هكذا يمكنك رفع معدل ذكائك وتحسين ذاكرتك


هكذا يمكنك رفع معدل ذكائك وتحسين ذاكرتك
هكذا يمكنك رفع معدل ذكائك وتحسين ذاكرتك

ذكائك محدود! الجميع يعتقد أن هذه الجملة تقلل من شأنه.

بالطبع الطريقة والموقف التي تُقال فيه لها عامل كبير في خلق انطباع معين بالإهانة، ولكن لا تحزن يا صديقي فجميعنا من ذوي الذكاء المحدود؛ ذلك أن جميع قدراتنا محدودة بفعل الطبيعة وهذا ما أثبتته العديد من النظريات العلمية عن الذكاء. ولكن على الرغم من ذلك، فقد نشر بعض العلماء المعاصرين بحثًا يثبت أنه العمل على رفع معدلات الذكاء وتحسين الذاكرة ليس مستحيلًا؛ حيث لا يجب أن يمثل معدل الذكاء حدًا لإمكاناتنا وقدراتنا، لذلك يجب أن نتخذ هذا الرقم “المعدل” كنقطة انطلاق لزيادة مهاراتنا الذهنية.

والآن إليك مجموعة من النصائح أو بمعنى آخر “التمارين الذهنية”.

 

أولًا: 7 نصائح لزيادة معدلات الذكاء

1- تحسين المهارات العلائقية

تحسين المهارات العلائقية
تحسين المهارات العلائقية

اكتشف العلماء مؤخرًا وجود علاقة قوية بين المهارات العلائقية ومعدلات الذكاء، ومن الجدير بالذكر أن هذه المهارات من الممكن أن نتعلمها وبالتالي سنتمكن من زيادة معدلات الذكاء.

الآن ما هي المهارات العلائقية؟ المهارات العلائقية ببساطة هي فهم العلاقات والعمليات الحسابية بين المصطلحات أو العناصر مثل: العلاقات التي تعبر عنها هذه العلامات “> ،< ، =”، كما تتضمن أيضًا علاقات التضاد أو العلاقات العكسية وكذلك العلاقة بين قبل وبعد وهكذا. علاوة على ذلك، امتلاك قدرة قوية للتفرقة بين المصطلحات المتشابهة، وكل ذلك يدعم مهارات التفكير وحل المسائل. لذا، تُعد تلك المهارات حجز الزاوية لكافة أنواع الذكاءات.

 

 

2- الإثراء اللغوي

الإثراء اللغوي
الإثراء اللغوي

من الشائع والمتعارف عليه أنه البيئة اللغوية السليمة تؤثر بشكل كبير في نمو الفطنة الفكرية للفرد، ولكن ليس من الضروري أن تنشأ في بيئة مليئة بالكُتاب والشعراء والمتحدثين بألسن مختلفة حتى تكون البيئة لغوية وغنية، لأنه من الممكن أن تنشأ تلك البيئة بنفسك ولنفسك من خلال القراءة حتى تتمكن من إثراء مهاراتك وحصيلتك اللغوية وتعوض ذلك العيب أو النقص في البيئة المحيطة بك.

كما أكدت الأبحاث أن الفهم الصحيح للغات يساعدك في العديد من المهام و في الحياة بشكل عام أيضًا؛ لذلك عندما تقابلك كلمة جديدة أو غريبة بالنسبة لك لا تتردد في أن تبحث عنها في قاموسك الخاص.

 

 

3- تناول طعامًا صحيًا ومارس الرياضة بشكل منتظم

تناول طعامًا صحيًا ومارس الرياضة بشكل منتظم
تناول طعامًا صحيًا ومارس الرياضة بشكل منتظم

والآن حان وقت النصيحة التقليدية اللتي نسمعها كل يوم وهي الأكل والتمارين الرياضة.

لا شك أبدًا أن هذان الصديقان أحد أهم العوامل المؤثرة في حياتنا من الناحية الصحية والعملية والذهنية أيضًا، والدليل على ذلك أكدته العديد من الأبحاث العلمية، حيث وجدوا أن الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي صحي وكذلك يمارسون التمارين الرياضية باستمرار، يكون لديهم معدلات ذكاء أعلى من غيرهم وكذلك ذاكرة أقوى.

البروكلي، السبانخ، الطماطم، التوت وغيرها من الخضروات وكذلك الأطعمة والأسماك التي تحتوي على عنصر   “omega 3، وكذلك الشاي الأخضر والبروتينات بشكل عام، جميع الأطعمة سابقة الذكر تعمل على تحسين الذاكرة ورفع الذكاء بالإضافة إلى تحسين سائر وظائف المخ المختلفة، لذلك النظم الغذائية الصحية والرياضة ليست مهمة لصحة جسمك فقط فهي ضرورية لصحة عقلك أيضًا.

 

 

4- اللجوء للمتخصصين

اللجوء للمتخصصين
اللجوء للمتخصصين

تدور العديد من الأسئلة في فلك أذهاننا، والتي قد نجد بعض إجاباتها على الأنترنت أو ربما في كتاب ما، إنما تظل هناك أسئلة لا يوجد لها إجابات إلا عند الخبراء المتخصصين، ولكن يجب أن تتأكد من مدى صحة وقوة الخلفية العلمية لهذا المتخصص.

 

اقرأ أيضاً : الذكاء| كيف تنمي ذكائك وذكاء طفلك

 

5- اعمل على تنمية قدراتك العقلية

اعمل على تنمية قدراتك العقلية
اعمل على تنمية قدراتك العقلية

الجميع يريد تنمية قدراته العقلية، ولكن كيف؟

ببساطة كلما تتعلم أكثر كلما تزداد قدراتك العقلية أكثر وأكثر، حيث اكتشف العلماء أن المخ مثل العضلات كلما عمل أكثر كلما أزداد قوة.

 

 

6- مرن عقلك

مرن عقلك
مرن عقلك

هناك العديد من البرامج والخطط التدريبية للمخ والتي تعمل على تقوية وتحسين الذاكرة ورفع معدلات الذكاء.

 

 

7- اهرب خارج نطاق منطقة الراحة

اهرب خارج نطاق منطقة الراحة
اهرب خارج نطاق منطقة الراحة

لا شك أن السعي الدائم نحو تعلم أشياء جديدة وخارج نطاق مهاراتنا المألوفة والمعتادة أمر مجهد.

من الأمور الممتعة التي من الممكن أن ترفع معدل الذكاء وتُحسن الذاكرة تعلُم العزف على آلة جديدة، الرقص، أو تعلُم لغة جديدة أو أي شئ ممتع بالنسبة لك المهم أن تعمل على تمرين عقلك باستمرار وبأساليب جديدة، حتى تبقي عقلك نشط.

 

ثانيًا: 5 طرق لتحسين ذاكرتك:

 

1- التكرار

التكرار
التكرار

بعد الإنتهاء من مرحلة فهم موضوع ما، سوف تحتاج إلى تكرار المعلومات حتى “تلتصق” بذهنك؛ فإن كنت تريد أن تجعل المعلومات تأتي إلى ذهنك تلقائيًا، ستحتاج إلى تكرارها بانتظام، وسوف تكون قادرًا على إستحضارها بسرعة عند الحاجة إليها.

 

 

2- الاهتمام بمعنى المحتوى

الاهتمام بمعنى المحتوى
الاهتمام بمعنى المحتوى

كلما زاد اهتمامنا بمعنى ما نرى ونسمع، كلما تذكرناه بشكل أفضل. بمعنى آخر؛ فالذاكرة هي عبارة عن وظيفة تقوم على الفهم لسهولة التخزين، حيث يساعد الفهم على تذكر الأشياء، ومن الصعب جدًا تذكر شئ بدون فهمه فهمًا دقيقًا.

 

 

3- استخدم الصور

استخدم الصور
استخدم الصور

هناك من طرق عديدة لاستخدام الصور كعامل يحفز نشاط الذاكرة، أحد أهم وأشهر هذه الطرق هو أستخدام الخرائط الذهنية لترتيب المعلومات في شكل شجرة وفروع على سبيل المثال، بالطبع هناك العديد من الطرق والأساليب المختلفة عليك فقط أن تختار الأسهل بالنسبة لك.

 

 

4- استخدم المختصرات

استخدم المختصرات
استخدم المختصرات

هناك مجموعة من الاختصارات أو بمعنى آخر “حيل” علمنا إياها أهالينا في طفولتنا، مثل استخدام حروف الكلمات في الجملة الآتية لتذكر حروف اللام القمرية مثلًا. “ابغ حجك وخف عقيمه”

تستطيع الآن أن تستخدم جمل وحيل مماثلة لتذكر الأشياء الهامة في دراستك أو حتى عملك وحياتك الإجتماعية.

 

 

5- انتبه لبداية ونهاية النص

انتبه لبداية ونهاية النص
انتبه لبداية ونهاية النص

اثبتت الأبحاث أن القدرة الاستيعابية لنا تزداد في بداية فترة التعلم وفي نهايتها، ولكن هذا لا يعني ألأ ننتبه تمامًا في منتصف المحاضرة أو حلقة دراسية أو ربما دورة تطوير مهني، إنما انتبه للوقت التي تكون فيه ذاكرتك في أحسن حالاتها، استمع جيدًا للمقدمات والملخصات ولا تخشى أن تسأل المحاضر أو المدرب لتلخيص النقاط الرئيسية مرة أخرى في نهاية المحاضرة.

 

اقرأ أيضاً :

اكتب تعليق من فيسبوك

تعليق

لا تنسى قراءة المواضيع التالية أيضاً