قانون باريتو : القلة القوية مقابل الكثرة الضعيفة

خاص أكاديمية نيرونت لـ التطوير و الإبداع و التنمية البشرية

 

 

هل تجد نفسك أمام الكثير من المهام والمسؤوليات التي يجب عليك عملها ولا تعرف من أين تبدأ….

هل هناك العديد من الأصدقاء الذين تعرفهم ولكن لا تملك الوقت الكافي لتتواصل شخصيا أو عبر وسائل الاتصال الحديثة معهم كلهم…..

هل تم عرض الكثير من فرص العمل عليك ولكن لا تستطيع انجازها كلها بسبب محدودية الوقت ووجود طاقة محدودة لديك لانجازها…

إن ما تواجهه ليس هو حالك فقط وإنما حال الكثيرين وأنا منهم شخصيا …

بعد أن بحثت عن الطريقة التي يمكن من خلالها حل هذه المشاكل التي تواجهني وجدت أن …

قانون ( القلة القوية مقابل الكثرة الضعيفة) أو ( 20-80 ) الذي تم اكتشافه من قبل العالم الإيطالي باريتو هي الحل الأكيد لما أعانيه.

 

ملاحظة :

إن نظرية باريتو كانت نظرية ولكن بسبب كثرة الدراسات التي أكدت على ما جاء به باريتو في نظريته فتطورت النظرية لتصبح قانون.

نص قانون باريتو هو ( 20% من الأسباب تحقق 80% من النتائج) ..

 

20% ( الأسباب )

تحقق

80% ( النتائج )

القرارات

الفعالية

الوقت

الإنتاج

الزبائن

المبيعات

المتبرعين

التبرعات

الموظفين

الإنتاجية

الموظفين

المشاكل

 

 

تطبيقات قانون باريتو في مجال العمل :

إذا كنت مديرا :

عليك أن تعلم أنه هناك 20% من المهام أو القرارات التي سوف تنتج 80 % من نجاحك كمدير و بالتالي خصص الوقت و التركيز و المجهود الأكبر لتنفيذ هذه المهام ، بينما قم بتفويض الموظفين لديك لتنفيذ 80% من المهام أو القرارات المتبقية لأنها سوف تنتج فقط 20% من نجاحك و قم بالإشراف غير المباشر على تنفيذها.

كما أنه عليك عزيزي المدير الانتباه إلى أن 20% من الموظفين يقومون بافتعال 80% من المشاكل خلال العمل و كذلك هناك 20% من الموظفين الآخرين يقوم بتنفيذ 80% من حجم الوظائف الموكلة لكل الموظفين…

إقرأ : مدير للمرة الأولى ؟ إذا هناك خمس اجتماعات هامة عليك القيام بها

 

وسوف أقص عليك ما يفعله المدير التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك للاستفادة من قانون باريتو :

في نهاية كل عام يقوم المدير التنفيذي للشركة بتقسيم العاملين إلى ثلاث فئات :

الفئة الأولى ذات الإنتاجية الأكبر ونسبتها (20%) حيث يقوم بترقيتهم وإعطائهم مجموعة من الهدايا ويرفع من رواتبهم و مكافأتهم.

الفئة الثانية ذات الإنتاجية العادية ونسبتها (70%) حيث يقوم بدراسة نقاط الضعف لديهم ومن ثم يقوم بإخضاعهم لدورات تدريب وتأهيل متخصصة بمجالات أعمالهم لرفع مستوى إنتاجيتهم.

الفئة الثالثة ذات الإنتاجية المنخفضة ونسبتها (10%) حيث يقوم بطردهم من الشركة.

وبالتالي إن تطبيق قانون باريتو من قبل إدارة المؤسسة في مجال أعمالها سوف يفيدها كثيرا .

