8 شخصيات سامة عليك التخلص منها فورًا!


8 شخصيات سامة عليك التخلص منها فورًا!
8 شخصيات سامة عليك التخلص منها فورًا!

هناك الكثير من الإحباطات التي يتعرض لها كل شخص منا في رحلة حياته يوميًا، فالحياة ليست كاملة بطبيعة الحال، لذا فنحن دومًا في حاجة لأشخاص داعميين إيجابين وليسوا سلبيين، يصدروا لنا السوء ويصبوا علينا مشاعرهم السلبية ورؤيتهم الصعبة عن الحياة. لهذا عليك أن تبدأ في فرز الأشخاص في حياتك لتتخلص فورًا من هذه الأنواع الثمانية من الشخصيات السامة التي قد تمتليء بهم حياتك وهي:

 

1. الذين ينشرون الطاقة السلبية

الذين ينشرون الطاقة السلبية
الذين ينشرون الطاقة السلبية

هل هناك شخص قريب منك غاضب دومًا، مستاء وغير سعيد؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت تعلم جيدًا كيف يملأ هذا الشخص حياتك بالتشاؤم والحزن والشكوى، فأن يكون الإنسان مع أشخاص سلبيين لا يرون سوى نصف الكوب الفارغ لمدة 24 ساعة أمرًا يشكل خطرًا حقيقًا عليه.
فإذا كنت تعيش مع هؤلاء الأشخاص وقتًا طويلًا، فمن المحتمل أن يزيد ذلك من الأفكار السلبية لديك حتى تصاب بالإكتئاب، ونحن جميعًا نعرف مدى أهمية التركيز على الإيجابية في حياتنا لجذب أشياء أفضل لنا.

 

2- هؤلاء الذين ينتقدونك طول الوقت

هؤلاء الذين ينتقدونك طول الوقت
هؤلاء الذين ينتقدونك طول الوقت

قد يبدأ هؤلاء المنتقدون بأشياء صغيرة مثل انتقادهم لحذاءك أو قصة شعرك، الأمر الذي يصيبك أنت بالضجر والاضطراب، هذا لا ينفي حاجتك لأشخاص في حياتك يخبروك بالحقائق ويحذرونك من الخطأ، لكنك بالتأكيد لست بحاجة إلى أشخاص حكماء يترصدونك من أجل انتقادك. لن تشعر أبدًا بالحرية والراحة في وجودهم.
ولكن إذا كان عليك أن تكون معهم، فهناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للتعامل معهم بشكل أفضل:
لا تأخذ الموضوع شخصيًا، هم ينتقدون جزء صغير منك، لا يمثل شخصيتك.
تذكر أن النقد البناء يساعدك على النمو. أن تكون مدركا لأوجه القصور سيجعل من السهل عليك اصلاحها وبالتالي تصبح إنسانًا أفضل.
تجاهل النقد الكاذب، عليك أن تعلم الفرق بين النقد المدمر والبناء. فإذا تجاهلت الانتقادات غير المبررة، فلن يكون لها أي تأثير عليك.
لا ترد على النقد على الفور. فمشاعر الغضب أو الكبرياء قد تمنعك من التفكير بوضوح.
اقبل أنك لست مثاليًا. كل شخص لديه عيوب. لا أحد كامل.
حاول أن تكون أقل حساسية. تحكم في عواطفك ولا تدع الأشخاص يؤذونك بمجرد انتقادك.
ابتسم حتى إذا كانت مشاعرك غير ذلك، فسوف يساعدك هذا على الاسترخاء والبقاء إيجابيًا.

 

3- هؤلاء الذين يضيعون وقتك

هؤلاء الذين يضيعون وقتك
هؤلاء الذين يضيعون وقتك

لا بأس من قضاء الكثير من الوقت مع الأشخاص المميزين في حياتك. لكن في بعض الأحيان، هناك أشخاص يريدون اهتمامنا فقط من أجل الحصول على الاهتمام. إنهم لا يساعدونك على النمو هم يهدرون وقتكم فحسب، لذا لا تمنحهم هذه الفرصة.
إليك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها للتخلص منهم:
– إذا كنت في العمل فأنت فيه حاجة لجدول أعمال للاجتماعات حتى لا تهدر وقتًا طويلًا معهم إذا كنت في موعد معهم.
– اذكر طريقة الاتصال المفضلة لديك. على سبيل المثال، أخبر الشخص السلبي أنك تفضل الدردشة عبر الرسائل بدلًا من الهاتف.
– التحدث معهم في مجموعة فبهذه الطريقة ستتمكن دائمًا من التحدث إلى شخص آخر بدلاً منه.

 

اقرأ أيضاً : أنواع الطلاب؛ حتمًا ستصادف تلك الشخصيات في فصلك

 

4- هؤلاء الذين يشعرون بالغيرة

هؤلاء الذين يشعرون بالغيرة
هؤلاء الذين يشعرون بالغيرة

بالتأكيد، من الجيد في بعض الأحيان أن يكون هناك شخصًا ما يشعر بالغيرة منك، فهذا يشعرك بنجاحك، لكن هناك بعض الناس الذين يشعرون بالغيرة باستمرار، لأنهم لا يشعرون بالسعادة أبدًا بما لديهم، ولن يكونوا سعداء أبدًا عندما تحدث لك أشياء جيدة. بل سيستمرون في إرسال الطاقة السلبية من الحسد وغيرها من المشاعر، لأنهم يعتقدون أن هذا النجاح هم أولى به منك. لذا ابتعد عنهم واستبدلهم بمن يدعموك ويشجعوك على النجاح.

 

5- هؤلاء الذين يلعبون دور الضحية

هؤلاء الذين يلعبون دور الضحية
هؤلاء الذين يلعبون دور الضحية

إنهم الأشخاص الذين يعلقوا فشلهم على الظروف، ويبررون أخطائهم بصورة دائمة، لأنهم لا يرغبون في تحمل المسؤولية، وسرعان ما ينتهي بهم المطاف إلى إلقاء اللوم عليك أيضًا.
يصعب أحيانًا التعرف على هؤلاء الأشخاص في الحال. في البداية سوف تتعاطف مع مشاكلهم وستحاول مساعدتهم. لكن مع الوقت سوف تجد نفسك تلوم الظروف مثلهم.
في ما يلي بعض العلامات التي يمكنك معرفتهم بها:
إنهم لا يتحملون المسؤولية. لن يقولوا في الواقع “أنا ضحية” ، لكنهم سيقولون “ليس خطأي” أو “لماذا أنا”.
حياتهم راكدة. لا يحققون أي تقدم لأنهم يعتقدون أنهم عاجزون.
لديهم حجج جاهزة، فهم يتعرضون للانتقاد طول الوقت.
يعتقدون دائمًا أن هناك شيء مفقود من حياتهم.

 

6- هؤلاء الذين لا يهتمون

هؤلاء الذين لا يهتمون
هؤلاء الذين لا يهتمون

قد يبدو ذلك واضحًا، ولكن للأسف، الكثير منا يتمسك بقوة بالأشخاص الغير مهتمين بهم، قد يكون السبب في ذلك أننا لسنا مستعدين للتخلي بعد أو لأننا نأمل أن يتغير شيء ما، لكن الحقيقة هي أنه لا يوجد سبب للحفاظ على شخص ما في حياتك إذا لم يكن مهتمًا به.

 

7. هؤلاء الذين يركزون على ذواتهم

هؤلاء الذين يركزون على ذواتهم

هناك أيضًا أشخاص سامون يتظاهرون بأنهم يهتمون بك، ولكنهم يقصدون من ذلك أنفسهم ولست أنت، لذا إذا كنت تقضي الكثير من الوقت مع شخص ما، تأكد من أنه لا يأخذ فقط بل يعطي شيئًا في المقابل. فإذا كان الشخص يحاول الأخذ طول الوقت فابتعد عنه في الحال.

 

8. هؤلاء المخيبين للآمال دائمًا

هؤلاء المخيبين للآمال دائمًا
هؤلاء المخيبين للآمال دائمًا

لا أحد منا مثالي. كلنا نرتكب الأخطاء ويمكننا جميعًا أن نكون سلبيين أو أنانيين أو غيورين في بعض الأحيان. فنحن كلنا بشر، المهم هو أن نكون حريصين كل الحرص على التحسين من ذواتنا وإصلاحها.
ولكن إذا كان هناك شخص في حياتك غير مستعد للقيام بذلك، فقد حان الوقت للتخلص من هذا الشخص. أنت في حاجة إلى التوقف عن السماح لنفس الأشخاص أن يؤذيك ويخيبوا آمالك مرارًا وتكرارًا.

 

اقرأ أيضاً :

كيف تكتسب الثقة في حياتك المهنية؟

فيس بوك في الطريق لإطلاق برنامج التنبؤ بالمستقبل؛ يمكنه التنبؤ حتى بالموت !

15 سرًا و10 أطعمة لزيادة مستوى ذكائك (IQ) في أقل من 30 يومًا


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

183 مشاركات