التي ترسل لك رسائل، سواء على التويتر أو الفيسبوك، من خلال التعليمات الموجودة على كلا التطبيقين، فغالباً هذه الرسائل تُرسل بهدف تهكير الجهاز.

العلاقات مع الآخرين

– عند تواجدك في مواقع التواصل الاجتماعي ستواجه الكثير من الأشخاص المحبين للجدال والنقاش. احرص دوماً على تجنب النقاش قدر الإمكان، وإن اضطررت فليكن النقاش بحيادية، وأظهر وجهة نظرك باحترام دون الشجار مع الآخرين.

– إذا أردت إضافة أحد الأصدقاء إلى مجموعة ما في مواقع التواصل الاجتماعي، احرص على استئذانه قبل القيام بإضافته، فقد لا يكون من محبي هذا النوع من المجموعات، عندها ستشعر بالحرج منه.

– لا تتجاهل أي شخص يذكرك على تويتر، حتى لو ذكرك بتعليق سيء.

– تجنب نشر التعليقات التحريضية أو المسيئة على مواقع التواصل الاجتماعي أو حساباتك الخاصة، وتجنب استخدام لغة التهديد أو الإهانات الشخصية في المحادثات أو التعليقات.

– أظهر الروح الرياضية المُحبة للآخرين عند ممارسة الألعاب عبر الإنترنت، سواء فزت أو خسرت.

– لا تتعمد إزعاج الآخرين في المنتديات أو عبر التعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي.

– السخرية دائماً تأتي بنتائج عكسية، لذلك ننصحك بتجنب السخرية من الآخرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقد يبدو مزاحاً بالنسبة لك، لكنه بالنسبة للآخرين هو أمر مزعج. لذا كن مباشراً ومهذباً في تواصلك مع الآخرين.

– عند التعليق على أي موضوع في مواقع التواصل الاجتماعي، سواء على الصور أو مقاطع الفيديو – مثل تعليقات YouTube  أو  Facebook- التزم بالموضوع نفسه، دون الإساءة للآخرين أو إزعاجهم.

– تجنب الرد على التعليقات السلبية بمزيد من التعليقات السلبية. بدلاً من ذلك، اكسر الحلقة بمنشور إيجابي.

– إذا أخطأت اعترف بخطئك وكن الشخص الأول الذي يضحك على الخطأ المرتكب، سيعجب الآخرون بسماحة قلبك ودرجة الوعي العالي التي تمتلكها.

– إذا كنت تشارك في نقاش على مواقع التواصل الاجتماعي، تأكد من أن تعليقك واضح ومحدد وقائم على أسس جيدة وصحيح لغوياً، وتجنب الابتعاد عن الموضوع الأساسي.

– ابتعد عن الأشخاص السلبيين، ولا تتردد في حظر وحذف الأشخاص العدوانيين والمسيئين لك أو للآخرين.

اقرأ أيضاً:

كيف تتجنب الطاقة السلبية الصادرة من وسائل التواصل الاجتماعي

 

social media netiquitte قواعد وإتيكيت التواصل الاجتماعي
اتيكيت السوشيال ميديا
المساعدة والأسئلة

– إذا طرح شخص ما سؤالاً وكنت تعرف الإجابة، اعرض المساعدة وأجب على السؤال، حتى لو لم يكن الشخص من أصدقائك.

– عند استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، احرص دوماً على استخدام كلمة “لو سمحت أو رجاءاً” إذا احتجت المساعدة من أحد، ولا تنسى كلمة “شكراً” إذا قدم لك أي شخص المساعدة.

– قبل نشر أي سؤال في مجموعات مواقع التواصل الاجتماعي، ابحث أولاً إن كان أحد ما قد سأل نفس السؤال قبلك وحصل على إجابة مفيدة. عندها لا داعي من نشر نفس السؤال على نفس المجموعة.

– إذا سألت سؤالاً هاماً وأجابك الكثيرون عليه، احرص على تلخيص الإجابات جميعها وانشرها على صفحتك لتشارك الآخرين تلك الفائدة. مع ضرورة الإشارة بكلمة أو تعليق للأشخاص الذين استفدت من إجاباتهم.

المنشورات

– كن مهذباً في منشوراتك وتعليقاتك، ولا تقم بإرسال رسائل تجرح مشاعر الآخرين.

– إذا رغبت في كتابة منشور هادف على مواقع التواصل الاجتماعي، احرص دائماً على استخدام علامات الترقيم والتهجئة والقواعد الصحيحة. كون محاولة فك شفرة سلسلة الكلمات التي بها أخطاء إملائية، وعلامات الترقيم الخاطئة، ستشتت انتباه القارئ عن هدف رسالتك ومنشورك.

– شارك الجميع إنجازاتك وأعمالك، وافتخر بكونك ما أنت عليه، وبأي عمل تقوم به كن واثقاً من نفسك وشاركه مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي.

– خصص وقتاً لتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، ولا تضيع الكثير من الوقت على هذه المواقع. هناك الكثير من النشاطات المفيدة التي يمكنك القيام بها، كالقراءة أو الرياضة أو الدورات التعليمية.

– استخدام #الهاشتاج يجب أن يكون من أجل الهدف الأساسي لها، وهو تسليط الضوء على الكلمات المهمة في منشورك أو الموضوع الذي تتحدث عنه.

– المنشورات والصور والتعليقات التي تشاركها عبر مواقع التواصل الاجتماعي تُعبّر عن شخصيتك، وتمثلك شخصياً، فاحرص على أن تظهر بصورة جميلة أمام جميع المتواجدين على هذه المواقع.

– إذا لاحظت شيئاً خاطئاً في منشورات أصدقائك أو أشخاص تعرفهم، اجعل ملاحظتك لهم برسالة خاصة، وليس بشكل تعليق عام يظهر لجميع أصدقائه، وبذلك تنصح الآخرين بمحبة وود وليس بهدف إحراجهم.

– استخدم لغات وكلمات تليق بالمحادثة وبالطرف الآخر، ولا تقم باستخدام كلمات ولغات غير ملائمة.

– عدد مرات النشر على مواقع التواصل الاجتماعي:

– الفيسبوك: مرة أو مرتين يومياً

– تويتر: عدة مرات في اليوم

– الانستغرام: منشور يومياً

– لينكدان: 4-5 منشورات أسبوعياً

وأخيراً تذكر..

عند التواصل إلكترونياً مع الآخرين، احرص على تطبيق “القاعدة الذهبية”: تصرّف مع الآخرين كما تحب أن يتصرفوا معك، وتذكر أن كلماتك المكتوبة يقرأها أشخاص حقيقيون، وكلهم يستحقون الحب والاحترام، لذا قبل الضغط على “إرسال” أو “نشر” أو “تعليق”، اسأل نفسك:”هل سأكون على ما يرام إذا خاطبني شخص آخر بهذه الطريقة؟”


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

اكتب تعليق من فيسبوك

mm

ساره فرحان صحفية سورية، تخرجت من كلية الإعلام في جامعة دمشق عام 2008 وأعمل في المجال الإعلامي منذ عام 2007 حتى اليوم عملت في مجالات الترجمة والتحرير بالعديد من المجلات والمواقع والشركات السورية كما أن لدي خبرة في العمل الإذاعي والتلفزيوني