 

إذا كنت موظفا :

ألا تلاحظ معي بان ساعات الصباح الباكر تكون فيها نسبة الانجاز عالية جدا بينما بقية ساعات اليوم تكون فيها نسبة الانجاز عادية أو منخفضة و بالعودة لقانون باريتو فإنه خلال ساعات الصباح الباكر يمكنك تحقيق 80% من الأعمال المطلوبة منك وخلال ساعات بقية النهار الطويلة يمكنك تحقيق فقط ما نسبته 20% من الأعمال الموكلة إليك…

إقرأ : خطوات بسيطة للشعور بالأمان في وظيفتك

 

تطبيقات قانون باريتو على مواقع التواصل الاجتماعي :

بالتأكيد انك تمتلك على الأقل حسابا واحدا على احد مواقع التواصل الاجتماعي وتمتلك كمية من الأصدقاء والأكيد بأنك تتواصل مع نسبة قليلة جدا منهم فنسبة الذين تتواصل معهم من مجموع الأصدقاء الكلي لا يتعدى 20% من مجموع أصدقائك و لكن هذه النسبة تحقق مستوى تواصل 80% من حجم التواصل الكلي لك.

فلا تقلق إذا لم تتواصل مع كل أصدقائك في حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي لأن ارضاء الناس غاية لا تدرك…

إقرأ : اتكيت مواقع التواصل الاجتماعي 5 نصائح لتواصل راقي

 

تطبيقات قانون باريتو في مجال التسويق :

توصلت الدراسات على أن :

حجم 80% من مبيعات أي شركة ناتجة عن 20% فقط من زبائنها…

كما أن( 20 % * 20% = 4%) من زبائن الشركة مسئولين عن( 80% * 80% = 64% ) من مبيعات الشركة وبالتالي فعلى مسئولي التسويق والمبيعات بأي شركة ايلاء الاهتمام الكبير لهؤلاء 4% من الزبائن لأن حجم مشترياتهم تساوي تقريبا 64% من حجم مبيعات الشركة.

إقرأ : التسويق فن الكذب والخداع !!! خمس انتقادات ستغير وجهة نظرك حول التسويق

 

 

لأخذ العلم :

إن نسبة (80-20) لا تنطبق 100% في جميع الحالات وإنما هي عبارة عن نظرية اصطلاحية الهدف منها هو توضيح العلاقة بين الأهمية الشبه مطلقة لأشياء مقابل أهمية نسبية قليلة لأشياء أخرى.

 

كيف يمكنني تطبيق قانون باريتو في حياتي اليومية :

أولا : قم بترتيب أعمالك اليومية أو أهدافك بحسب الأهم ومن ثم الأقل أهمية وهكذا…

ثانيا: قم بالتركيز على الأعمال أو الأهداف الأهم لكي تقوم بتنفيذها واترك الأعمال أو الأهداف الأقل أهمية للوقت المتبقي لديك…

ثالثا : اصرف 20 % من الوقت على 80% من الأهداف المهمة بالنسبة إليك…

رابعا : لا تبالغ بوضع الأهداف وتنفيذها.

خامسا: أخيرة:20% من الجهد أو الوقت على تنفيذ 80% من الأهداف لا يعني أن تسترخي لبقية 80% من الوقت المتبقي لديك ولكن الهدف منه هو تحقيق الكمية الأكبر من الأهداف في وقت قليل بحيث لا تهتم بالأمور الأقل أهمية وتترك الأمور الأكثر أهمية للأوقات اللاحقة …

إقرأ : الاهداف الشخصية طريقك للنجاح

 

ملاحظة أخيرة :

إن 20% من عدد الكلمات التي قرأتها هنا حققت لك 80% من حجم الفائدة التي حصلت عليها من هذا المقال .

 

 

تحرير : عمران التلا

تدقيق : مرام حيص

تنسيق : جوني 

اقرأ المزيد من المقالات الممتعة والمفيدة :

كيف تجد هدف حياتك؟ اخرج من فقاعتك

قانون الجذب / 9 أساسيات لتستقبل وتبني حياة اجمل

قانون الجذب l أحصل على المال من خلال 5 طرق سهلة

قوانين العقل الباطن .. قانون الاستبدال

خطوات النجاح | روجر اليرتون

الإداري الكاريزمي

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق