هل حان الوقت للتغيير الوظيفي؟ ستجد حتمًا الإجابة مع هذه الخطوات


هل حان الوقت للتغيير الوظيفي؟
هل حان الوقت للتغيير الوظيفي؟

 

هل تشعر بعدم الراحة في العمل؟ هل ندمت على قرارات بشأن حياتك المهنية؟ هل أنت سعيد؟ إذا كان الجواب على تلك الأسئلة ينم عن شعور سلبي، فقد حان الوقت لتحديد الخطوات التالية.
يستقر كثير من الناس على مهنة لم تعد تجلب الرضا، ويستشهد معظمهم بالقول: “أنا على قيد الحياة” إذا سألهم أحد الزملاء “كيف حال العمل؟”. في حين أنه يمكنك إعادة توجيه رحلة العمل بثقة عن طريق السيطرة على القرارات المستقبلية، لأنك تستحق أن تعيش حياة سعيدة توفر التوازن بين العمل والحياة.

 

الآن، لنلقي نظرة على الأسباب التي تدفعك إلى تغيير مهنتك، وكيفية تحقيق ذلك للحصول على حياة أكثر إرضاءً.

 

دلائل على أنك بحاجة لتغيير وظيفتك

دلائل على أنك بحاجة لتغيير وظيفتك
دلائل على أنك بحاجة لتغيير وظيفتك

الكثير من عدم الرضا في المهنة يمكن أن يكون له تأثير سلبي على صحتنا النفسية. ونتيجة لذلك، يمكن أن يؤدي إلى الظهور الواضح للإجهاد والشيخوخة وزيادة الوزن والقضايا الصحية الداخلية.
وفيما يلي بعض العوامل الشائعة التي تجعلك تغيّر حياتك المهنية.

 

 العلامات الجسدية

 العلامات الجسدية
العلامات الجسدية

هل تشعر بإرهاق منذ أن بدأت عملك؟ هل لديك قلق؟ ماذا عن الإصابات المتعلقة بالعمل؟ إنه لأمر مدهش أن تحصل على شيك راتب، لكنك تستحق العمل في بيئة تبرز أفضل ما لديك. إذا كانت بيئة العمل خطرة، تحدث إلى رئيسك في العمل بشأن الخيارات البديلة. في حالة أن الزملاء أو رئيسك في العمل يستفيدون من لطفك ومساعدتهم في أعمالهم، فإن الشعور بالخوف من فقدان وظيفتك بسبب بيئة عالية الضغط قد لا يكون مناسبًا لك.

 

العلامات الذهنية

العلامات الذهنية
العلامات الذهنية

وهنا لائحة من العلامات الذهنية التي تدل على التعاسة في مكان العمل:
– الشعور بالتوتر في رقبتك
– الصعوبات مع النوم
– غير قادر على التركيز
– ارتفاع القلق
– الاكتئاب
كذلك إذا بدأت تشعر بأن احترامك لذاتك آخذ في التناقص، فقد حان الوقت للتفكير في تغيير المهنة، وإلا فإن هذه الطاقة السلبية ستنتقل إلى أشخاص في حياتك مثل الأصدقاء والعائلة.

 

لماذا التغيير الوظيفي جيد بالنسبة لك؟

لماذا التغيير الوظيفي جيد بالنسبة لك؟
لماذا التغيير الوظيفي جيد بالنسبة لك؟

يمكن أن يؤدي التغيير الوظيفي إلى تحقيق حلم الحياة، أو زيادة تقدير الذات أو الحصول على عمل أكثر إثارة. كما أنه قد يكون القرار الصائب إذا كنت تواجه واحدًا أو كل هذه الأمور:
– العمل في مكان عمل سلبي: لا تقلق. يمكن تغيير مكان العمل السلبي من خلال العمل في مؤسسة جديدة.
– العمل مع مدرب صعب: تحديات العمل مع مدرب صعب يمكن أن تكون مرهقة. كل ما يتطلبه الأمر هو التواصل، حيث يمكنك معالجة المشكلة مباشرة مع مدير أفضل بطريقة احترافية ومحترمة.
– الشعور بالخسارة تجاه ما تفعله: تذكر أن معظم الناس يظلون في وظائفهم ويستقرون في الأداء نفسه بسبب الخوف من الفشل أو المجهول، وغالبًا ما يأتي صنع النجاح من خلال القيام بدور صعب أو الخروج من منطقة الراحة.

 

اقرأ أيضاً : كيف تكتسب الثقة في حياتك المهنية؟

 

كيفية إجراء التغيير من أجل مهنة ناجحة (خطوة بخطوة)

 

1- كتابة خطة مهنية

كتابة خطة مهنية
كتابة خطة مهنية

تحتوي الخطة الوظيفية على تجميع لخطوات العمل التي تشمل أخذ دورات جديدة، وتعلم لغة جديدة، والتواصل أو تحسين المشكلات في العمل، حيث يجب الاحتفاظ بخطة وظيفية في محفظتك لأنها ستحفزك على الاستمرار في هذا الدور.

 

2- زن الخيارات المتاحة أمامك

 زن الخيارات المتاحة أمامك
زن الخيارات المتاحة أمامك

إذا كان لديك خبرة في المحاسبة، قم بتدوين خمس وظائف في هذه الصناعة التي تهمك. وفي النهاية، اعلم أن اختيار المهنة الصحيحة التي تجعلك سعيدًا لا يُقدر بثمن.

 

3- كن صادقًا حول الإيجابيات والسلبيات

كن صادقًا حول الإيجابيات والسلبيات
كن صادقًا حول الإيجابيات والسلبيات

لقد حان الوقت لنكون صادقين بشأن نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات التي تؤثر على الوضع الحالي؛ فابدأ في التفكير في كيفية استغلال نقاط القوة بشكل سليم، والتغلب على نقاط الضعف لتكون في حال أفضل.

4- العثور على مرشد

العثور على مرشد
العثور على مرشد

يمكن للمرشد الذي يعمل في الموضع المطلوب توجيهك نحو العيوب لإصلاحها، وتقديم النصائح لك بشأن الخيارات الأفضل.

 

5- بحث المرتب

بحث المرتب
بحث المرتب

يقرر بعض الناس تغيير مهنهم بناءً على قيمة المرتب الذي سيحصلون عليه في الوظيفة الجديدة مقارنةً بما يأخذونه في الوظيفة الحالية. فإذا كنت من هولاء يمكنك أن تبحث عن المدن أو الشركات في جميع أنحاء البلاد التي تقدم مرتبًا أعلى لأولئك الذين يعملون بنفس مجالك.

 

6- كن واقعيًا

كن واقعيًا
كن واقعيًا

إذا كان هدفك هو الارتقاء إلى منصب تنفيذي، فقد حان الوقت لنكون صادقين حول مكانك في حياتك المهنية، وينبغي عليك تقييم ذاتك جيدًا لدراسة مدى موضوعية تلك الخطوة.

 

7- التطوع أولًا

التطوع أولًا
التطوع أولًا

يجب على الشخص الذي يريد أن يصبح مديرًا أن يأخذ فرص التطوع لتجربة حقيقة الموقف،
فأن تكون عضوًا في اللجنة لمتابعة فرصة رئاسية يمكن أن يوفر منظورًا جيدًا للقيادة، وكذلك فيما يخص الحفاظ على الميزانية والتحدث أمام الجمهور.

 

8- قم بإعداد أدواتك المهنية

قم بإعداد أدواتك المهنية
قم بإعداد أدواتك المهنية

نوصيك أخيرًا بتجهيز سيرة ذاتية ممتازة حتى تقدمها إلى الوظيفة التي ترغب في الانتقال إليها، وراعي جيدًا قدراتك التي تريد العمل على أساسها في الوظيفة الجديدة واهتم بإبرازها.

 

اقرأ أيضاً :

هكذا ستطبق ما تعلمته عبر الإنترنت في حياتك المهنية!

كيف تصبح غنيًا بعمل ما تحب؟

كيف تترك عملك دون شعور بالندم والإحراج؟


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

53 مشاركات