في طريق التنمية البشرية وتطوير الذات؛ إليك نصائح للبدء بالتغيير


في طريق التنمية البشرية وتطوير الذات؛ إليك نصائح للبدء بالتغيير
في طريق التنمية البشرية وتطوير الذات؛ إليك نصائح للبدء بالتغيير

التنمية البشرية وتطوير الذات لا يعنيان أن يكون عقلك مثقلاً بالكثير من الأفكار حول التغيير، بل يمكن أن يكونا خطوات بسيطة لتحسين ما تمتلكه بالفعل من إمكانيات، وتوظيفها لتحقيق ما تصبو إليه، ومع ذلك ما ستحتاجه في رحلتك هو الصبر والإرادة من أجل خوض تجارب مثيرة مليئة بالتحدي. وبدلاً من أن تجلس وتفكر في المستقبل الذي تعتقد بأنه صعب الوصول إليه وتحقيقه، ابدأ الآن باتباع هذه النصائح الفعالة والبسيطة من اليوم.

إليك 15 طريقة لتحسين حياتك بشكلٍ شامل:

1- امتلك إرادة صادقة للعمل الجاد

امتلك إرادة صادقة للعمل الجاد
امتلك إرادة صادقة للعمل الجاد

إنها القاعدة الأساسية في الحياة؛ إذا أردت أي شيء لابد أن تعمل بجد لتحصل عليه، وهذا لا يعني أن تهمل جوانب حياتك الأخرى، بل لابد أن توازن بين جميع جوانب الحياة.

 

2- تأكد من وجود أصدقاء يمكنك التحدث معهم

تأكد من وجود أصدقاء يمكنك التحدث معهم
تأكد من وجود أصدقاء يمكنك التحدث معهم

مشاركة العبء الذي تمر به هو شيء مهم لتقليله. لذا، تأكد من إحاطة نفسك بشبكة من العلاقات بأشخاص داعمين لك بشكلٍ جيد، خصوصًا هؤلاء الذين تحترم آرائهم.

 

3- تأقلم مع الظروف بدلًا من تضييع الوقت بالتفكير الزائد

تأقلم مع الظروف بدلًا من تضييع الوقت بالتفكير الزائد
تأقلم مع الظروف بدلًا من تضييع الوقت بالتفكير الزائد

في كثيرٍ من الأحيان؛ يحدث أن نمر ونصطدم بظروفٍ صعبة، مثل فقد وظيفة، أو هجر شخص عزيز تحبه، فبدلاً من التحليل الزائد للموقف اقبل الظروف كما هي؛ إذ أن الأمر لا يتطلب خلق دراما منه، بل يتطلب قبوله كما هو.

وتذكر أن: ما تركز عليه يزداد!

 

4- تأكد أنك تستغل وقتك بحكمة

تأكد أنك تستغل وقتك بحكمة
تأكد أنك تستغل وقتك بحكمة

بالتأكيد الوقت شيء خارج حدود سيطرتنا، وقد يعتبره البعض وهم. لكن ما نعرفه جميعًا أن كل شخص لديه حياة واحدة في هذا الكوكب، فالسؤال هنا كيف تقضي وقتك؟ في الواقع أنت فقط من تستطيع الإجابة وتدرك ما إن كنت تعمل طوال اليوم أم تذهب للعمل وتقضي باقي الوقت أمام التلفاز ؟

ونصيحتي هي أن تجرب شيئًا جديدًا لا يضيع وقتك، على سبيل المثال: تعلم لغة، مارس التأمل، مارس رياضة، انضم لفريق تطوع. المهم أن تفعل شيء تحبه.

 

5- كن حازمًا وجادًا

كن حازمًا وجادًا
كن حازمًا وجادًا

هل أنت من النوع الذي يقرر نظام غذائي ثم  يتوقف بعد ثلاثة أيام؟

يجب عليكَ تعلم أنك إذا أخذت عهدًا، أو قطعت التزامًا على نفسك، فعليك أن تلتزم به. إذ أن هذا سيزيد ثقتك في نفسك كونك فعلت شيئاً خططت له من البداية، وأتممته حتى النهاية.

 

6- اذهب وجد المكان الذي يسعدك

اذهب وجد المكان الذي يسعدك
اذهب وجد المكان الذي يسعدك

عندما أقول المكان الذي يسعدك فأنا لا أقصد مطعم أو مقهى أو شيء من هذا القبيل؛ إنما أقصد المكان الذي تشعر فيه بالراحة والحب والحيوية، المكان الذي تشعر فيه بأنك سعيد، وأنك تنتمي لهذا المكان.

 

7- تعامل مع المشاعر

تعامل مع المشاعر
تعامل مع المشاعر

في طريقك ستجد أن الحياة تلقي عليك أحيانًا تحديات، وهذه التحديات تجلب مشاعر مختلفة مثل: الخوف والشك، وأحيانًا أخرى ستجلب السعادة. لذا، من المهم أن تتعامل مع مشاعرك، وتعرف تداعياتها، وتتعامل معها بالطريقة السليمة وألا تقاومها.

فتذكر أن ما تقاومه يظل موجود، فإذا قاومت مشاعرك ستعبئ بها!

 

اقرأ أيضاً : نصائح ذهبية لتترك انطباع جيد عنك بعد أول لقاء!

 

8- تأكد من أنك تعد نفسك للخروج من منطقة الراحة

تأكد من أنك تعد نفسك للخروج من منطقة الراحة
تأكد من أنك تعد نفسك للخروج من منطقة الراحة

أحيانًا فكرة الخروج من منطقة الراحة تجعل الناس عاجزين عن التقدم، ومملوئين بالخوف من التغيير، في حين أنه ليس بالضرورة أن يكون التغير كبيرًا، أو جنونيًا لكي تخرج من منطقة الراحة، بل يمكن أن يكون بسيطًا. جرّب فعل شيء جديد بسيط مثل الذهاب إلى السينما وحدك.

 

9- قدم يد العون والمساعدة للناس

 قدم يد العون والمساعدة للناس
قدم يد العون والمساعدة للناس

لا يهم نوع المساعدة التي ستقدمها سواءً كانت لشخصٍ غريب، أو مارٍ في الشارع، أو لصديقٍ أو لفردٍ من العائلة؛ المهم أن تساعد من يحتاج إلى المساعدة.

هذه من أفضل طرق التنمية الذاتية؛ إذ أن ذلك لا يعود بالنفع فقط على من تساعد، بل يعود بالنفع عليك أنتَ أولًا، حيث أنه يشعرك بقيمتك في الحياة، وأيضًا يخرجك من مشاكلك.

 

10- استمتع باللحظة الحالية

 استمتع باللحظة الحالية
استمتع باللحظة الحالية

إنها وسيلة رائعة للتحسين الذاتي، حيث أنك عندما تعيش اللحظة، ستستشعر الجمال فيما حولك حتى في أبسط الأشياء. لذا، دع عنك الماضي ولا تفكر فيه، وضع تركيزك في الحاضر فقط.

 

11- تَعَلم شيء جديد

تَعَلم شيء جديد
تَعَلم شيء جديد

تعلُم شيء جديد هو أمرٌ مفيد بشكلٍ كبير، كما يعزز ثقتك بنفسك، وتقديرك لذاتك، وفرصة لملاقاة أناس جدد. فأن تتعلم شيء جديد كل فترة، والإستمرار على هذا، يخلق لديك رغبة في مشاركة ما تعلمته مع الآخرين، غير أنها طريقة رائعة لاكتساب أصدقاء جدد.

 

12- تمرن بشكل يومي

تمرن بشكل يومي
تمرن بشكل يومي

قد يكون هذا واضحًا، ولكن هذا التمرن يهدف إلى ما هو أبعد من تحسين الجسم؛ إذ أنه يؤثر على الروح، ويجعلنا نرى العالم بإيجابية أكثر. لذا، فهو لا يتعلق فقط بالجسم، بل يمتد إلى تحسين الداخل. فابدأ من الآن ولو بشيء بسيط مثل المشي.

 

13- اذهب لأماكن جديدة وسافر

اذهب لأماكن جديدة وسافر
اذهب لأماكن جديدة وسافر

لابد لك من تجربة أماكن جديدة، ومقابلة أناس جدد. كثيرٌ منا ما يظلون في نفس المكان، يقابلون نفس الناس، ويشاهدون نفس الشوارع، ويذهبون لنفس الأماكن، لكن إذا أردت أن تتغير؛ اذهب إلى أماكن جديدة كمدينة قريبة منك تزورها لأول مرة، وتفَقّد معالمها وآثارها، فكل ما هو جديد سيكون جيد. هل ستجرب هذا؟

 

14- استمع إلى موسيقى تشجيعية وارقص

استمع إلى موسيقى تشجيعية وارقص
استمع إلى موسيقى تشجيعية وارقص

متى آخر مرة استمعت فيها إلى موسيقى؟ هذا بدوره يمكنه أن يحسن جدًا من حالتك المزاجية؛ فاستمع لموسيقى مشجعة، واترك العنان لنفسك. هيا الآن دع ما في يدك، واستمع لمقطوعة موسيقية؛ فهذا من شأنه أن يخفف عنك الضغط، ويقلل المشاعر السلبية.

 

15- استيقظ مبكرًا عن المعتاد

استيقظ مبكرًا عن المعتاد
استيقظ مبكرًا عن المعتاد

عندما تستيقظ مبكرًا، فإنك تنجز أعمالك في الوقت الذي يكون فيه الدماغ نشطًا؛ وبالتالي يومك يكون أكثر إنتاجية، ولديك المزيد من الوقت للقيام بأشياء أخرى.

 

هذه النصائح ليست السبيل الوحيد إلى تنمية الذات وتطوير الشخصية، بل هناك الكثير من الطرق الأخرى، ولكن هذه أهمها؛ لذلك دائما استثمر في ذاتك وكيانك لتطويره. أنت تعيش مرة واحدة، فإن لم تعيشها بطريقة صحيحة فمتى ستفعل هذا؟

 

اقرأ أيضاً : التخيل وكيفية الاستفادة من قوة التخيل في صناعة الواقع


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

5.8k مشاركات