فكر تصبح غنيا – المبادرة الشخصية

أتينا الآن إلى الزيارة التاسعة حيث علينا تحليل المبدأ التاسع للنجاح والذي هو “المبادرة الشخصية”

المبادرة الشخصية هي المبدأ الذي يحول التخيل إلى واقع في عملية تحويل هدف الشخص إلى ما يعادله ماديا أو ماليا إذا أردت أن تحقق نجاحا باهرا عليك أن تبدأ بالمبادرة الشخصية فنجاحك هو شيء عليك أن تحققه لذاتك بدون أن يخبرك أي شخص ماذا تفعل أو كيف.

بالصدفة (سيروس اتشكى كارتز) المالك السابق لـ جريدة ” مساء السبت” وأحد معاوني في تأسيس فلسفة علم النجاح والمسؤول عن شعار المبادرة الشخصية الشديدة الاهمية هذه والتي أريد منكم أن تحصلوا عليها قال: هناك نوعان من الأشخاص لا يحصلون أبدا على المزيد, هؤلاء الذين لا يمكنهم فعل ما يخبرون به وهؤلاء الذين لا يمكنهم فعل سوى هذا بالطبع كلمات السيد (كارتز) واضحة للغاية, لقد قال أن هؤلاء الذين يصلون الى أبعد ما يريدونه في الحياة هم هؤلاء الذين يتحركون طبقا لمبادرتهم الشخصية بدون أن تخبرهم ما يفعلونه أو ما عليهم فعله

هؤلاء الذين يقطنون في عقول الجميع على أنهم أعظم الناجحين من أيام (جورج واشنطن) حتى الآن هم هؤلاء الذين اختاروا عملهم أو حرفتهم وعملوا بمبادرتهم الشخصية لتحقيق هدفهم, وهؤلاء الذين يتقدمون بشكل سريع بغض النظر عن الموقع الذي يبدؤون فيه هم هؤلاء الذين يرتقون بأنفسهم بالحياة عبر العمل طبقا لمبادرتهم الشخصية

عادة المبادرة الشخصية لا تلهم فقط الشخص كي يعمل طبقا لمسؤوليته لكنها أيضا تؤثر عليه كي يكمل ما بدأه بطريقة مبهجة في جميع الأحوال لأنه يعلم أن الفائز لا يستسلم والمستسلم لا يفوز أجد أن هذا مكانا جيدا لقول شيء ما اعتقد أنني قلته من قبل

حرفيا ان النجاح الكبير يتكون من مجموعة من الظروف هذه التي تبدو صغيرة ولا معنى لها والذي يمر عليها الكثيرون ويرون أنها ليست جديرة بالملاحظة ربما يعتقد البعض على سبيل المثال أن عادة المبادرة الشخصية ليست هامة لكن علينا أن ننظر في سجلات أكبر الناجحين كي ندرك أحد أكبر العوامل الذي بدونه لما كانوا حققوا أي من نجاحاتهم

أشخاص استخدموا المبادرة الشخصية لتحقيق النجاح

على سبيل المثال لم يخبر أحد (وولوورث) أن يبدأ مشروع بخمسة وعشرة سنتاً كانت الفكرة فكرته ، وبدأ بالعمل طبقا لمبادرته الشخصية ، لتحويل فكرته إلى واقع وعاش ليرى ثروته تصل إلى أكثر من مئة مليون دولار

شريكي المميز في العمل ( كليمن ستون ) بدأ عمله في التأمين ، طبقا لمبادرته الشخصية برأس مال فقط مئة دولار لكنه تابع طبقا لنفس المبادرة الشخصية ونمى دخله سنويا إلى العديد من ملايين الدولارات وكانت نفس العادة لديه للعمل طبقا لمبادرته الشخصية لفعل الشيء الذي أراد فعله والتي ألهمت السيد ( ستون ) للعمل معي لإيصال فلسفة علم النجاح إلى الملايين في العالم والتي ستساعد الملايين في العالم أكثر من مما قد حدث في المئة عام الماضية.

