سر الحياة السعيدة والطويلة لليابانيين


سر الحياة السعيدة والطويلة لليابانيين
سر الحياة السعيدة والطويلة لليابانيين

 

وفقًا لليابانيين، كل شخص لديه سبب للاستمتاع بالحياة وبالتالي للاستيقاظ في الصباح، وبعد أن قضوا معظم السنوات القليلة الماضية يساعدون العشرات من رجال الأعمال في العثور على سبب للحياة، وجدوا أنهم كانوا يبحثون عن أنفسهم أيضًا ومعرفة المكان الذين ينتمون له. وستعثر على سبب الحياة الخاص بك في وسط الدوائر المترابطة بحياتك، فلا تفوت فرصة العيش حياة طويلة وسعيدة.

ما يدفعك كل يوم لترك السرير والاستيقاظ هو العمل على مشاريع هادفة لك وللمجتمع، فاهتمامك بذاتك وبصحتك يعود لسبب شعورك بأنك تعيش لهدف، مما يجعلك تتخذ كافة الإجراءات الصحيحة لممارسة مهامك. وفي مشروع الهندباء مثلًا، فإنهم يتطلعون إلى جعل بلدة غيرنسي أفضل مكان للعيش على الأرض بحلول عام 2020. وجزء من هذه المهمة هو اكتشاف كيف يمكننا جميعًا أن نعيش حياة طويلة وصحية، وأحد أهدافهم هو أن تصبح غيرنسي أول بلد على الأرض يصل متوسط الأعمار فيها إلى إلى 100 عام.

سر الحياة السعيدة والطويلة لليابانيين
سر الحياة السعيدة والطويلة لليابانيين

ولقد أنشأوا هذا الهدف لتحدي المجتمع للنظر في الرعاية الصحية بطريقة مختلفة جذريًا؛ إذ أن الحياة الطويلة لا علاقة لها بالطب والجراحة، حيث يذهب معظم إنفاقنا على الرعاية الصحية وكل ما يتعلق بها من أكل وشرب وعلاجات، في حين أن كل ذلك يمكن أن يتحقق دون أي تكلفة على المجتمع.

إذا تمكن اليابانيون من خلق شعور جماعي بالاعتقاد والهدف واتخاذ إجراء بشأن ذلك، فإن السكان البالغ عددهم 65000 سيعيشون لفترة أطول ويكونون في صحة أفضل، وكل ذلك بدون زيارة طبيب واحد أو حبة دواء.

وسر الحياة الطويلة السعيدة لا يعني العيش على أمل حياة عظيمة في الغد، إنما العيش مع أهداف اليوم، ويمكن أن نطبق الفكرة على المجتمعات جميعًا وليس بشكل فردي. وتشير الدراسات إلى أن خسارة هدف واحد يمكن أن يكون لها تأثير ضار.

سر الحياة السعيدة والطويلة لليابانيين
سر الحياة السعيدة والطويلة لليابانيين

وكشف مؤلف الأساطير الأميركي جوزيف كامبل عن معادلة عامة بين طلابه وهي ” اتبع نعيمك ابحث عن مكان وجوده ولا تخف من متابعته”. ويقول هكتور جارسيا المؤلف المشارك لـ Ikigai: The Secret to Long and Happy Life: “إن سبب حياتك يقع عند تقاطع ما أنت جيد فيه وما تحب القيام به”. وكتب “مثلما يشتهي البشر بعض الأشياء والمال منذ فجر التاريخ، شعر البشر الآخرون بعدم الرضا عن السعي الدؤوب للحصول على المال والشهرة، وبدلًا من ذلك ركزوا على شيء أكبر من ثروتهم المادية الخاصة. وقد تم وصف هذا على مر السنين باستخدام العديد من الكلمات والممارسات المختلفة، ولكن مع سماع دومًا جملة؛ ما هو المغزى من الحياة ؟”.

 

اقرأ أيضاً :10 طرق ستجعلك أسعد في 30 ثانية أو أقل؛ اتبعهم في 2019

 

يُنظر إلى السر الياباني على أنه التقارب بين أربعة عناصر أساسية:

ما تحب
ما تحب

ما تحب (شغفك)، ما يحتاجه العالم (مهمتك)، ما أنت جيد فيه (مهارتك)، ما الذي يمكنك الحصول منه على مقابل (مهنتك). ويقال إن اكتشاف سبب الحياة الخاص بك لتحقيق الوفاء والسعادة ويجعلك تعيش لفترة أطول.

 

إذا كنت تريد أن تجد سبب الحياة الخاص بك؟ اسأل نفسك الأسئلة الأربعة التالية:

1. ماذا أحب؟
2. ما الذي أجيده؟
3. ما الذي يمكنني دفعه أو تقديمه في الوقت الراهن – شيء يمكن أن يتحول إلى هدف مستقبلي؟
4. ما الذي يحتاجه العالم؟

وقام هكتور جارسيا وفرانسيس ميراليس في كتابهما بذكر القواعد العشر التي يمكن أن تساعد أي شخص في العثور على سبب الحياة الخاص به، وهما:

 كن نشطًا
كن نشطًا

1. كن نشطًا ولا تتقاعد
2. ترك الاستعجال وراءك وتبني وتيرة حياة أبطأ
3 . كل فقط حتى تمتلئ بنسبة 80 %
4. ضع نفسك مع أصدقاء حميمين
5 . الحصول على شكل جسم مثالي من خلال ممارسة الرياضة اليومية
6. ابتسم وأقترب من الناس المحيطين بك
7. إعادة الاتصال مع الطبيعة
8. اشكر الله على أي شيء يضيء يومنا ويجعلنا نشعر بالحيوية
9. عش في هذه اللحظة
10. اتبع سبب الحياة الخاص بك

وقال هوارد دبليو ثورمان، الفيلسوف وزعيم الحقوق المدنية “اسأل ما الذي يجعلك تنبض بالحياة، ولا تسأل عما يحتاجه العالم. واسأل ما الذي يجعلك على قيد الحياة، واذهب للقيام به. لأن ما يحتاجه العالم هو الناس الذين أصبحوا أحياء “. وتكمن المشكلة بالنسبة لملايين الأشخاص في أنهم يتوقفون عن فضولهم بشأن التجارب الجديدة بينما يهتمون بالمسؤوليات ويبنون الروتين.

 

هوارد دبليو ثورمان
هوارد دبليو ثورمان

ولكن يمكنك تغيير ذلك، خاصة إذا كنت لا تزال تبحث عن معنى معين وتريد تحقيقه في حياتك. ويشجعنا ألبرت آينشتاين على متابعة فضولنا، حيث قال ذات مرة:
“لا تفكر في سبب سؤالك، ببساطة لا تتوقف عن الاستجواب. لا تقلق بشأن ما لا يمكنك الإجابة عنه، ولا تحاول توضيح ما لا تعرفه.

ألبرت آينشتاين
ألبرت آينشتاين

الفضول هو السبب الخاص بك للشعور بأنك على قيد الحياة. ألا تشعر برهبة عندما تفكر في أسرار الخلود، والحياة، فما الكيان الرائع وراء كل هذا؟ هذه هي معجزة العقل البشري – لاستخدامه في فهم الكيانات والمفاهيم وصياغتها كأدوات لشرح كل ما يراه الإنسان ويشعر به ويلمسه، فحاول كل يوم فهم القليل”.

 

اقرأ أيضاً :

تعرف على أصعب ثماني حقائق عن الحياة؛ وستصبح أقوى

كورس السعادة مع المدربة غصون بشير – مجانا ً

بهذه الخطوات؛ كن سعيدًا في عملك!

 

المصادر :


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

269 مشاركات