عشر تقنيات لتقع في حب عملك


عشر تقنيات لتقع في حب عملك
عشر تقنيات لتقع في حب عملك

عندما نتخرج من الجامعة يكون لكل منا هدف أو حلم يسعى لتحقيقه، فهذا يريد أن يكون معلمًا، وهذا طبيبًا، وهي مهندسة، وآخر كاتبًا. يرسم كل شخص حلمه ويتخيل أنه سيكون الأسعد إذا حاز عليه بالفعل، وأحيانًا تتوافق توقعاتنا مع الواقع، وأحيانًا أخرى تكون النتيجة مخزية. فتصيبنا الصدمة أننا لسنا بالعمل الذي أردناه، أو العمل الذي حلمنا به لا نشعر بالارتياح ونحن نمارسه، أو أنه يتطلب مجهودًا ضخمًا علينا القيام به لإنجازه. وتدريجيًا نكره عملنا ويتحول ذهابنا إليه إلى روتينًا مرهقًا، نتمنى لو نتخلى عنه، أو يتخلى عنا.

وفي حين أن هناك أنظمة عمل مقيدة بالفعل لطموحات الموظفين، وتحرمهم من مزاولة عملهم بحرية، هناك أنظمة أخرى تجعلك تقع في غرام عملك حتى إن لم تكن تتمناه. وبشكل عام 70% من ذلك تتحكم أنت به، بأسلوب التعامل مع وظيفتك. وإليك بعض التقنيات التي إذا طبقتها فإنك سوف تصبح أكثر انسجامًا مع عملك:

 

1- تقييم ما الذي لا تحبه في الوضع الحالي؟

تقييم ما الذي لا تحبه في الوضع الحالي؟
تقييم ما الذي لا تحبه في الوضع الحالي؟


من الممكن جدًا أن يكون هناك بعض الأشياء المدهشة حول ما تفعله حاليًا توضح ما تكرهه. ومن المهم أن تحدد كيفية حل تلك الأمور التي لا تعجبك. وتحديد هل هي ثابتة أم قابلة للتغيير؟ وإن كانت تلك الأمور غير ثابتة، فعليك البدء في التفكير في كيفية الحصول على حال أفضل من الموجود.

 

2- تحديد أين يكمن شغفك؟

تحديد أين يكمن شغفك؟
تحديد أين يكمن شغفك؟


في هذه المرحلة من الزمن، إذا كان بإمكانك الحصول على مركز شغفك، فمن ثم عليك أن تبدأ في  تحقيق ما تحبه. الأمر فقط في “هل أنت تعرف حقًا هل هذا العمل يخدم شغفك؟ وإن كانت الإجابة لا، فعليك التفكير في تطويره ليصبح هكذا، فإن هذا الأمر يجعلك أكثر اهتمامًا بعملك، وأكثر تعلقًا به.

 

3- تعلم كيفية التسويق لنفسك

تعلم كيفية التسويق لنفسك
تعلم كيفية التسويق لنفسك


لا يهم إذا كان ذلك لعملك الخاص أو لشخص آخر، بل المهم أن تكون ناجحًا في خطة التسويق التي سوف تضعها لذاتك، بجعل نفسك سلعة قيمة، وذلك من خلال قراءة كتب التسويق وتطبيق كافة النصائح على نفسك، ومن خلال تلك الخطوة سوف تحصل على التقدير الذي تتمناه للحصول على امتيازات في عملك.

 

4- العثور على طرق لتسليط الضوء على المهارات الخاصة بك

العثور على طرق لتسليط الضوء على المهارات الخاصة بك
العثور على طرق لتسليط الضوء على المهارات الخاصة بك


لطالما حلمت بأن تحصل على مهنة معينة، لكن يجب عليك البحث عما تملكه من مهارات والنظر إلى ما ينقصك، وذلك من خلال أخذ الدورات التدريبية، والالتحاق بالصفوف الدراسية التي تزيد من خبراتك، والتدريب على يد مختصين. وسوف يمكنك ذلك من الإبداع في المجال الذي ترغب به بالفعل.

 

5- لا تخاف من طلب المساعدة

لا تخاف من طلب المساعدة
لا تخاف من طلب المساعدة


في بيئة العمل التقليدية يكون هناك عادةً موظفين جدد، وآخرون قدامى، وعندما يجد أحد الموظفين الجدد ما يجهلونه فيكون عليهم الاستعانة بمن لديه خبرة طويلة في المجال أو مكان العمل. لذا عليك إن شعرت بثقل العمل عليك أن تستعين بأحد الأشخاص ليقدم لك المساعدة، فعمومًا عندما تزيد المهام على شخص بعينه خاصةً إن لم يكن لديه الخبرة الكافية، فإن ذلك يصيبه بالصدمة، وحتى إن كان محبًا لذلك العمل فسوف يفكر في التراجع. في حين أنه عندما يقدم أحدهم المساعدة إليك فإن ذلك سيشجعه على الاستمرار في العمل، وكذلك فإن بدورك ستقدم المساعدة لأحدهم يومًا ما.

 

اقرأ أيضاً : هذا هو السبب في كون الصباح أفضل للعمل

 

6- استمر في التحدي

استمر في التحدي
استمر في التحدي


يعد استمرار وجود التحدي في العمل، شيء مثير للاهتمام، مثل أن تبقى على منافسة دائمة مع شريكك، أو تسعى لتطوير مهاراتك، أو يكون العمل نفسه يتطلب الكثير من التفكير لحل الألغاز الموجودة به. فإن ذلك أفضل بكثير من الحصول على عمل تقليدي يشوبه الملل والروتين، وستجد نفسك تسعى بكل الطرق للتخلص منه.

 

7- التخلص من ضغط العمل

التخلص من ضغط العمل
التخلص من ضغط العمل


إذا كان لديك عميل لا يتبع التعليمات، أو يطلب منك مطالب غير معقولة، فعليك التخلص منه، وعدم تحميل ذاتك الكثير من العبء الذي سيؤثر على المهام الأخرى وعلى صحتك النفسية. لذا أسقط تلك المهام من على رأسك وقل ببساطة “لا”، لكن راعِ أن تظهر الحب والتفاهم أثناء ذلك.

 

8- اعمل دائمًا نحو الشخص الذي تريد أن تكون عليه

اعمل دائمًا نحو الشخص الذي تريد أن تكون عليه
اعمل دائمًا نحو الشخص الذي تريد أن تكون عليه


مما لا شك فيه أن لكل شخص قائمة أهداف خاصة به، وعليك أن تضع تلك الأهداف التي تريد تحقيقها أمام عينيك بصفة دائمة، مثل أن تكتبها في ورقة وتضعها على مكتبك، أو تعلقها بجانبك على السرير حتى تقرأها قبل النوم. ومن خلال ذلك ستظل محتفظًا على المدى الطويل بأهدافك دون أن تنحرف عن تحقيقها. لكن عليك تحديد المسار الذي ستمشي فيه للوصول لتلك الأهداف، وتبدأ في التخطيط إليها والإعداد جيدًا لتكون الشخص الذي تمنيته.

 

9- ساعد الآخرين

ساعد الآخرين
ساعد الآخرين


ليس هناك أفضل من وجود شخص يخبرك بأنك غيرت حياته، لذا احرص دائمًا على أن تحظى بذلك الشعور الذي يجعلك أكثر ارتباطًا بعملك. وكذلك إذا علمت أنك سوف تعلم شخصًا آخر ما تعرفه، فإنك ستحرص دائمًا على المعرفة بشكل مستمر، وسيلازمك الشغف أينما كنت.

 

10- القيام ببعض الأعمال الإيجابية لعقلك

القيام ببعض الأعمال الإيجابية لعقلك
القيام ببعض الأعمال الإيجابية لعقلك


استرخِ وخصص وقتًا في ساعات عملك للاستنشاق والراحة، حتى لا تتكاثف المهام عليك بشكل يضرك نفسيًا، وهناك تقنيات مختلفة للتأمل، تساعدك على الحصول على التركيز الكافي لتكمل مهامك.

 

اقرأ أيضاً : 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1k مشاركة