بهذه الخطوات السحرية؛ ستنجح في تحقيق أهدافك


بهذه الخطوات السحرية؛ ستنجح في تحقيق أهدافك
بهذه الخطوات السحرية؛ ستنجح في تحقيق أهدافك

 

نعلم جميعًا أن “التخطيط للأهداف” أمر في غاية الأهمية، ولكن يُرجى تذكر أن تحديد هدفك هو مجرد خطوة واحدة من خطوات الرحلة لتحقيق هدفك الفعلي.
في كثير من الأحيان عندما يتحدث الناس عن تحديد الأهداف، نجدهم في الواقع يتحدثون عن كيفية تحقيق هدفهم أو الوصول إليه. في حين أنك ستحتاج إلى تحديد ما تريد تحقيقه بحسم بادئ ذي بدء- وهذا هو الشيء المهم – ويجب عليك أن تدونه. نعم، إنها بهذه السهولة. لقد حددت هدفك بكتابته. الآن التخطيط للهدف سهل. لكنك تريد تحقيق هذا الهدف، أليس كذلك؟ الآن سوف تبذل مجهودًا أكبر من خلال في سبيل تطبيق هذا الهدف والعمل عليه.

 

لقد كتب الكثير عن أهمية الأهداف وعلاقتها بالنجاح والسعادة. فأنا متأكد من أن معظمكم، إن لم يكن جميعكم، يعلمون بالفعل أهمية اتخاذ إجراءات لتحقيق أهدافكم. ولكن كم منا يمارس هذا على أساس يومي؟

للمساعدة في الحفاظ على تركيزك لتحقيق الأهداف، إليك مخططًا بسيطًا من بعض الخطوات. فقط مارس هذه الأمور وأعتقد أنها ستساعد في دفعك نحو النجاح الذي تطمح إليه. لنرى..

 

كن رقيبًا على نفسك

كن رقيبًا على نفسك
كن رقيبًا على نفسك

هل مجرد ذكر كلمة المساءلة والرقابة يجعلك ترتجف؟ إن الحفاظ على جديتك والتزامك في تحقيق أهدافك لا ينبغي أن يسير بشكل عبثي وعشوائية. بل يجب عليك أن تنظر إلى المساءلة الخاصة بك كهدية تقدمها لنفسك، أمرًا تفعله طواعيةً لضمان النجاح، وليس شيء تحرص عليه على الرغم من أنك تكرهه.

 

فكر كما لو أن حياتك تعتمد على تحقيق هذا الهدف

فكر كما لو أن حياتك تعتمد على تحقيق هذا الهدف
فكر كما لو أن حياتك تعتمد على تحقيق هذا الهدف

عندما تتوجه بتفكيرك إلى هدف معين، تبدأ في اكتشاف حلول للتحديات التي قد تعتقد أنها خرجت عن نطاق سيطرتك. أما إذا فكرت كما لو كانت حياتك لا تعتمد عليه وأنه ليس مهمًا لك، هل ستأتي بفكرة أو استراتيجية جديدة لإنقاذ نفسك؟ إطلاقًا.
قد لا يكون الهدف الذي تريد تحقيقه أو المشكلة التي تريد حلها مسألة حياة أو موت، لكن العديد من الحلول الإبداعية تأتي عندما تضع كل شيء على المحك بينما قد لا تكون حياتك في خطر فعلًا. فإن تهديد سعادتك ونجاحك هما السبيل للوصول إلى هذا الهدف.

 

اقرأ أيضاً : 5 صفات تحتاج إليهم للوصول لأكبر أهدافك

 

يجب أن تريده أكثر مما لا تريده

يجب أن تريده أكثر مما لا تريده
يجب أن تريده أكثر مما لا تريده

كل هدف يأخذ شيئًا معينًا منك – الطاقة، الجهد، الصبر، الموارد. من الطبيعي أن ترغب في الأشياء الجيدة في الحياة بدون دفع الثمن: أنت تريد أن تفقد وزنك ولكنك لا تريد ممارسة الأنشطة الرياضية أو التضحية بالأطعمة المفضلة لديك. يأتي النجاح عندما تصل إلى نقطة تحول وتبدأ في الرغبة بهدفك أكثر مما تخشى تكلفة الوصول إليه.

 

قم باستطلاع آراء من حولك

قم باستطلاع آراء من حولك
قم باستطلاع آراء من حولك

التماس المشورة والنقد من الآخرين يخلق الرقابة ويعطيك تقييمًا عن أدائك. فقط ستحتاج إلى إقناع المرشد أو الصديق أو الزميل أو أي شخص آخر مهم يروق لك أنك تريد معرفة ما يعتقده حقًا. يحتاج المقيم إلى معرفة أنه لن يعاني من أي ضرر إذا كان صريحًا تمامًا. التغذية الراجعة هي المفتاح للتغلب على المشكلات والانتباه إلى ما لم تكن تراه، ومن ثم تحقيق نتائج أفضل.

 

اجعل ذلك قابلًا للحدوث

اجعل ذلك قابلًا للحدوث
اجعل ذلك قابلًا للحدوث

النجاح الحقيقي لا يأتي من الخارج بل من الداخل. لا يوجد مفتاح سحرى للحصول على ذلك. ولعل تحمل قدر أكبر من الرقابة والمساءلة الشخصية هو مفتاح النجاح في كل شيء تقوم به. الطريق نحو تحقيق النجاح يبدأ من منطلق الإيمان بالذات والإمكانيات الداخلية والشعور بالقدرة على مواجهة أيٍ كان من أجل الوصول إلى ما تريد.

 

لا تجعل الأوقات الصعبة تجذبك للأسفل

لا تجعل الأوقات الصعبة تجذبك للأسفل
لا تجعل الأوقات الصعبة تجذبك للأسفل

وكما أن الكواكب الضخمة تنتج جاذبية تسحب كل ما تواجهه نحوها، يبدو أن المشاكل الكبيرة والعقبات الصعبة لها هي الأخرى كتلة كافية لجذبك بعيدًا ومنعك عن الحصول عما تريد. هذه القوة تزداد كلما ازدادت التحديات واشدت صعوبتها. فلا تستسلم.

 

يمكننا جميعًا تحقيق ما نتطلع إليه من، ولكن يجب أن تكون مركَّزًا حتى تضعها ضمن خانة “أفضل الإنجازات”. عليك معرفة وفهم هذه المهارات الأساسية ومن ثم اتباعها لتحديد أهدافك وتحقيقها في كل مرة. أتمنى لك حظًا سعيدًا مع أي أهداف قادمة تضعها.

 

اقرأ أيضاً :

عادات الأثرياء للنجاح؛ 9 عادات لا تكلف شيئًا

9 طرق لاتخاذ قراراتك بثقة وحزم

5 صفات تحتاج إليهم للوصول لأكبر أهدافك


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

644 مشاركات