ما لا تعرفه عن ريادة الأعمال


ما لا تعرفه عن ريادة الأعمال

ربما قد يتدارك على أذهاننا مصطلحات جديدة أثناء هذا العام أو العام الماضي، مثل كلمة ريادة الأعمال، أو ربما قد سمعتها بالإنجليزية Entrepreneurship أو مصطلح startup، فتلك المصطلحات قد ذاع سيطها في الآونة الأخيرة، لذا إليك دليلاً مفصلاً عن ريادة الأعمال وكل ما يخصها.

تعريف ريادة الأعمال

ريادة الأعمال هي جزء من مجال التجارة مع بعضٍ من الإبداع والذكاء، وتُعرف أحياناً بالقدرة على معرفة متطلبات سوق العمل، والبعض يُعرفها بأنها عملية إتاحة فرص عمل جديدة عن طريق تحويل الأفكارلخلق منتج جديد أو تطوير منتج قديم -لكنه ليس مُرضياً كفاية للسوق-، بغرض التجارة وتحقيق الأرباح من خلال تلك المشاريع التجارية الصغيرة.

وتختلف في مجالاتها، فيُذكر أن من أهم تلك المجالات:

  1. خدمات الانترنت والبيانات: فالثورة الإلكترونية والاستخدامات الهائلة للانترنت سمحت بالعديد من الفرص التي قد تُقام من خلال الانترنت، فأغلب البدايات تكون عن طريق الانترنت، وبعدها يبدأ المشروع على أرض الواقع، نظراً لأن الانترنت لا يُعتبر مكلفاً.
  2. البرمجيات والأنظمة الحاسوبية: تتمثل في تقديم خدمات وبرامج جديدة، واستخدام تقنيات لصناعة أجهزة، وتعرف عادة بريادة الأعمال البرمجية.
  3. خدمات المحاسبة: فلا غنى عن وجود مجال المحاسبة في أي شركة، لذا فإن خدمات أو أدوات تسهيل عمليات المحاسبة والمعاملات الضرايبية من أكثر المجالات احتياجاً لتطوير مستمر، وفي نفس الوقت يحتاج إليها السوق.
  4. الاستشارات التجارية: ظهرت مؤخراً ما يُعرف بالمكاتب الاستشارية، تمد رجال الأعمال بمستشارين إداريين أو فنيين يساعدوهم في وضع خطط عمل للمنتجات، وارشادهم في حملات التسويق.
  5. مجال الرعاية الصحية المنزلية: فتتضمن توفير ممرضات مختصات في الرعاية الصحية المنزلية للأطفال حديثي الولادة أو حتى لكبار السن.

career development ما لا تعرفه عن ريادة الأعمال

أشكال ريادة الأعمال

  • ريادة الأعمال التجارية الصغيرة:

تعتمد على التجارات الصغيرة اللي تُلبي احتياجات الأسرة اليومية بما يكفي أسلوب حياتهم؛ كمحلات البقالة فهي ملكيتهم الخاصة.

  • ريادة أعمال الشركات الكبيرة:

كشركات مايكروسوفت وجوجل، دائماً في تطوير لا يقفون عند حد منتج، لكن على العكس يطورون منتجاتهم وفقاً لمتطلبات المستخدمين، أحياناً تبدأ كمشروعات صغير وتتوسع بفريق عمل من المديرين التنفيذيين وأهم ما تُبنى عليه هو الحفاظ على الابتكار.

  • ريادة أعمال قابلة للتوسع:

تعتمد على زيادة الأرباح وسرعة التوسع، ويظن بعض القائمين على تلك المشروعات أن مشروعاتهم هي التي ستُحدث تغيير في العالم، فهي تبحث عن ما ينقص المستهلك، ومن أمثلة تلك المشروعات التي توسعت بسرعة؛ موقع التواصل الاجتماعي، وأوبر والتي تقدم خدمات توصيل الأفراد ونقلهم من ومكان لآخر.

  • ريادة الأعمال الاجتماعية:

أغلبها مؤسسات غير ربحية، وتسعى للصالح العام، فهي تبحث عن المشكلات الاجتماعية لتهيئة بيئة أفضل.

أشكال رواد الأعمال

  • الابتكاريون:

أحد أهم رواد الأعمال المبتكرين هم؛ ستيف جوبز وبيل جيتس، الذين استطاعوا تحويل أفكارهم ونقلها إلى أرض الواقع على هيئة مشروعات تجارية تختلف عما يوجد في سوق المستهلك.

  • المكافحون:

يسعون وراء تنفيذ مشروعهم مهما كان العائق، لديهم تطلعات وتوقعات تحفز نجاحهم.

  • المقلدون:

يعتبر مزيج من المكافح والمقلد، فهو يعمل جاهداً على تطوير أفكار ومنتجات موجودة سلفاً وحتى تصبح أكثر ربحاً.

  • الباحثون:

يستغرق وقتاً طويل حتى يبدأ مشروعه الخاص، حيث يستمر في عملية البحث قبل بناء المشروع والتأكد من أن المستهلكين قادرين على فهم المنتج بصورة صحيحة وكل هذا معتمداً على البيانات وتحليلها، حتى يضمن نجاحه.

  • المشترون:

وهذا النوع من رواد الأعمال يعتمد اعتماداً تاماً على ثروته المالية وليست الفكرية، فيقومون بشراء مشاريع موجودة بالفعل وراسخة، ومن ثم يقومون بتغيير الهيكل الإداري، وهكذا يتوسعون في مشاريعهم التجارية.

career advice ما لا تعرفه عن ريادة الأعمال

دراسة ريادة الأعمال

تنوعت طريقة الدراسة بين تحضير الدبلومات وبين الدورات التدريبية عن طريق الانترنت وحتى الكتب، ومن أشهر تلك الكتب في التعلم عموماً، هي سلسلة “for dummies”، وتناولت الموضوع في 24 فصل، تضمنوا تعريف ريادة الأعمال، التحرك بسرعة التجارة الإلكترونية واستخدام التكنولوجيا، وكيفية الاستعداد لانتهاز الفرص المناسبة، ومراحل تطوير المشروع التجاري.

ومما لا شك فيه، أن التسويق يشكل ركيزة أساسية في ريادة الأعمال، لوصول المنتج إلى المستهلك، فوضع خطة تسويقية فعالة تتضمن بعض الخطوات:

  1. طرح جميع الخيارات المتاحة والأفكار من العملاء والموردين أو من خلال الاستعانة بالكتب والمجلات.
  2. ضع نفسك مكان المستهلك وفكر مثله وفيما قد يريد.
  3. دراسة تفصيلية للمنافسين، ومعرفة نقاط قواهم ونقاط ضعفهم التي ستبدأ في تطويرها في منتجك.
  4. ترتيب الأولويات والبدء في وضع خطة لكل خطوة.

صفات رائد الأعمال

هناك العديد من السمات المشتركة بين رواد الأعمال، من بينها:

  1. يأخذون العمل على محمل الجد.
  2. يعطون العملاء الأولوية القصوى، فهم السبب في الأرباح وفي وجود المنتج.
  3. الاحتراس في اتخاذ القرارات، فيضعون أمامهم جميع الخيارات المتاحة والمخاطر أيضاً.
  4. لا يخشوا مواجهة سوق المستهلك بمفردهم والبدء في تجربة جديدة.
  5. استغلال التكنولوجيا والانترنت، لخلق مساحة أوسع للتسويق لمنتجاتهم.
  6. الاستثمار في النفس، سواء بالمال أو الوقت، والتطوير من أنفسهم.
  7. التعلم باستمرار، والتوسع في المعرفة هي العامل الرئيسي في نجاح وتوسع مؤسساتهم.
  8. لا يخافون من المجازفة، ولكن المجازفة بمخاطر محسوبة حتى لا يخسروا رأس المال.
  9. مستعدون دائماً لتجربة الفشل ولا يستسلمون، فيؤمنون أن الفشل ليس نهاية المطاف.
  10. سرعة التكيف مع متطلبات السوق والمستهلكين.
  11. ماهرون في بيع أنفسهم وتقدير أنفسهم أو حتى المنتجات التي يستعرضونها.
  12. يكونون شبكة من العلاقات الواسعة ليس فقط شبكة من العملاء، بل من رواد الأعمال الآخرين.

جهود المنظمات العالمية في انتشار ريادة الأعمال

من أهم ما يميز ريادة الأعمال، أن كل شخص هو رئيس نفسه، فرواد الأعمال هم صناع القرار، ولا تنصب الفائدة فقط على رائد الأعمال بل على الاقتصاد ككل وأيضاً على المجتمع.

لذا تقدمت منظمة الأمم المتحدة للتطوير الصناعي ببرنامج  يُعرف باسم “مناهج ريادة الأعمال” أو بالإنجليزية Entrepreneurship Curriculum Program (ECP)، وهو برنامج يعمل على تنمية القدرات الريادية لكلا الجنسيين في المناطق الريفية النائية والحضرية، ويعتبر كأساس لتنمية القطاع الخاص.

يُقدم هذا البرنامج في المدارس الثانوية والفنية، بالإضافة لتدريس مقررات لتعزز ريادة الأعمال في الجامعات والمعاهد.

يساعدهم هذا البرنامج في تعلم الثقة بالنفس، الابداع والابتكار، استغلال الفرص والقدرة على اتخاذ المبادرات من ذاتهم، مما يساعدهم فيما بعد على اختيار وظيفة مناسبة وتعزيز مهاراتهم في حياتهم المهنية.

تساهم المنظمة من خلال توفير دليل المعلم، كتب دراسية، أدوات للتقييم والمتابعة، وتوفير تدريبات خاصة للمعلمين الخاصين بهذا البرنامج، بُطبق برنامج ريا\ة الأعمال فيما يقرب من إحدى عشرة دولة، وآخرون يستعدون لضم البرناج في مناهجهم المدرسية.

بالإضافة إلى التعليم فهي تُدعم رواد الأعمال ومشاريعهم التجارية جنباً إلى جنب السلطات الوطنية، ويتوافر أيضاً منهج البرنامج المقدم من المنظمة على موقعهم الخاص ويمكن الإطلاع عليه من هنا.

حقائق في ريادة الأعمال

في دراسة أُقيمت في لندن عن ريادة الأعمال، أن 15 % من الأعمال الريادية مرؤوسة بواسطة نساء، بالإضافة إلى أن النساء أكثر تطويراً وابتكاراً عن الرجال، فالأكثر شيوعاً أن النساء هن اللتي تقدمن منتجات جديدة إلى السوق، وتستغل التكنولوجيا في توفير الخدمات .

وفي جمهورية سولفاكيا، فإن النساء تمثلن واحد من كل أربعة رواد أعمال.

39% فقط من رواد الأعمال، هم من يقدمون أفكار جيدة عن منافسيهم.

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

223 مشاركات

اكتب تعليق من فيسبوك