عادة المبادرة الشخصية هي المفتاح الذي ساعد ( هنري جاك كيزر ) كي يبني إمبراطورية صناعية عظيمة ويرتقي بنفسه لمكانة أعلى في العالم الصناعي كانت ميزة المبادرة الشخصية هذه التي ألهمت السيد كيزر للوصول إلى هذا الرقم الهائل في بناء السفن في الحرب العالمية الثانية بالرغم من حقيقة أنه لم يقم ببناء أي سفينة من قبل.

في إحدى الأيام حين كنت أقدم محاضرة في إحدى حلقاتي الدراسية ذكرت رقم هنري جاك كيرز الرائع في بناء السفن بسرعة أكبر وبثمن أقل مما تمكن من فعله الخبراء في هذا المجال نهض أحد طلابي وقال : ألم يؤثر تعاون السيد هنري مع جيسي جونر من البنك الفيديرالي على فرصه في النجاح ؟

للحظة شعرت أن هذا السؤال وضعني في مأزق لكن بسرعة تداركت نفسي وأتيت بهذا الرد:  لا ، معرفة السيد ( جونز ) لم تؤثر على فرصه لكن فكر في معرفة الآلاف من الصناع الذين كانوا يعرفوا السيد ( جونز ) لكنه لم يستخدم هذه العلاقة الشخصية في الحصول على المساعدة المالية، المبادرة الشخصية هي إحدى المزايا التي تلهم الشخص لتكوين صداقات والتواصل مع الأشخاص الذين يمكن أن تكون هناك حاجة لهم.

صفات الشخص الذي يمتلك مبادرة شخصية

كانت مبادرتي الشخصية هي التي أثرت على ( أندرو كارنجي ) كي يعطيني فرصة كي أقوم بتأسيس فلسفة علم النجاح ، أود الآن أن اعطيكم بعض الخطوط العريضة لمزايا الشخص الذي لديه مبادرة شخصية كافية والتي تعطيه امكانية القيادة في مجال عمله:

أولا : الشخص الذي يتبع عادة المبادرة الشخصية لديه عرض محدد في الحياة وخطة لما يريد الوصول إليه

ثانيا : التحالف العقلي مع هؤلاء الذين يعدون مفيدين للوصول إلى هدفه الرئيسي

ثالثا : أن يكون لديه إرادة على المواصلة بغض النظر عن كم العقبات التي تواجهه

رابعا : يقوم باتخاذ القرارات الصائبة  حين يكون لديه حقائق التي يبني عليها قراراته ويغيرهم ببطيء إذا تطلب الأمر

خامسا : يتبع ادة أداء أكثر مما دفع له ويفعل هذا بسلوك عقلي إيجابي وسعيد

سادسا : يتقبل المسؤولية الكاملة لكل شيء يتولاه ولا يتخلى عن المسؤولية حين تسير الأمور بشكل خاطئ

سابعا : يمكنه أن يتقبل النقد بدون استياء لأنه يتعلم كيف ينتفع به

ثامنا : يعلم ما هي الحوافز التسع التي تلهم جميع الطاقات البشرية ولا يطلب من أي شخص أن يفعل أي شيء من أجله بدون أن يعطي هذا الشخص حافزا مناسبا

تاسعا : لا يعبر عن رأيه في أي شيء إلا إذا أعد الموضوع جيدا ، كي يبدي رأيه فيه

عاشرا : يتبع عادة الاستماع أكثر ، ويتحدث فقط حين يكون لديه شيء يفيد ، أو يفيد الآخرين

احدى عشر : لديه حس قوي لمراقبة الأشياء ذات التفاصيل الصغيرة وقدرة على تحويل الأعمال الصغيرة إلى أعظم الأعمال

اثني عشر : لا يطلب من أي شخص فعل أي شيء بدون شرح لماذا عليه فعل هذا وكيف يمكنه أن يفعله بأفضل شكل

ثلاثة عشر : يتبع عادة التركيز بشكل كامل على شيء واحد فقط

أربعة عشر : سلوكه العقلي يكون إيجابيا طوال الوقت حين يتواصل مع الآخرين

خمسة عشر : إذا طرحت عليه سؤال سيعطيك إجابة مباشرة حتى إذا أخبرت أنه لا يعرف الإجابة الصحيحة

ستة عشر : الأخيرة والأهم على الإطلاق لا يؤجل أي شيء إلى الغد والذي كان يجب فعله الأسبوع الماضي لأنه يعلم أن عادة التأجيل هي على قمة قائمة أسباب الفشل.

إذا أمكنك أن تجد في نفسك هذه الخصائص الستة عشر للمبادرة الشخصية فأنت قائدا في مجال عملك حين تأتي لفحص ذاتك في موضوع المبادرة الشخصية تذكر أن نجاحك أو فشلك يعتمد بشكل رئيسي على أفعالك فيما يتعلق بعملك ليس هناك أي شخص سيخبرك بما عليك فعله ولن يخبرك أي شخص بما عليك تجنبه يجب أن يكون القرار قرارك وعليك أن تتبعه وتنفذه طبقا لمبادرتك الشخصية إذا كنت تعمل مقابل أجر أو راتب يجب أن تقرر الارتقاء بذاتك طبقا لمبادرتك الشخصية إلى أعلى المناصب في مجال عملك

ملخص للنقاط السابقة:

وتذكر أن ترقيك هو أمر في يديك تماما في زيارتي السابقة أعطيتك مخطط لخطوات التي عليك أن تخطوها لترتقي بنفسك إلى أي منصب ترغب به في الحياة دعني أعطيك مراجعة موجزة على المبادئ التي قمت بتغطيتها مسبقا :

أولا : تحديد الهدف الآن يجب أن نعرف ما تريده من الحياة ويجب أن تكون لديك خطط للحصول عليه ها هي أكثر مواقف حياتك أهمية حيث عليك أن تعمل طبقا لمبادرتك الشخصية حيث لا يمكن لشخص أن يخبرك بما تريده

ثانيا : مبدأ العقل المفكر إذا كنت لم تقم حتى الآن بتشكيل تحالف عقلي مع من سيساعدونك ، على تحقيق هدفك في الحياة يجب أن تتحرك طبقا لمبادرتك الشخصية وتشكل هذا التحالف في الحال

ثالثا : المتابعة لميل إضافي هذا شيء ضروري ، من أجل تحقيق هدفك في الحياة

رابعا : الإيمان المطلق هذا هو المبدأ الذي يعطيك القوة لتنفيذ هدفك الرئيسي في الحياة وجميع أهدافك الصغيرة الأخرى

خامسا : الشخصية المبهجة هي إحدى الأشياء القيمة وهي شيء أيضا يجب عليك أن تتملكه عبر مبادرتك الشخصية

سادسا : ضبط النفس سادس مبادئ النجاح ، هو أيضا شيء نتملكه ، عبر مبادرتك الشخصية

سابعا : السلوك العقلي الإيجابي وهو أهم العوامل الإثني عشر للثراء وهو نتاج لمبادرتك الشخصية أيضا

ثامنا : الحماس ، هو عقلية ، يمكنك أن تولدها ، فقط عبر مبادرتك الشخصية لهذا ، ترى أن المبادرة الشخصية تتدخل في كل شيء من مبادئ النجاح الآن ، إلى أن تأتي زيارتنا التالية هل لي أن أذكركم أنه هناك نوعين من الأشخاص الذين لا يصلون إلى أي شيء أبدا هؤلاء الذين لا يفعلون ما يطلب منهم وهؤلاء الذين لا يفعلون سوى ما يطلب منهم .

يمكنكم قراءة جميع مقالات سلسلة فكر تصبح غنيا من هنا >>> فكر تصبح غنيا

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق