عادات الأثرياء للنجاح؛ 9 عادات لا تكلف شيئًا


عادات الأثرياء للنجاح؛ 9 عادات لا تكلف شيئًا
عادات الأثرياء للنجاح؛ 9 عادات لا تكلف شيئًا

 

هل تساءلت يومًا عن معنى النجاح؟ هل تعتقد دومًا أن لديك الفكرة العظيمة بالفعل لكنك قليل الحظ؟ هل تظن أن الناجحون هم من أٌتيحت لهم الفرص وكانوا أكثر حظًا من غيرهم؟ هل النجاح فعلًا مجرد ضربة حظ ؟ بالطبع لا..
إذًا ما سر خلطة النجاح التي جعلت من بعض الناس على القمة وآخرون ما زالوا يحاولون أن يخطوا خطواتهم الأولى نحو أهدافهم في الحياة؟ بالتأكيد هناك العديد من العوامل والعادات التي تزيد من نسبة نجاحك في الحياة فالنجاح ليس حظًا، لكن هل بحثت عنهم ؟

حسنًا عزيزي القارئ.. لا تبحث كثيرًا، إليك تسعة عادات ساعدت في وصول العديد من الناجحين للقمة، وحتمًا ستساعدك أنت أيضًا لتلحق بهم، لنرى..

 

1- يتأملون

يتأملون
يتأملون

قال راي داليو، مؤسس شركة بريدجووتر أسوشيتس، لصحيفة هافينغتون بوست في عام 2013 “إن التأمل كثيرًا كان أكبر مصدرًا مهمًا في للنجاح في حياتي.”
ولم يكن هذا رأي داليو وحده فهناك العديد من الأسماء اللامعة الناجحة التى أكدت على أهمية التأمل لتحقيق النجاح في الحياة؛ إن العناية بجسمك وعقلك عن طريق الاسترخاء وممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي والحصول على قسط كافٍ من النوم تعد كلها وسائل لزيادة فرص النجاح، لإن التأمل بمثابة الأكسجين للعقل، وكثرة تزاحم العقل بالأفكار وملاحقة المهام تزيد من الضغط والتوتر، لذا التأمل يمنح العقل بعض الهواء النقي.

 

2- يستيقظون مبكرًا

يستيقظون مبكرًا
يستيقظون مبكرًا

إن الناهضين في وقت مبكر قادرون على بدء يومهم قبل أي شخص آخر، فالاستيقاظ مبكرًا يمكنهم من إيجاد بعض الوقت الشخصي لهم، وبالتالي يكونوا في حالة جيدة وسابقة للأشخاص من حولهم، فالكثير من الناجحين حول العالم يستيقظون مبكرًا ويبدأوا يومهم قبل الآخريين، ويتضاعف الوقت في يومهم بسبب عدد الساعات الأولى المتقدمة التي استيقظوا فيها صباحًأ.

 

3- يمتلكون شبكة من العلاقات

يمتلكون شبكة من العلاقات
يمتلكون شبكة من العلاقات

يدرك الأشخاص الناجحين أهمية وجود شبكة علاقات قوية في حياتهم، لإنها تزيد من فرص نجاحهم وأيضًا من فرص حصولهم على وظيفة أفضل وفرص أنسب، كما أنها تساعد الناس الناجحين على أن يكونوا أكثر ابتكارًا، يقول ديل كارنيجي في كتابه”كيفية الفوز بالأصدقاء والتأثير على الأشخاص”، إن الأشخاص الناجحين نادرًا ما يشكون أو ينتقدون الناس من حولهم إنهم مخلصون ويحاولون أن يكونوا متعاطفين.
فالعلاقات الجيدة مع الأشخاص والنجاح فيها تعد من سمات الناجحين الذين يدركون أهمية كل فرد ويدركون كيف يديرون من حولهم جيدًا.

 

4- يحرصون على أن يكونوا دومًا مشغولين

يحرصون على أن يكونوا دومًا مشغولين
يحرصون على أن يكونوا دومًا مشغولين

نادرًا ما يكون الأشخاص الناجحون في وضع الخمول، يقول أحد الناجحين أنه يعمل بمعدل من 60-65 ساعة في اليوم، ويقول الآخر أنه يعمل من 80-100 ساعة في الإسبوع فهو يرى أن هذا هو نوع أخلاقيات العمل التي يحتاج إليها رائد الأعمال، فجداول الناجحين دومًا مزدحمة، تتعدد أهدافهم بتعدد جوانب حياتهم، ورغبتهم في النجاح في جميع هذه الجوانب تجعل إمكانية خمولهم وكسلهم غير وارده، فهم من مهمة لمهمة ويفعلون ذلك باستمتاع وشغف.

 

اقرأ أيضاً : جذب المال والرخاء إلى حياتك

 

5- يعرفون متى يقولون “لا”

يعرفون متى يقولون "لا"
يعرفون متى يقولون “لا”

“الفرق بين الأشخاص الناجحين والأشخاص الناجحين حقًا هو أن الأشخاص الناجحين يقولون لا لكل شيء تقريبًا.” وارن بافيت
يدرك الأشخاص الناجحون أنه بالقول “لا” تجاه السلبية والعمل الإضافي والأنشطة التي تضيع من وقتهم، يجعلهم أكثر قدرة على التركيز على زيادة إنتاجيتهم، لإنهم إذا قالوا “نعم” للجميع أو لكل شيء، فسيكونون مشتتين للغاية ولن ينجزوا المهام التي يتعين القيام بها.

 

6- لا يشاهدون التلفاز بل يقرؤون

 لا يشاهدون التلفاز بل يقرأون
لا يشاهدون التلفاز بل يقرأون

وفقًا لتوماس كورلي مؤلف كتاب “العادات الغنية: عادات النجاح اليومية للأفراد الأثرياء”، فإن 67% من الأغنياء يشاهدون التلفاز لمدة ساعة أو أقل يوميًا فقط ،
علاوة على ذلك، فإن 86% من الأثرياء يحبون القراءة بنسبة مذهلة تبلغ 88%، فهم يقرؤون يوميًا لتحسين أنفسهم لمدة 30 دقيقة أو أكثر.

 

7-يكتبون قوائم مهامهم في الليلة السابقة

يكتبون قوائم مهامهم في الليلة السابقة
يكتبون قوائم مهامهم في الليلة السابقة

يُعرف الأشخاص الناجحون بكتابة قوائم المهام التي عليهم القيام بها في الليلة السابقة حتى يتمكنوا من تحديد الأولويات لليوم التالي، فهذا من شأنه يحفز العقل صباحًا على البدء فورًا في التنفيذ والإنجاز دون إضاعة مزيد من الوقت أو نسيان بعض المهام الضرورية.

 

8- يضعون الأهداف ويتخيلون النتيجة

يضعون الأهداف ويتخيلون النتيجة
يضعون الأهداف ويتخيلون النتيجة

قام أحد المحاورين البارزين بمحاورة عدد كبير من الناجحين من رواد الأعمال ووجد أن 95% من الناجحين يمارسون كتابة أهدافهم وخططهم ورؤاهم بطريقة منتظمة مما يضمن لهم النجاح بطريقة منتظمة أيضًا، كما أنهم يتخيلونها وكأنها محققة أمام أعينهم مما يحفزهم على مواصلة العمل الدؤوب.

 

9- يديرون أموالهم

يديرون أموالهم
يديرون أموالهم

تُعد إدارة الأموال بحكمة سمة مهمة وبارزة من سمات الناجحين، فهم لا ينفقون أموالهم إلا فيما يعود عليهم بالنفع والفائدة، فهم دومًا يبحثون على فرص جديدة لإنفاق أموالهم واستثمارها في المكان المناسب، كما يساعدهم هذا التنظيم في الإنفاق وحفظ الأموال للتبرع، لذا هم أكثر سخاءً وعطاءً نظرًا لحكمتهم في إدارة أموالهم.

 

وأخيرًا،
أكثر الناس نجاحًا هم من وضعوا أنفسهم في موكب الناجحين، وكانوا على استعداد لاقتناص الفرص المتاحة، واستغلال الموارد والكفاءات والمهارات التي يمتلكوها لخدمة أهدافهم. هم من أدركوا أن التنظيم والمثابرة والإصرار والحكمة قادرة على تغيير حياتهم، وجعلوا حلمهم محققًا في خيالهم قبل أن يروه في واقعًا يعيشون فيه.

 

اقرأ أيضاً : 

قانون الجذب – خطوات جذب المال

طرق ذكية لتوفير المال حتى وإن كنت من كبار المسرفين!

في سبيل الحصول على المال؛ نصائح لتبدأ عملك المناسب

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

133 مشاركات