التفكير الإيجابي سيغير حياتك إلى الأبد


التفكير الإيجابي سيغير حياتك إلى الأبد
التفكير الإيجابي سيغير حياتك إلى الأبد

 

إذا كنت تريد أن تحقق ثروة كبيرة في حياتك، فعليك أن تبدأ بنفسك لأن كل ما يحدث لك سيؤثر على حياتك سواء بالسلب أو الإيجاب. وقال إريك بتروورث في كتابه ” الاقتصاد الروحي”، “قد تحدث أشياء من حولك، وقد تحدث أشياء لك، لكن الأشياء الوحيدة التي تعد مهمة هي الأشياء التي تحدث داخلك”. والدرس الأساسي هنا هو أن لديك القليل من السيطرة على الأشياء التي تحدث من حولك، ولكن لديك القدرة على التحكم في أفكارك وتصورك ومشاعرك، أي ما يحدث بداخلك.

لتفكير الإيجابي
التفكير الإيجابي

قوة التفكير الإيجابي

قوة التفكير الإيجابي
قوة التفكير الإيجابي

وأوضح بتروورث في كتابه: أن أي شخص عندما يتعلم أن يكون قادرًا على تحمل المسؤولية تجاه ما يحدث حوله، فسيستطيع أن يبحث عن الأشياء التي تتفق مع أفكاره ومعتقداته، وبالتالي سيتمكن من تغيير تجربته عندما يغير وعيه.”
ولا تحاول أيضًا التفكير في الأشياء التي تحدث في حياتك وتفسيرها وكأنها بسبب الحظ أو سوء الحظ، لأن ذلك سيحد من إمكاناتك. فكل شيء يأتي إليك لأنك سرت نحوه في الوقت المناسب، ليس لأنه حدث فقط من باب الصدفة. فمثلًا إذا كنت تبحث عن الثروة في حياتك، فإنك ستحتاج إلى التأكد من تفكيرك بشكل إيجابي بشأن الأمر.

 

فالتفكير الإيجابي هو التفاؤل وأول خطوات تحقيق النجاح والعادات والسلوكيات الفعالة المكتسبة من المجتمع المحيط بالفرد، فهو يساعد الفرد على مواجهة مشاكله بالصبر والتحدّي، ويساهم في إيجاد حلول سليمة وسريعة للمشكلة، غير أن له العديد من الانعكاسات الواضحة على الفرد ولعل أهمها شعور الفرد بالرضا الذاتي والسعادة والاطمئنان.

 

ولكل شخص يعاني من مشكلة التفكير السلبي

 مشكلة التفكير السلبي
مشكلة التفكير السلبي

وهناك مجموعة من الطرق التي سوف تساعدك على التخلص من التفكير السلبي وتجعل تفكيرك يرتقي إلى التفكير الإيجابي، وفيما يلي نعرض عليك هذه الطرق لعلها تكون مفتاحك السحري لحياة أكثر إيجابية:

 

عليك أن تبدأ في تغيير القناعات السلبية؛ لأنّ القناعات هي حجر الأساسي لبناء الأفكار، وتغيير المعتقدات والقناعات يكون بعد دراسة؛ حيث يجب البحث عن القناعة من ناحية صحتها وآثارها عليك.

حدّد أفكارك بعد اختيار قناعات سليمة وصحيحة، ومن ثم اتخذ خطوات؛ فالأفعال هي التطبيق الواقعي للأفكار التي قمت باتخاذها.

 

النتائج: وهي الخطوة التي تلي فعل تطبيق الأفكار ومن الممكن أن تكون هذه النتائج إيجابية أو سلبية.

يعدّ التفكير الإيجابي أحد أنواع الاسترخاء والعلاج النفسي لمن يواجه ضغوطات في حياته، وهناك بعض النصائح التي يجب اتباعها أيضًا لجعل الشخص يصبح إيجابيًا منها:

التمسك بالدين والتقرب من الله، ويجب أن يكون الشخص متفائلًا في جميع الأوقات، فلن يحصل على شيء من محاسبة نفسه بقسوة باستمرار، خاصة على الأمور البسيطة.

 

 أنواع الاسترخاء والعلاج النفسي
أنواع الاسترخاء والعلاج النفسي

كما يجب أن يكون واقعيًا ويفكر في قراراته قبل اتخاذها. ويتحدث بإيجابية عن نفسه ويذكر صفاته الحميدة ويستفيد من قدراته الإبداعية، ويضحك على جميع المواقف التي يقابلها وعلى نفسه بدلاً من أن ينتابه القلق والارتباك. وأن يؤمن بأن كل ما يحدث في هذه الحياة يحدث لسبب ما.

 

خطوات التفكير الإيجابي

خطوات التفكير الإيجابي
خطوات التفكير الإيجابي

يجب عليك تحديد أهداف معينة لكل فعل، فكل فعل يجب أن يكون قائم على أهداف محددة، ومن المهم أن تكون هذه الأهداف إيجابية. لذا، عليك إقناع نفسك بأنك مسؤول بشكل كامل عن أي عمل تقوم به.

 

فإذا مررت بتجربة فاشلة، عليك أخذ العبرة منها، والاستفادة قدر الإمكان من خطواتها، فهي ستشكل لديك الخبرة وستجنبك السقوط في فجوة الفشل مرة أخرى، وعليك الحذر من السقوط في هفوة اليأس والندم، إنما يجب عليك الثقة بالقدرات، والتفكير في القدرة على تحقيق الأهداف.
ومن الهام التواصل مع الأشخاص الذين يمتلكون تجارب كبيرة في الحياة، والتعلم منهم، وكذلك مع الأشخاص الإيجابيين وأصحاب الهمم العالية.

 

اقرأ أيضاً : رتّب حياتك

 

أنواع التفكير الإيجابي:

وتتعدد أنواع التفكير فمنها؛

 أنواع التفكير
أنواع التفكير

التفكير بإيجابيّة لدعم وجهات النظر، أو التأثر بالآخرين مثل التأثر بشخص إيجابي أو ببرنامج ما.
التفكير الإيجابي في أوقات الشدة، فبعض الأشخاص عندما يصيبه مرض أو يفقد عزيزًا عليه ينهي مشكلته بالتقبل والتفكير بإيجابية والتركيز على الحل.

 

 

التفكير الإيجابي في الزمن، وهو أفضل أنواع التفكير؛ لأنه لا يتأثر بمكان أو زمان بل هو عادة عند الشخص تبقى مستمرة طوال الوقت.

 

فوائد التفكير الإيجابي:

التفكير الإيجابي:
التفكير الإيجابي:

يساعد التفكير الإيجابي في مواجهة المشاكل بالصبر والتحدي، وأيضًا إيجاد حلول سليمة وسريعة. ويجعل الإنسان اجتماعيًا ويحب مساعدة الآخرين.
يمنح التفكير الإيجابي الثقة بالنفس وحبّ التغيير وخوض المغامرات، وحياة مليئة بالأمل والصبر، كما أنه يؤثر على الجسد فالتفكير يعطي الطاقة والنشاط ويطيل من عمر الإنسان، فيلاحظ على الجسد في الحالة الإيجابية النشاط والقوة.

ويؤثر على الأحاسيس فهي وقود الإنسان وهي رد الفعل لما يحدث في داخلنا من أفكار، فعندما تقرر أن تتغير إلى الأفضل غير أفكارك وسترى بنفسك الفرق الكبير الذي يحدث في حياتك. كما أنه يقلل من الضغوطات ومن تأثيرها على صحة الإنسان ونفسيته، ومن مخاطر إصابته بالاكتئاب.
ويقوي التفكير الإيجابي الجهاز المناعي، ويقلل من إصابة الإنسان بأمراض القلب والأوعية الدموية. ويؤجل الإصابة بأعراض الضعف والوهن التي تصيبُ كبار السن.

 

اقرأ أيضاً :

توكيدات ايجابية يومية – 100

25 شيء ايجابي لتتذكره عندما تقسو عليك الحياة

يف تحول المشاعر السلبية إلى قوة ايجابية بذكاء

 

المصادر :

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

2.3k مشاركات