تشعر بأنك وحيد؟ افعل تلك الأشياء


تشعر بأنك وحيد؟ افعل تلك الأشياء
تشعر بأنك وحيد؟ افعل تلك الأشياء

 

هل سبق لك أن كنت في غرفة محاطًا بالناس، ومع ذلك كنت تشعر بالوحدة؟

في الحقيقة، يمكنك الشعور بالوحدة في أي مكان وفي أي وقت. ولذا، وضعنا في هذه المقالة دليلًا لمساعدتك على أن تكون أكثر ارتباطًا مع من حولك.

 

1. ابدأ بأبسط الأشياء

ابدأ بأبسط الأشياء
ابدأ بأبسط الأشياء

ربما تكون أفضل طريقة للخروج من دوامة الوحدة هي البدء ببعض التفاعلات الاجتماعية البسيطة.
كأن تجري محادثة صغيرة مع البائع في السوبر ماركت، أو ترسل رسالة نصية إلى صديقك. فهذه التفاعلات البسيطة من الممكن أن تساعدك على الشعور بكم أكبر من الثقة في النفس.

 

2. اختلط بالآخرين

اختلط بالآخرين
اختلط بالآخرين

يُعد الانضمام إلى النادي طريقة رائعة للالتقاء والتواصل مع الأشخاص ذوي التفكير المماثل. فعلى الأغلب يوجد بمدينتك عدة أنشطة ونوادٍ، ابحث فيها عن شيء مناسب لك وابدأ فورًا.
كذلك فهناك العديد من التطبيقات والخيارات الإلكترونية، تجمع بين الأشخاص الذين يتمتعون بميول أو أنشطة مماثلة، سواء كانت اللياقة البدنية أو التصوير الفوتوغرافي أو التكنولوجيا أو أي شيء.

 

3. ممارسة رياضة

ممارسة رياضة
ممارسة رياضة

حسنًا، بالطبع يُعد التمرين أمرٌ رائع لإبقاء جسدك أكثر قوة وصحة، لكن هل فكرت في الأمر كطريقة لمقابلة أشخاص جدد؟
فالشيء الجيد في الرياضة هو أنه بمرور الوقت، يمكنك بناء علاقات قوية وتكوين صداقات، خاصةً وأن هناك على الأغلب موعد ثابت لكل رياضة.
لذا، فكر في الانضمام إلى أحد الفرق الرياضية، أو ممارسة الرياضات التنافسية. أو يمكنك الاتفاق مع أحد معارفك على مقابلته في صالة الجري، لتمارسا تلك الرياضة سويًا وتتوطد صداقتكما.

 

4. استفد من الإنترنت

استفد من الإنترنت
استفد من الإنترنت

يُعتبر التحدث إلى الأشخاص عبر الإنترنت طريقة رائعة لمحاربة الوحدة، حيث أنه يسمح لك بالبقاء في مكانٍ آمن (مثل غرفتك الخاصة)، بينما تجري اتصالات مع العالم الخارجي.
فهناك العديد من المنتديات التي تُعتبر مساحة داعمة وآمنة ومجهولة الهوية لأولئك الذين يرغبون في شغل أوقات وحدتهم، حيث تجد بها أناسًا يهتمون بما يحدث لك، يتواصلون معك باستمرار.

 

5. خطط جدولك مبكرًا

خطط جدولك مبكرًا
خطط جدولك مبكرًا

في بعض الأحيان عندما تغمرك دوامة الوحدة، قد تبدأ في رفض الفرص للاختلاط مع الآخرين دون أن تدرك ذلك. لذا، حاول تحدي نفسك للخروج والاختلاط الاجتماعي على الأقل مرة واحدة في الأسبوع.
ومن المهم أن تكتب ملاحظة في يومياتك عن نشاط اجتماعي أسبوعي واحد على الأقل، وقم بتخطيط وقتك حتى لا تنساه.

 

اقرأ أيضاً : تعاني من اضطراب القلق الاجتماعي؟ إليك ما عليك فعله

 

6. لا تنتظر أحدًا ليشاركك

لا تنتظر أحدًا ليشاركك
لا تنتظر أحدًا ليشاركك

يمكنك الحصول على كتابٍ جيد لتستمتع بقرائته، أو تفك شفرة الكلمات المتقاطعة في الصباح لتنشيط ذهنك، أو تمارس أي لعبة رياضية، وتصطحب نفسك في نزهة ممتعة في مكان يريحك لمدة ساعة. قد يكون مقهى محلي، أو متنزه للكلاب، أو معرض، أو شاطئ.
قد تشعر في أول بضع مرات أنك محرجٌ بعض الشيء، أو قد تشعر بالقلق من نظرة الناس إليك، ومع الوقت، إذا ترددت على نفس المكان كثيرًا بما يكفي، فربما ستبدأ في ملاحظة بعض الوجوه المألوفة، وقد تجني بعض الصداقات أيضًا.

 

7. اكتب

اكتب
اكتب

يمكننا القول إن الكتابة طريقة رائعة لمحاربة الوحدة، لأنها تساعدك على توضيح أفكارك ومعالجة مشاعرك، ومن ثم التعرف على نفسك بشكلٍ أفضل. وأيضًا، يمكنها أن تؤدي دور الصديق الذي تقص عليه يومياتك، كما أنها ستظل دائمًا بجانبك.
وكذلك يمكنك كتابة قصيدة أو قصة قصيرة، أو حتى بعض كلمات الأغاني يمكن أن تكون أيضًا طريقة رائعة للتعامل مع مشاعر العزلة.

 

8. تفاعل مع غير البشر أيضًا

تفاعل مع غير البشر أيضًا
تفاعل مع غير البشر أيضًا

يمكن للكلاب على وجه الخصوص التقليل من التوتر، والقلق، والاكتئاب، والمساهمة في تخفيف الشعور بالوحدة. لذا، إذا كنت تشعر بالوحدة ولا تريد تحمل مسؤولية أحد الأشخاص، فكر في مسألة الحيوانات الأليفة.
كذلك، اسأل جيرانك وأصدقائك، فقد يكون لديهم كلبًا يمكنك اصطحابه في نزهة أحيانًا، أو قطة تداعبها وقت فراغك. وإذا فشل كل ذلك، توجه إلى حديقة الحيوانات وستجد ما يسرك!

 

9. تطوع

تطوع
تطوع

يساعدك التطوع في الخروج إلى العالم، والارتباط بالمجتمع المحلي، كما يساعد في إبقائك مشغولًا عن مشكلاتك الخاصة.
فلا بد من أن هناك العديد من الجمعيات الخيرية في منطقتك، تبحث عن المتطوعين. جرب دور رعاية المسنين، أو مراكز رعاية الأطفال، أو غير ذلك. وستلاحظ حدوث تطورًا هائلًا في شخصيتك.

 

10. احصل على بعض المساعدة

احصل على بعض المساعدة
احصل على بعض المساعدة

إذا كنت قد جربت اثنين من هذه الخطوات وما زلت تشعر بعدم قدرتك على الاتصال، فلا تخف من طلب المساعدة من المختصين، إذا كنت في حاجة إليها، ولا تخف من الحصول على الدعم الذي تحتاجه.

 

وأخيرًا،
لا تنسَ أن العديد من الأشخاص، يمرون كثيرًا بأوقاتٍ يشعرون فيها بالوحدة، لذلك أعلم أنك لست الوحيد الذي يشعر بالوحدة. ومن الممكن أن يكون ذلك عاملًا إيجابيًا ليأخذ كل منكم بيد الآخر.
كما يمكن أن يساعد اتخاذ عددٍ قليلٍ من الخطوات المذكورة أعلاه على تقليل الشعور بالعزلة، وينبغي أن يساعدك اتباعها على البدء في الشعور بتحسن.

 

اقرأ أيضاً : 

دليل الانطوائي نحو شخصية اجتماعية

هل يعاني طفلك من القلق؟ كيف تعرف وماذا يجب أن تفعل؟

كيف اتخلص من الخوف والرهاب الاجتماعي

 

المصادر:

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

183 مشاركات