فن الاقناع: 14 مهارة ستجعل الجميع يتفق مع ما تقول

إن كنت مديرًا، أو مسوق، أو مدرب؛ أو أيّ صفة تصلك بشكل مباشر مع الناس؛ فمن الضروري أن تمتلك مهارة فن الاقناع. إذ أنه ليس بإمكانك أن تكون متسلطًا، وتجبر الناس على آرائك؛ فهذه الطريقة لن تجعلك شخصًا سيئًا فحسب؛ بل ستؤثر على عملك بشكل سلبي أيضًا. لكن إن أتقنت فن الاقناع؛ ستجعل من حولك يعملون بحماس وجدية، وستتمكن من إيصال أفكارك كما تريد وبطريقة جذابة.

1 – التخطيط هو البداية

إن قدرتك على إقناع الناس بنجاح في كل مرة تعتمد على التحضير والدراسة. لا شيء يتحقق دون تخطيط؛ أهم شيء في البداية يجب أن يكون لديك معلومات كافية عن الناس من حولك، أو عن موظفيك في مقر العمل. فدراسة شخصيات مَن حولك هي أفضل بداية لإتقان فن الاقناع.

يقول «جيف هادن»:

“بدلًا من القفز إلى حجتك لإقناع الناس بها مباشرة؛ في البداية عليك بترديد العبارات والوعود التي تعرف أن الناس تتفق معك بها، مع بناء أسس مشتركة لمزيد من الإتفاق، وتذكر أن الجسم في حالة الحركة يميل إلى أن يبقى متحركًا، وهذا ينطبق على إيماءات الرأس للموافقة|.

2 – مهارة رواية القصص

القصص لديها القدرة على إقناع الناس والتأثير عليهم، فالناس تبدي اهتمامًا للحديث عند سماع القصص أكثر من سماع الحقائق والأرقام. إظهار فكرتك أو إستراتيجيتك للناس من خلال القصص؛ يمكّنهم من فهمك بشكل أفضل.

يقول «مارتن زويلينغ»:

“غالبًا ما تكون القصص أكثر إقناعًا من البيانات. إن كنت تستطيع دمج المتلقي مباشرة في القصة؛ فالتأثير المحتمل لإقناعه سوف يكون كبيرًا”.

فن الاقناع: 14 مهارة ستجعل الجميع يتفق مع ما تقول

3 – المهارات التحفيزية

فن الاقناع له علاقة كبيرة بالتحفيز، لا يمكنك إقناع الناس دون معرفة الدافع لذلك، أو إتقان مهارة التحفيز. فجعل الناس متحمسين لأداء مهمة ما ليس بالأمر السهل، لأن العوامل المحفزة قد تختلف من شخص لآخر.

إن فهم ما يجعل شخصًا ما متحفزًا لأداء مهمة –مع بقائه على هذا النحو- يؤدي إلى زيادة إنتاجية العمل. لذلك من أجل إقناع الناس، يجب أن يكون المرء قادرًا على معرفة ما يلزم كل شخص لتحفيزه.

4 – مهارة حل المشكلات

في عالمنا المعاصر؛ حيث يوجد الكثير من القضايا الإجتماعية، والإقتصادية، والسياسية؛ يحظى الأشخاص الذين لديهم مهارة حل المشكلات باحترامٍ كبير. وبذلك يكون لديهم القدرة على إقناع الناس بأفكارهم أكثر من غيرهم.

الناس تبحث باستمرار عن الأشخاص القادرين على حل المشاكل. فبمجرد أن تمتلك هذه المهارة، مع الخروج من المشكلة بأفضل البدائل والحلول، سيحترمك الناس تلقائيًا، وسيكون من السهل في هذه الحالة إقناعهم.

5 – مهارة التفكير الإستراتيجي

هل فكرت في المخترعين وأصحاب المشاريع الكبيرة حول العالم؟ هؤلاء مفكرين عظماء، وهذا هو السبب الذي جعلهم قادرين على إحداث تأثير هائل في العالم.

يعتبر «وارن بافيت» واحد من أهم المستثمرين في العالم؛ فهو الرئيس التنفيذي، والمؤسس المشارك للفيسبوك مع «مارك زوكربيرج»، بالإضافة إلى مشاركته في تأسيس مايكروسوفت أحد أكبر الأعمال التجارية في العالم.

هؤلاء الناس عظماء جدًا بسبب أنهم مفكريين استراتيجيين، وبهذه المهارة يمكنهم إقناع الناس بسهولة لتبني أفكارهم.

6 – الثقة

الثقة شرط مسبق قبل الإقناع. لا أحد سينظر أبدًا لآرائك أو أفكارك إذا كانوا يدركون أنك تفتقر إلى ثقتك بنفسك. أما إن كنت واثقًا في نفسك؛ فستكون مهمة الإقناع أسهل كثيرًا، وسوف تصل إلى ما تريد من الآخرين.

7 – مهارة الإصغاء

المستمعون الجيدون هم أكثر الشخصيات تأثيرًا على من حولهم؛ فالإهتمام بكل شكوى ومناقشة، تجعل الناس يحبونك ويحبون التعامل معك. طبيعة الناس تجعلهم ممتنين لمن يهتم بمشاكلهم ولو بالإستماع فقط، وهذا يجعل من السهل كسب ثقتهم، وبالتالي إقناعهم بما تريد.

فن الاقناع: 14 مهارة ستجعل الجميع يتفق مع ما تقول

8 – الجاذبية

الكاريزما أو الجاذبية هي كل أقوالك وأفعالك التي تعكس حقيقة شخصيتك. فالتعبير البدني، الإيماءات، والطريقة التي تنظر بها، وتتعامل بها مع الآخريين تلعب دورًا كبيرًا في التأثير على اللاوعي للمتلقي.

الجاذبية لها تأثير كبير على فن الاقناع، لذلك تعلم كيف تتحدث إلى الآخرين، وكيف تنظر، وتستمع إليهم. راقب لغة جسدك، وكن ودودًا وهادئًا قدر الإمكان.

9 – مهارة العلاقات

مهارة تكوين الصداقات مع الأفراد أو المجموعات هامة لتطوير الثقة المتبادلة. عند إنشائك علاقات جيدة مع الناس، سيعطيك هذا فرصة جيدة لتبادل الأفكار والآراء معهم.

يقول «جيسون نازار»:

“من خلال السلوكيات المعتادة كلغة الجسد، ونبرة الصوت، وما إلى ذلك؛ يمكنك بناء علاقات جيدة مع الناس. سيشعر الناس معك براحة أكثر، وبالتالي يصبحون أكثر انفتاحًا على أفكارك واقتراحاتك”.

10 – الإخلاص

يُكتسب الإحترام من المعاملة الحسنة وليس من الأوامر، لذا عليك أن تكون مخلصًا لمن حولك، حتى تكون قادرًا على كسب حبهم، واحترامهم، وبالتالي التأثير عليهم، وإقناعهم بما تريد.

يمكنك أيضاً قراءة مقالة : أسلوب و فن الاقناع في البيع في ٦ طرق

11 – مهارة البحث

الشخص الذي يريد أن يتقن فن الاقناع، عليه أن يكون باحثًا جيدًا، حتى يتمكن من مناقشة أي فكرة بشكلٍ دقيق وموضوعي. من خلال مهارة البحث سوف تكون قادرًا على اكتشاف آفاق جديدة للمعرفة، وهذا يمنحك ميزة إضافية تمكنك من التأثير على من حولك وإقناعهم.

12 – الإنسانية

عليك أن تتحلى بالإنسانية، وأن تفهم آلام ومشاعر موظفيك، والتماس الأعذار لهم قدر المستطاع. فالمدير غير القادر على فهم آلام من حوله، لن يكون قادرًا على اقناعهم بأي شيء.

13 – مهارات التواصل

التواصل ضروري جدًا، وينبغي عليك أن يكون في اتجاهين. فكما يستمع الشخص إليك، ويهتم بأفكارك؛ إذًا عليك أيضًا أن تحترم ما يقوله، وتهتم به، حتى وإن كنت لا توافقه الرأي. ردود أفعالك هذه يتوقف عليها قدرتك على إقناع من أمامك بما تريد.

14 – مهارات اللغة

نتيجة للعولمة؛ وتوسع مجالات العمل، ربما تقابل شخصيات من دول، وثقافات، ولغات مختلفة، لذلك الإهتمام بدراسة لغات أخرى غير لغتك الأم يجعلك مديرًا متميزًا قادرًا على التواصل والنجاح.

وفي النهاية؛ ننصحك بأن تثابر وتصبر على تطوير نفسك ومهاراتك، فأي قصة نجاح تبدأ بتطوير الإنسان لنفسه.

انتهت مقالة فن الاقناع: 14 مهارة ستجعل الجميع يتفق مع ما تقول

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق