فكر تصبح غنيا – الحماس

زيارتنا الثامنة أتت بنا إلى موضوع الحماس والذي ربما يشبه البخار في الغلاية والذي حين يتم التحكم به تبدأ آلة الفعل بالعمل.

شخص ما قال إن المعرفة قوة لكن هذه نصف المقولة فقط فالمعرفة تصبح قوة حين يكون لها هدف محدد الحماس هو أحد أقوى الوسائل التي يمكننا بها أن نحول عملنا خبراتنا ومعرفتنا إلى أفعال، الكلمات بدون حماس غالبا لا يكون لها تأثير وأحيانا تكون مملة كما تعرف إذا كنت لاحظت تأثير المتحدث بدون حماس على مستمعيه لقد رأيت محاضرات تستمر لمدة ساعتين لكن حين تسأل الجمهور عما قاله المتحدث لا يمكنهم أن يتذكروا شيء لكن ما يتذكرونه هو ان المتحدث جذب انتباههم بشدة.

الآن دعني أشرح لك كيف الحماس له تأثير على المستمعين لك, لنبدأ بقول ان عقلك وعقول كل الأشخاص هي محطات إرسال واستقبال أيضا, والتي ترسل نبضات أصواتنا وتلتقط هذه النبضات التي يرسلها الآخرين حين تقوم بتشغيل حماسك فأنت تقوم بتحفيز هذه الأفكار التي تدور بداخل عقلك كي تصل إلى الآخرين بشكل أسرع في الواقع يمكنك أن ترسل أفكارا حماسية والتي ستقوم بالتأثير على هؤلاء الذين تحدثهم، هذه الحقيقة التي علمها علماء النفس منذ عصور ويعرفها أيضا أساتذة التجارة الذين يستخدمون هذه الطريقة للتأثير على عقول المشترين حتى قبل أن يتحدثوا معهم.

يجب أن تكون لاحظت أن الحماس شيء معدي حيث أنه يصيب كل من يأتي تحت تأثيره ويجبرهم على الرد بنفس الدرجة من الحماس قال (اندرو كارنجي) في إحدى المرات أنه إذا قمت بتكليف شخص ما يفكر بحماس بخطة صناعية لتوظيف آلاف الأشخاص حماس هذا الشخص سيصل بسرعة إلى كل شخص على سطح الكوكب

وقال أيضا: ما يصنع الفارق هو ما إذا كان الحماس إيجابي أو سلبي, بناء أم هدام, ثم واصل السيد (كارنجي) شرحه أنه في انتقاؤه للعمال من أجل الوظائف الكبرى أول الأشياء التي كان يختار طبقا لها هي قدرة الشخص على التعبير عن نفسه بحماس, قال إن الحماس هو أحد أهم الخصائص الهامة من أجل القيادة, أكثر المحامين نجاحا ليس هم من يعرفون الكثير عن حرفة المحاماة, لكن هؤلاء الذين يعرفون كي يؤثرون على المحكمة لجعلهم يؤمنون برأيهم، ومن يكون لديهم قدرة كبيرة على التعبير عن أنفسهم بحماس شديد حيث يتم تقديمك لشخص آخر فلديك فرصة رائعة لتسويق نفسك بنجاح لهذا الشخص عن طريق الحماس الذي تظهره في تقبل التقديم، حين تسلم باليد على شخص آخر تكون لديك فرصة كبيرة لترك انطباع جيد عن طريق كم الحماس الذي تضعه في هذا السلام.

كيف تقوم بتسويق نفسك بشكل صحيح:

أحد الأشياء التي تترك انطباع غير جيد في التقديم هي اليد المعتادة التي كأنها تقول “سعدت بلقائك” بدون أي علامة من الحماس وراءها, الآن دعني أعطيك حلقة دراسية موجزة في تسويق نفسك, والتي ربما تكون قيمة بالنسبة لك طوال حياتك حين تقابل شخص ما تريد ترك انطباع جيد لديه ما إذا كان الشخص غريب لم تقابله من قبل أو شخص ما تعرفه بالفعل افعل هذه الأشياء:

أولا: قم بتشغيل حماسك وعدل صوتك كي تشعر الشخص الآخر بأنك سعيد لتواصلك معه

ثانيا: حين تسلم عليه باليد قم بمسك اليد جيدا واضغط عليها في نهاية كل كلمة من التحية, على سبيل المثال قل “كيف حالك” “أنا سعيد للغاية بمقابلتك ” لا تكسر يده بالضغط عليه لأنني أعرف البعض يفعلون هذا

ثالثا: إذا بدأت الحوار تأكد أن توجهه تجاه شيء من اهتمامات الشخص الآخر

رابعا: تابع بطرح أسئلة بشغف والتي ستبقى الانتباه منصبا على الشخص الآخر, ثم حين تكون جاهزا لجعل الشخص الآخر يستمع إلى ما تود الحديث عنه عن تعليمك أو اهتماماتك أو عملك سيكون حينها مستعدا لسماعك بحماس.

دائما ما اخبر طلابي في التجارة ان أفضل  الطرق كي يسوق الشخص نفسه للآخرين هو أن يسوق الآخر لنفسه أولا, هذا كان ناجحا بشدة حين بدأت تدريب التجارة منذ ثلاثون عاما ولا يزال ناجحا, حين كنت طالبا صغيرا في المدرسة اكتشفت أن المعلمين الذين تعلمت منهم بشكل أفضل, كانوا هؤلاء الذين يعبرون عن حماسهم في تدريسهم, ولقد سمعت طبيبا خبيرا يقول ان الحماس الذي يحمله معه الى غرفة المرضى يجلب الشفاء أكثر بكثير من كل الدواء الذي يصفه, الحماس هو تعبير عن السلوك العقلي الإيجابي ومن المعروف لدى الأطباء أن السلوك العقلي الإيجابي يقع على قمة قائمة الأشياء التي تعطى الشخص صحة جيدة.

تأثير الحماس على الجسم

لقد سمعت أحد الأطباء يقول أن الشيء الوحيد الذي يؤدي الى السرطان هو القلق أو السلوك العقلي السلبي وإن الشيء الوحيد الذي يمكنه علاج السرطان هو السلوك العقلي الإيجابي.

يبدو أن الجراثيم لا يمكنها أن تعيش في جسد شخص ما لديه عقل إيجابي لدي ملاحظة أخرى هامة بخصوص قوة الحماس أود أن أعطيها لك لقد لاحظت أن التضرع الذي يتم التعبير عنه بحماس مكثف يجلب نتائج أسرع ومرضية أكثر يمكنك أن تجرب هذا بنفسك لتقتنع لقد بدأت تجربة هذه الفكرة منذ عدة سنوات ومن خبراتي جمعت معلومات جعلتني أغير طريقتي في التضرع بشكل تام.

خطوات عملية للاستفادة من الحماس

1-  استخدم هذا التضرع الذي نصحتكم به في الزيارات السابقة والذي له نتائج مبهرة حيث حصلت على رضا أكبر من والدي بدلا هذه الطريقة التي افتقدت الحماس اقترح أن هذه الطريقة جيدة  للبدء في التدرب على التعبير عن نفسك بحماس  وهي عادة القراءة يوميا لمدة عشر دقائق ووضع كل حماسك في هذه القراءة ستندهش كيف أن هذا سيساعدك في التحدث بحماس في أحاديثك العادية.

2-  أقترح أيضا أن تتكيف على عادة التدرب على الحماس في حديثك مع عائلتك ورفاق عملك تدريجيا ستجعلك هذه العادة أكثر شهرة بين هؤلاء المقربين لك يمكنك أن تتمتع بمنافع الحماس إذا كنت مهتما كفاية لتطوير تقنية لتملك هذه العادة حتى تتبعها بطريقة طبيعية وبنبرة صوت طبيعية

3-  إذا تتبعت اقتراحي أنت تقرأ لعشرة دقائق يوميا كطريقة لتملك عادة الحماس أنصح بأن تكتب قائمة بعشرة مواضيع أو أشياء أكثر تشويقا بالنسبة لك واستخدم هذه القائمة لأغراض تدريبك, لن تكون لديك صعوبات في القراءة بنبرة يصحبها الحماس حين يتعلق الأمر بالأشياء التي تحبها أكثر.

في النهاية إذا لم يكن لديك أي أفكار لكيفية تطوير عادة الحماس لديك أو الأشياء التي تجعلك متحمسا دعني أعطيك مثالا سيمدك بمفتاح جيد, ربما تتذكر حين تختار الشخص الذي تود أن تكون مثله  أو حين تم الاختيار لك إذا كانت هذه الحالة لم تحتاج أي شخص حينها ليقول لك كيف أو لماذا عليك أن تكون متحمسا بالطبع لا لأن حافز الحب أو التأثر تولى الأمر بدون أي تدخل منك، تذكر فقط أن الحماس يتم التعبير عنه بسهولة حين يكون لديك مشاعر ملتهبة تجاه شيء ما أو حافز ما قريب من أهدافك حسنا ليس هناك حافز لا يصحبه حماس.

 

تذكر أيضا أن الحوافز الثلاث التي قيل أنها حكمت العالم

هي أولا: شعور الحب, ثانيا: شعور الجنس, ثالثا: الرغبة في الحصول على المال, الجمع بين هذه الحوافز الثلاث يمكنها أن تحول الشخص العادي إلى عبقري واترك لك التفكير في هذا, الآن إلى ان تأتي زيارتنا التالية اطلب منك ان تتبع عادة الحماس في جميع أعمالك اليومية وسترى كم التحسن الذي ستشعر به.

انتهت مقالة فكر تصبح غنيا – الحماس

يمكنكم قراءة سلسلة مقالات فكر تصبح غنيا من هنا >>> فكر تصبح غنيا

 

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق