قاعدة “10/ 10/ 10” لاتخاذ قرارات صحيحة؛ تعرف عليها الآن


قاعدة "10/ 10/ 10" لاتخاذ قرارات صحيحة؛ تعرف عليها الآن
قاعدة "10/ 10/ 10" لاتخاذ قرارات صحيحة؛ تعرف عليها الآن

 

يعتبر صنع القرار هو تجربة غير قابلة للتخاذل يجب أن يواجهها الناس في جميع مناحي الحياة، وبغض النظر عن مدى الحرج والتوتر التي يمكن أن تشعر به، فيجب عادة اتخاذ قرار حازم وصارم للوصول إلى المحطة التالية في الحياة.

اتخاذ قرارات صحيحة
اتخاذ قرارات صحيحة

الأشخاص الناجحون للغاية يتأخذون قراراتهم بعد تفكير عميق وطويل. ومع ذلك، فإن الأشخاص لمثل هؤلاء كالمستثمر الأسطوري وارن بافيت طريقة منهجية مميزة للتعامل مع خياراتهم؛ حيث يمتلك هؤلاء الأشخاص مهارة تمكنهم من النظر إلى الصورة الأكبر، وتجنب التحيزات المعرفية وتوقع نتائج طويلة الأمد لأنهم يعرفون أن اتخاذ القرارات الذكية أمر ضروري لتحقيق النجاح في الحياة.

 

ما هو سبب اتخاذنا قرارات سيئة يا ترى؟

ما هو سبب اتخاذنا قرارات سيئة يا ترى؟
ما هو سبب اتخاذنا قرارات سيئة يا ترى؟

وفقا لدراسات حديثة، هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر سلبًا على عملية صنع القرار لدينا، قد تشمل هذه العوامل؛ التجارب السابقة على التحيزات المعرفية والعديد من العوامل التي تزيد من حدة الوضع، فضلًا عن شعورك بالإرهاق والتعب من التفكير المستمر. لذا، كيف يمكنك تجنب ميل عقلك لاتخاذ قرارات سيئة؟

 

قاعدة 10/10/10

قاعدة 10/10/10
قاعدة 10/10/10

على الأشخاص الناجحين مثل وارن بافيت أن يتخذوا خيارات يمكن أن تؤثر على ملايين الأشخاص كل يوم، وبدلًا من ترك هذا الضغط يؤثر على اختياراتهم؛ فإنهم يستخدمون طريقة يمكن تطبيقها بسهولة على حياة أي شخص، وهي تعرف باسم قاعدة ” 10/10/10″.

 

وهذه القاعدة بسيطة حقًا تحتاج فقط إلى تذكر ثلاثة أسئلة وتكون حينها قادرًا على الإجابة عليها بمنظور تطلعي:

والأسئلة هي:

قاعدة 10/10/10
قاعدة 10/10/10

1- كيف سأشعر بعد قراري خلال 10 دقائق؟
2- كيف سأشعر بعد قراري خلال 10 أشهر؟
3- كيف سأشعر بعد قراري خلال 10 سنوات؟

 

 

قاعدة 10/10/10
قاعدة 10/10/10

يبدو وكأنه طلب طويل؟ ولكن هذا الاستفهام الذاتي سوف يتحسن بمرور الوقت عندما تذهب وتجري اختباراته بشكل متكرر. وفي ما يلي تطبيق بسيط للقاعدة استنادًا إلى خيار قام وارن بافيت بمواجهته في سن الثانية والعشرين لكي تلقي نظرة على كيفية تطبيق القاعدة على حياتك بشكل عملي:

 

بافيت
بافيت

قال بافيت “عندما كان عمري 22 ، كنت قد انتقلت للتو إلى مدينة نيويورك وأحاول أن أبدأ مسيرتي المهنية عن طريق إجراء مقابلة في وول ستريت. بالطبع كان من الضروري بالنسبة لي أن أرتدي شيئًا جيدًا لأتقدم للمقابلة، ولكن مع حساب توفير ينفذ سريعًا، عرفت حقيقة أنني لا يمكن أن أتحمل تكلفة واحدة جديدة، وقُدم لي حل وهو يمكنني البقاء في نهاية كل أسبوع والبدء في توفير ما يكفي لشراء البدلة، أو يمكنني شراء البدلة عن طريق الحصول على بطاقة ائتمان “أثناء الاستمتاع بحياة المدينة، على أمل تسديدها في نهاية المطاف”.

 

اقرأ أيضاً : 9 طرق لاتخاذ قراراتك بثقة وحزم

 

وفيما يلي كيفية تطبيق طريقة 10:10:10 عندما اتخذت قرار الشراء ببطاقة الائتمان:

كيف سأشعر بعد 10 دقائق من شراء البدلة ببطاقة الائتمان؟

كيف سأشعر بعد 10 دقائق من شراء البدلة ببطاقة الائتمان؟
كيف سأشعر بعد 10 دقائق من شراء البدلة ببطاقة الائتمان؟

سوف أشعر بالراحة والرضا عن نفسي، لا أريد تحديد عطلات نهاية الأسبوع من خلال عملية شراء واحدة، ولا أريد أن أقضي حياتي في إدخار النقود.

 

كيف أشعر بعد 10 أشهر من الشراء عن طريق بطاقة الائتمان؟

كيف أشعر بعد 10 أشهر من الشراء عن طريق بطاقة الائتمان؟
كيف أشعر بعد 10 أشهر من الشراء عن طريق بطاقة الائتمان؟

إذا حصلت على وظيفة في ذلك الوقت سأكون سعيدًا لأنني سأستمتع بعطلات نهاية الأسبوع، لكن إذا لم أحصل عليها؛ فسأفكر في دفع ثمن البدلة في حين أنه ليس لي أي مصدر دخل.

 

كيف سأشعر بعد 10 سنوات من الشراء عن طريق بطاقة الائتمان؟

كيف سأشعر بعد 10 سنوات من الشراء عن طريق بطاقة الائتمان؟
كيف سأشعر بعد 10 سنوات من الشراء عن طريق بطاقة الائتمان؟

في كلتا الحالتين، سأكون لدي أمل الحصول على وظيفة في ذلك الوقت. إذا استغرقت بعض الوقت في الحصول على وظيفة، فأنا أعلم أن ديون بطاقات الائتمان يمكن أن تتزايد بسرعة كبيرة، ويمكنني في نهاية المطاف أن أندم على تسديد الديون لسنوات مقبلة.

 

وأضاف بافيت “من المؤكد أني عشت لفترة من الوقت حتى أتمكن من شراء البدلة، وعلى الرغم من أنني حصلت على وظيفة بسرعة، فقد تجنبت الدخول في الديون بسبب هذه العملية. وكما علمت، فإن الأمن الوظيفي في وول ستريت ليس هو الأفضل، لذلك كنت سعيدًا للغاية بطريقة الحفاظ على الأموال التي كنت اتبعها في حالة عدم الشعور بالراحة في الوظيفة والاستمرار فيها.

 

كيف تطبق هذا الأمر عليك؟

كيف تطبق هذا الأمر عليك؟
كيف تطبق هذا الأمر عليك؟

عقلك هو الذي يجعل تنظر إلى متعة المدى القصير. ومع ذلك، فإن النظر إلى الإشباعات طويلة المدى وتفرعاتها يسمح لك باتخاذ قرارات أكثر ذكاءً، وكما قال الدكتور ستيفن كوفي “يمكن تعريف السعادة بأنها ثمرة الرغبة والقدرة على التضحية بما نريده الآن لما نريده في النهاية”.

 

كيف تطبق هذا الأمر عليك؟
كيف تطبق هذا الأمر عليك؟

وتجبرك هذه الطريقة على التفكير بشكل أكبر، وبذكاء وتقييم الوضع من خلال طريقة استجابتك الشخصية في ضوء الجدول الزمني. ويوفر لك رد فعل فوري نموذجي يمكن أن يؤثر على الكيفية التي ستكون على المدى الطويل.

 

كيف تطبق هذا الأمر عليك؟
كيف تطبق هذا الأمر عليك؟

والممارسة هي مفتاح النجاح ونفس الشيء ينطبق على هذه الطريقة كما تفعل ذلك في كثير من الأحيان، فإن الدماغ يتكيف بشكل أسرع مع الممارسة. لذلك في المرة التالية التي يتعين عليك فيها اتخاذ قرار بشأن شيء ما، جرِّب هذه الطريقة وستبدأ في رؤية الفرق.

 

اقرأ أيضاً :

قاعدة 10/10/10 لاتخاذ أفضل القرارات في أصعب المواقف

لماذا نأخذ قرارات أفضل وأكثر عقلانية باللغة الثانية؟

التردد في اتخاذ القرار وعلاقته بالثقة بالنفس في 4 خطوات عملية

 

المصادر :

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

4 مشاركات