كيف تقرأ بسرعة؟


كيف تقرأ بسرعة؟
كيف تقرأ بسرعة؟

 

 

هل دراستك تنطوي على الكثير من القراءة؟

تعاني وتريد معرفة كيف تجد الوقت المناسب لقراءة كل ذلك؟
لا تلجأ للتلخيصات إذا أدركت ضيق الوقت، ولا تجعل الوقت يتحكم فيك. بل تعلم أن تقرأ بشكل أكثر سرعة، فهناك العديد من الدورات الخاصة بتعلم مهارات القراءة السريعة على الإنترنت، أو يمكنك قراءة النصائح التالية وتنفيذها، وستصبح كأنك أخذت إحدى تلك الدورات.

 

1- اقرأ أولًا الكلمة الأولى من كل فقرة

اقرأ أولًا الكلمة الأولى من كل فقرة
اقرأ أولًا الكلمة الأولى من كل فقرة


يحرص الكتاب الجيدون على كتابة الجملة الأولى من كل فقرة بحيث توضح ما تشمله تلك الفقرة، ما يمكنك من تحديد ما إذا كانت تلك الفقرة مهمة فتطلع عليها، أم غير مهمة فتتجاهلها؟
ومن خلال ذلك الأسلوب فإنك لن تضيع الوقت بلا استفادة، لأن في بعض الأحيان نقرأ الفقرة كاملة وربما الصفحة أيضًا، وبعد ذلك نتفاجأ بأنها لن تثري معلوماتننا أو تضيف شيء إلينا، وعلينا أن نتجنب ذلك.
لكن لاحظ أنه في بعض المواد لا يمكنك اتباع ذلك الأسلوب، خاصة إذا كنت تدرس سلسلة متصلة من الأحداث كما في دراسة الأدب، فحين ذلك تصنع كل كلمة فارقًا.

 

2- تخطى الجملة الأخيرة من الفقرة

تخطى الجملة الأخيرة من الفقرة
تخطى الجملة الأخيرة من الفقرة


تلك النصيحة عكس السابقة، فيمكنك تجاهل آخر جملة من كل فقرة، وذلك لسببين، وهما: أن الكاتب دائمًا يضع أهم ما لديه في البداية، وأيضًا في أغلب الأحوال لا تفيد الجملة الأخيرة سوى في صنع ربطًا مع الفقرة التالية فقط. لذا ستجد نفس المعلومة تتكرر مجددًا مع قرائتك للفقرة التالية، وهذا يعد مضيعة للوقت.
لكن الحال نفسه بالنسبة لدراسة القصة، فربما تنتهي الفقرة مثلًا بشيء مثير!

 

3- اقرأ العبارات

اقرأ العبارات
اقرأ العبارات


بعدما تقرأ الجملة الأولى من الفقرة وتجدها تستحق القراءة، ثم تُخليها من الجملة الأخيرة، يتبقى لديك بعض العبارات في الوسط. اقرأ تلك العبارات بسرعة، وحدد بعينيك الكلمات الرئيسية فيها، وإن وجدت أنه من الأفضل أن تقرأ تلك العبارات بتأني افعل ذلك، لكن بالقراءة السريعة ستجد أن عقلك امتلأ تلقائيًا بتلك الكلمات المفتاحية على الأقل، وبذلك ستكون فكرة عما يريد الكاتب نقله إليك.
ستفيدك تلك النقطة عندما تحاول تذكر أي معلومة وقت الاختبار، ستجد الكلمات المفتاحية تلك تضيء في عقلك وسرعان ما تشكل معلومة واضحة يمكنك الإجابة بها.

 

4- تجاهل الكلمات الصغيرة

تجاهل الكلمات الصغيرة
تجاهل الكلمات الصغيرة


عليك تجاهل الكلمات مثل (و – أو – مثل – إذا- …) فأنت لست بحاجة إليها، لأن هناك حقيقة تقول إن عقلك يستطيع فهم الفقرة من دون تلك الكلمات، لكنها فقط تبطئ سرعة القراءة. لذا عليك تدريب عقلك أن يتجاهل رؤية هذه الكلمات الصغيرة ولا يعترف بها.

