كيف تتخلص من الإدمان على التسوّق؟


كيف تتخلص من الادمان على التسوق
كيف تتخلص من الادمان على التسوق

كيف تتخلص من الإدمان على التسوّق؟

هل تقوم بالتسّوق كلما شعرت بالضيق أو الانزعاج؟.. هل تشعر أنك غير مرتاح إذا عدت من السوق دون أن تشتري شيئاً؟..هل تذهب عادة لشراء شيء محدد.. وتعود محملاً بأغراض كثيرة معظمها لا تحتاجه؟.. هل تكذب على أفراد عائلتك بخصوص أسعار الأغراض التي تشتريها.. وتخبئ العديد من المشتريات في خزانتك خوفاً من جدال معهم حولها؟.. هل تشعر بسعادة أكبر عندما تقوم بإنفاق نقودك بدلاً من الاحتفاظ بها؟.. هل أنت من الأشخاص الذين لا يستطيعون قضاء أسبوع واحد دون الذهاب إلى السوق؟..

إذا كانت إجابتك “نعم” عن كل ما سبق.. فلتعلم عزيزي أنك “مدمن على التسوّق”..

ما تعريف الإدمان

الإدمان هو الاستسلام والحاجة القهرية للقيام بأمر معيّن دون أي تفكير بالعواقب الناجمة عنه، ينطوي على شعور بالسعادة المطلقة أثناء القيام به، ثم شعور بالذنب عند الانتهاء منه، فيكون المدمن مندفعاً وراء عواطفه ومشاعره ولا يعير أي اهتمام للعقل والمنطق، ليتحول هذا الأمر لعادة أو شيء إلزامي يتعلق المدمن به إلى حد كبير لدرجة أنه يصبح أمراً غير صحيّ ومن الصعب التخلص منه بسهولة.

كيف تتخلص من الادمان على التسوق
كيف تتخلص من الادمان على التسوق

من هو الشخص المدمن على التسوّق؟

خلال السنوات الأخيرة أصبح معظم الأشخاص، خاصة النساء، يقومون بشراء العديد من الأشياء التي لا يحتاجونها، يشعرون بأن في التسوّق تفريغ لطاقة موجودة بداخلهم، حتى وصلت نسبة المدمنين على التسوّق إلى 10% من السكان. ولا يُعتبر “الإدمان على التسوّق” مشكلة نفسية وجسدية فقط، بل تبعية عاطفية أيضاً، بحيث يصبح الشخص حساساً ومندفعاً بشكل لا شعوري تجاه “واجهات المحلات” وما تعرضه. وإذا أردنا الإشارة إلى صفات “المدمن على التسوّق”، فنقول بأنه إضافة لكل ما سبق هو شخص يتميّز بالصفات التالية:

1- صغير في العمر، مبتهج، مواكب لعصره، متواضع وطيب القلب، عطوف ورقيق، يحترم الآخرين ولا يتعامل بشكل فظ معهم.

2- غالباً ما يشعر أنه وحيد ومعزول عن الآخرين، ويجد في التسوّق طريقة لملئ الفراغ في حياته والخروج من عزلته الاجتماعية.

3- يعاني هذا الشخص من قلة الثقة بنفسه، فيجد في التسوّق مخرجاً ليثبت ذاته ويعبّر عن نفسه. وتعتبر هذه الصفة هي الأكثر شيوعاً بين المدمنين على التسوّق.

4- المدمن على التسوّق هو عادة شخص يعاني من مشاكل القلق، الاكتئاب، المزاجية والاضطراب العاطفي، لذلك فهو يجد في التسوّق فرصة لرفع معنوياته والتخلص من المشاعر السيئة بداخله.

5- هو شخص يتعاطف كثيراً مع “مندوبي المبيعات” معتقداً أن هذا الأمر يساعده على تحسين علاقته بباقي الأشخاص، الأمر الذي يدفعه ليكون سهل التأثر بآراء الآخرين.

6- شخص مندفع وكثير الانفعال، ولا يستطيع السيطرة على دوافعه، تجده فجأة وبدون سابق تخطيط يقرر الذهاب إلى السوق لشراء أي شيء، وأغلب الأحيان لا يكون بحاجة لهذا الشيء.

7- شخص ينفق أكثر من مدخوله، وتجده يتجه مباشر إلى الأسواق كلما وجد القليل من النقود في يده، وكثيراً ما نراه يعاني الإفلاس، ولديه الكثير من الفواتير غير المسددة.

8- لديه ردود فعل جسدية وعاطفية غريبة عند القيام بالإنفاق، مثل زيادة ضربات القلب، الصداع، التعرّق، والشعور بالغبطة الذي يليه مباشرة شعور بالذنب.

كيف تتخلص من الادمان على التسوق
كيف تتخلص من الادمان على التسوق

نصائح لمدمني التسوّق

يُعتبر “الإدمان على التسوّق” كغيره من أنواع الإدمان الأخرى، كالإدمان على “الكحول” أو “المخدرات”، لذلك فإن العلاج منه أمراً ليس بالسهل أبداً، وهو يبدأ باعتراف الشخص بأن هذه العادة سيئة وهو بحاجة للتخلص منها، الأمر الذي تلزمه إرادة قوية ونيّة صادقة لدى الشخص نفسه، كما أنه يحتاج لاستشارة المختصين بهذا الموضوع و”مجموعات الدعم”.. إضافة لذلك يمكن تقديم بعض النصائح لكل شخص يرغب بالتخلص من هذه العادة..

1- عندما تقوم بالتسوّق وتشعر برغبة لشراء شيء ما اسأل نفسك بداية هل أنا بحاجة له؟.. المهم هنا هو أن يكون لديك الاقتناع التام بعدم شراء شيء لا تحتاجه.

2- اتبع خطة الـ “24 ساعة” والتي تقول أنه في حال أعجبك شيء ما في السوق ولم تكن متأكداً من حاجتك إليه فلا تقُم بشرائه فوراً، انتظر حتى اليوم التالي وأعد النظر إليه مرة أخرى لتتأكد من قناعتك التامة به.

3- ضع لنفسك ميزانية محددة لمصاريفك خلال الشهر والتزم بها، وقبل الذهاب إلى السوق حدد قائمة بالمشتريات التي تلزمك، واتجه مباشرة إلى المحلات التي تجد فيها غرضك.

4- افرض ضريبة على نفسك، أي أنه كلما قمت بتسديد ثمن شيء ما، ادّخر بالمقابل مبلغاً بسيطاً يمثّل نسبة مئوية من ثمن الشيء الذي اشتريته.

5- تجنب الرغبة بداخلك للشراء، فإذا كنت من محبي الموسيقا مثلاً، حاول قدر الإمكان الابتعاد عن المحلات التي تبيع الاسطوانات الموسيقية. بمعنى آخر لا تمرّ بجانب المحلات التي تشد انتباهك وتعودت الانفاق بها دون انتباه للمبلغ الذي تنفقه.

6- اطلب المساعدة من أهلك وأصدقائك في هذا الموضوع، كونهم الأقدر على فهم مشكلتك والوقوف معك على حلّ لها، وفي حال لم تستفد من الحلول التي يقدمونها لك، لا ضير من اللجوء إلى استشاري مختص بهذا الموضوع.

7- بدلاً من إنفاق أموالك بشراء شيء لا يلزمك، فاجئ شخص من عائلتك أو أصدقائك بشراء هدية له، وبذلك ستشعر بالسعادة المضاعفة كونك ستجعل هذا الشخص سعيداً أيضاً.

8- تخلص من بطاقات الائتمان الخاصة بك، اترك واحدة فقط للطوارئ، وعند الذهاب إلى السوق ادفع ثمن المشتريات نقداً.

9- حاول ملء أوقات فراغك بأمور أخرى غير التسوّق وتمنحك شعوراً بالسعادة والغبطة، خطط لقضاء بعض الوقت مع أصدقائك، أو قم ببعض الأنشطة في الهواء الطلق، كالمشي أو التنزه مع أفراد عائلتك.

 

 


    اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

    161 مشاركات

    اكتب تعليق من فيسبوك

    mm

    ساره فرحان صحفية سورية، تخرجت من كلية الإعلام في جامعة دمشق عام 2008 وأعمل في المجال الإعلامي منذ عام 2007 حتى اليوم عملت في مجالات الترجمة والتحرير بالعديد من المجلات والمواقع والشركات السورية كما أن لدي خبرة في العمل الإذاعي والتلفزيوني