اتبع هذه الخطوات؛ وستكون طالبًا بارعًا


اتبع هذه الخطوات؛ وستكون طالبًا بارعًا
اتبع هذه الخطوات؛ وستكون طالبًا بارعًا

 

 

دائمًا ما يعتقد الناس أن هناك طلاب متميزون منذ الصغر، وأن الآخرون من الصعب عليهم اللحاق بهم، لكن اليوم جلبنا لك بعض النصائح التي ستمكنك من تحسين أدائك بشكل مذهل إذا كنت تبحث عن التفوق، حتى تنضم لهؤلاء الطلاب الأوائل، وربما تكون على رأسهم.

الأمر يلزمه الجدية فقط، وأن تضع أهدافك أمام عينيك ولا تسمح لأي شيء بإلهائك عنها، وستجد أن الدراسة شيء ممتع، خاصةً إذا كنت ستصل من خلالها إلى أحلامك!

 

1- ركز جيدًا أثناء الشرح

ركز جيدًا أثناء الشرح
ركز جيدًا أثناء الشرح


أنت تدفع مالًا كثيرًا من أجل التعليم، لذا تأكد من حصولك على المقابل. واحرص على الحصول على الاستفادة القصوى من الفصول الدراسية، وكن متحمسًا للتعلم.

 

2- اهتم بالدراسة في كل وقت

اهتم بالدراسة في كل وقت
اهتم بالدراسة في كل وقت


اجعل فصولك الدراسية على قمة أولوياتك. فمثلًا: إذا كان لديك أطفال، أو عمل خارجي، تأكد من حصولك على خطة جيدة لتنظيم وقتك، فيما يخص التأكد من أن أطفالك يتم الاعتناء بهم عندما تكون في الفصل، أو عندما تحتاج للدراسة. وكذلك يمكنك استغلال وقت تواجدك في العمل إن أمكن وتدرس بعض المواد التي لا تحتاج لتركيز كبير.

 

3- اجلس في الصف الأول

اجلس في الصف الأول
اجلس في الصف الأول


إذا كنت خجولًا، فإن الجلوس في الصف الأمامي قد يكون غير مريح جدًا في البداية، لكنه يعد من أفضل الطرق للاهتمام بكل شيء يتم تدريسه، حيث يمكنك السماع بشكل أفضل. كما يمكنك أن ترى كل شيء على اللوح دون الحاجة إلى رفع عنقك فوق الرأس الموجودة أمامك.،كما سيمكنك ذلك من إجراء اتصال بالعين مع الأستاذ.
لا تقلل من شأن هذا، فإذا علم معلمك أنك تستمع حقًا وأنك تهتم بما تتعلمه، فسيكون هو أو هي أكثر استعدادًا لمساعدتك، وإلى جانب ذلك، سوف تشعر أنك قد حصلت على معلمك الخاص.

 

4- اطرح أسئلة

اطرح أسئلة
اطرح أسئلة


اطرح الأسئلة على الفور إذا كنت لا تفهم شيئًا. فإذا كنت في الصف الأمامي وتجري اتصالاً بصريًا، فمن المحتمل أن يكون معلمك يعرف بالفعل من خلال المظهر على وجهك أنك لا تفهم شيئًا. ويعد رفع يدك بشكل مهذب هو كل ما عليك القيام به للإشارة إلى أن لديك سؤال. لكن إذا لم يكن من المناسب مقاطعة الشرح، فاكتب ملاحظة سريعة لسؤالك حتى لا تنسى، واسألها لاحقًا.
لكن تذكر أن لا أحد يريد سماعك لطرح سؤال كل 10 دقائق. لذا إذا كان هناك الكثير مما لا تفهمه، حدد موعدًا لرؤية معلمك بعد الصف.

 

5- خصص مساحة للدراسة

خصص مساحة للدراسة
خصص مساحة للدراسة


اقتطع مكانًا بالمنزل ليكون هو مكان دراستك. وإذا كانت عائلتك تسكن معك، تأكد من أن الجميع يدرك أنه عندما تكون في هذا المكان، فإنك لن تسمح لأحد بمقاطعة دراستك. 
وكذلك اهتم بإنشاء مساحة تساعدك على تحقيق أقصى استفادة من وقت الدراسة حسب طبيعتك: هل تحتاج إلى هدوء مطلق أم تفضل استخدام موسيقى صاخبة؟ هل تحب العمل على طاولة المطبخ في وسط كل شيء أم أنك تفضل غرفة هادئة مع إغلاق الباب؟ تعرف على أسلوبك الخاص واخلق المساحة التي تحتاجها.

 

اقرأ أيضاً : بهذه الـ 6 حيل؛ تعلم أي شيء بسرعة

 

6- ابذل قصارى جهدك

ابذل قصارى جهدك
ابذل قصارى جهدك


قم بواجبك المنزلى، واقرأ الصفحات المعنية، ثم قم بتوصيل الموضوع الخاص بك إلى الإنترنت، واحضر كتابًا آخر يتعلق به من المكتبة، وشاهد ما يمكنك معرفته حول الموضوع. بالطبع سيستغرق هذا وقتًا طويلًا، ولكنه سيضمن أنك ستعرف المعلومات على أكمل وجه حقًا.

 

7- تدرب على الاختبارات

تدرب على الاختبارات
تدرب على الاختبارات


أثناء دراستك، احرص على الاطلاع على الاختبارات السابقة وتعرف على طبيعة الأسئلة التي تأتي في تلك المادة، فإن ذلك من شأنه أن يجعلك أكثر خبرة بالاختبارات، وكذلك ستتجنب التوتر الذي يجلبه الاختبار، وستتألق في الاختبار النهائي.

 

8- انضم لمجموعات الدراسة

انضم لمجموعات الدراسة
انضم لمجموعات الدراسة


كثير من الناس يدرسون بشكل أفضل مع الآخرين. إذا كنت أنت منهم، فأنشئ مجموعة دراسية في صفك أو انضم إلى مجموعة تم تنظيمها بالفعل.

هناك الكثير من الفوائد للدراسة في مجموعة، لكن بشرط أن تكون منظمة، وستتمكنون سويًا من مشاركة أفكاركم والشرح بصوت عال لبعضكم البعض، ما سيمكنكم من الحصول على استفادة أكبر.

 

9- استخدم مخططًا زمنيًا واحدًا

استخدم مخططًا زمنيًا واحدًا
استخدم مخططًا زمنيًا واحدًا


إذا كان لديك تقويم منفصل للعمل والمدرسة والحياة، فسوف تكون في فوضى كاملة. بينما عندما يكون كل شيء في حياتك في تقويم واحد، أو في مخطط واحد، لن تفوت شيئًا، لذا احصل على تقويم شامل أو مخطط كبير مع مساحة كافية للعديد من الإدخالات اليومية، وابقه معك في جميع الأوقات.

 

10- تأمل

تأمل
تأمل


واحدة من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين حياتك كلها، وليس فقط الدراسة: “التأمل”. خمسة عشر دقيقة في اليوم هي كل ما تحتاجه لتشعر بالهدوء والتركيز والثقة.
تأمل في أي وقت، ولكن أفضل وقت هو ممارسته قبل 15 دقيقة من الدراسة، أو قبل 15 دقيقة من حضور الفصل، أو 15 دقيقة قبل الاختبار، وستندهش من مدى جودة أدائك.

 

وبالأخير،

كانت هذه أهم الطرق التي لو اتبعتها؛ ستصبح حتمًا طالبًا ممتازًا..

 

اقرأ أيضاً :


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

361 مشاركات