 

5- ابحث عن الكلمات المفتاحية

ابحث عن الكلمات المفتاحية
ابحث عن الكلمات المفتاحية


على الأغلب أنت تعرف الكلمات المفتاحية الخاصة بكل مادة، فقط ينبغي عليك ملاحظتها في الفقرة، وتحديدها، ثم اقضِ قليل من الوقت في قراءة العبارات الموجودة حولها، وأحيانًا لن تحتاج إلى فعل ذلك حتى، وستجد أن الكلمات المفتاحية التي قرأتها أولًا كافية.

 

اقرأ أيضاً : أيها الطالب؛ إليك أسرار القراءة السريعة

                 اقرأ بسرعة باستخدام هذه الطرق..

 

6- حدد الأفكار المفتاحية (الملاحظات)

حدد الأفكار المفتاحية (الملاحظات)
حدد الأفكار المفتاحية (الملاحظات)


يمكنك تخطيط هامش في جانب صفحة الكتاب لتدوين الملاحظات التي تريد استرجاعها وقت الاختبار، أو الاستعانة بالقلم الرصاص لعمل خطًا تحت العبارات الهامة، أو رسم أي علامة تلفت النظر إلى المكتوب، وهناك أيضًا أقلام التظليل الملونة، وأوراق الملاحظات الصغيرة اللاصقة التي يمكنك وضعها بين صفحات الكتاب.
اختر الطريقة المناسبة لتوفير الوقت أثناء المراجعة، حتى لا تضطر إلى إعادة قراءة كل الصفحة مجددًا، بل تطلع على هذه الملاحظات فقط.

 

7- استخدم كل الأدوات المتاحة

استخدم كل الأدوات المتاحة
استخدم كل الأدوات المتاحة


استخدم كل التسهيلات التي يمدك بها المؤلف، مثل القوائم، والهوامش، والأحرف الجانبية. فعادةً ما يظلل المؤلف النقاط الرئيسية أو يغير من حجم خط الكلمات المفتاحية، كما يرسم البعض القوائم والمخططات، حتى تسهل عليك تذكرها. عليك الاستفادة من تلك الهدايا بدلًا من قضاء الوقت في محاولة فك الرموز.

 

8- اصنع لنفسك أسئلة

اصنع لنفسك أسئلة
اصنع لنفسك أسئلة


يعد تدوين الملاحظات على الفقرات في صورة أسئلة أمر هام جدًا لتسهيل الاختبارات النهائية عليك، فبالإجابة على كل سؤال سيتكون لديك عدة نماذج اختبارات، ويمكنك بعد ذلك صنع قائمة من هذه الأسئلة وكتابة رقم الصفحة التي تحوي إجابة هذا السؤال، حتى يسهل الاطلاع عليه فيما بعد.

 

9- راعِ اعتدال جسدك عند القراءة

راعِ اعتدال جسدك عند القراءة
راعِ اعتدال جسدك عند القراءة


بقدر ما نحب جميعنا القراءة في السرير، فإنه رغم ذلك يعطينا إحساس بالنوم، لذا علينا الابتعاد عن ممارسة تلك العادة. وأيضًا يجب أن نبحث على الوضع السليم لجسدنا حتى يكون أكثر اعتدالًا. فإذا كان الجسم منكمش أو الظهر منحني، أو هناك صعوبة في التنفس، سيعمل ذلك على إعاقة الاستفادة مما نقرأ، وسيؤدي لبطء الاستيعاب كذلك.

 

10- الممارسة.. الممارسة.. الممارسة

الممارسة.. الممارسة.. الممارسة
الممارسة.. الممارسة.. الممارسة


يستلزم اكتساب مهارة القراءة السريعة الممارسة أولًا، لذا ينصح الخبراء أن تتدرب وفق الإرشادات السابقة على مقالات وأخبار الإنترنت أولًا، أو الكتب غير المتعلقة بالدراسة. أي قبل اقتراب موعد الاختبارات الدراسية، وبعد ذلك بفترة قليلة ستتمكن من الدراسة سريعًا عند تطبيق هذه الطريقة.


بعد اتباعك لهذه الإرشادات، سوف تلاحظ تقليل الوقت الذي تقرأ فيه كثيرًا؛ مما يتيح لك الوقت للاطلاع على دروس أخرى، أو مراجعة ما قرأته بشكل جيد، أو ربما إتاحة الوقت للجلوس مع أسرتك، وقضاء الأنشطة الأخرى.

 

اقرأ أيضاً : 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

351 مشاركات