الخرائط الذهنية في التعليم وكيفية اعدادها واستخدامها للطالب والمعلم


الخرائط الذهنية في التعليم
الخرائط الذهنية في التعليم

 

أولًا: للطالب

للطالب
للطالب

ما الذي سوف تشعر به إذا كانت نتيجة اختبار مهم بالنسبة لك هو 1 من 20؟ ستشعر بخيبة الأمل؟ بالغضب؟ بالإحباط؟ هذا ما شعر به جاين جينوفيس عندما ذهب لاختبار الدخول لكلية الحقوق وكان اختبار بنظام الكتاب المفتوح وتلك هي نتيجته، حيث يحكي أنه حتى هذه اللحظة يتذكر شعوره قبل 6 سنوات عندما أقبل على هذا الاختبار الذي سيحدد مصيره للدخول لكلية الحقوق من عدمه، ويتذكر الخجل الذي كان يشعر به وكيف كان يقلب الكتاب بعنف محاولًا البحث عن إجابات دون جدوى لم يكن له أي فكرة عما كان يفعله.

كان يظن أنه لم يحصل إلا على 5% من الدرجات لأنه كان غبيًا، مع أن المشكلة التي لم يلاحظها عند الدخول لهذا الاختبار هي عدم المذاكرة الفعّالة على الرغم من أنه كان ينجح بدرجات عالية في الثانوية لأنه كان يحفظ ويردد مثل الببغاء ويقضي العديد من الساعات في ترديد المعلومات حتى يكون قادرًا على تكرارها، ولكنه لم يفهم حقًا ما كان يتعلمه (أعتقد أن جميعنا لدينا نفس المشكلة) لذلك لم يستمتع بالمذاكرة و الدراسة ولا نحن أيضًا نستمتع أبدًا بالدراسة حتى أننا نشعر أنها عبئًا كبيرًا علينا.

كل هذا تغير بالنسبة لجاين عندما تعلم كيف يقوم برسم الخرائط الذهنية كما سنتعلمها نحن في هذا المقال، وإستراتيجية الخرائط الذهنية في التعليم والمذاكرة فعّالة للغاية، حيث نجح جاين في إعادة الاختبار عندما أعطته الجامعة فرصة ثانية وكانت نتيجته 15 من 20 بدلًا من 1 من 20 وهذا تقدم عظيم؛ فما فعله حقًا كان أنه أحضر معه بعض من الخرائط الذهنية البسيطة إلى جانب ثقته بنفسه والشعور بالتحكم وأنه يستطيع النجاح بهذا الاختبار هذه المرة، وهو يؤكد علمه بأنه ما كان استطاع أن يصل إلى الفصل الأخير من دراسة الحقوق إلا بالخرائط الذهنية.

 

لماذا الخرائط الذهنية تعمل بشكل جيد كأداة للدراسة؟

لماذا الخرائط الذهنية تعمل بشكل جيد كأداة للدراسة؟
لماذا الخرائط الذهنية تعمل بشكل جيد كأداة للدراسة؟

إن الخرائط الذهنية تجعل العقل يرى الصورة كاملة، ويجعلك تفكر بكامل عقلك؛ ففي النهاية تجد المادة عبارة عن ورقة كبيرة بها أفكار مختلفة كثيرة إلا أنها تكون مرتبطة ببعضها بشكل ما، كما أنها تساعد الدارس أيضًا في توضيح هذه الأفكار وتبسيطها وحفظ المعلومات الموجودة بها بكل سهولة، غير أنها طريقة مُبتكرة. لذا، فهي لا تجعلك تشعر بالملل من الدراسة و المذاكرة.

 

كيف يمكنك رسم الخريطة الذهنية؟

كيف يمكنك رسم الخريطة الذهنية؟
كيف يمكنك رسم الخريطة الذهنية؟

فيما يلي عملية رسم الخريطة الذهنية خطوة بخطوة، والمثال الذي سنقوم باستخدامه هو مذاكرة مادة من المواد الدراسية.

الخطوة 1 : قم بإحضار بعض الأقلام الملونة \ أقلام الرصاص وورقة فارغة لاستخدامها بالعرض، وفي وسط الصفحة قم برسم الصورة الأولى التي تتبادر إلى ذهنك تخطر عن الموضوع ثم قم بتسمية الصورة .

الخطوة 2 : قم بعمل فروع من الصورة المركزية الخاصة بك وسمي كل فرع فصل من الكتاب الذي تقوم بدراسته، ويمكنك أيضًا أن ترسم بجانب كل منهم صورة بجانبه تذكرك به.

الخطوة 3: من الفروع الرئيسية الخاصة بك قم برسم بعض الفروع الفرعية ومن تلك الفروع يمكنك رسم المزيد من الفروع، ما تبدأ الآن بفعله هو خلق الروابط بين الأفكار.

الخطوة 4: ارسم الصور لكل فرع أو لأكبر عدد ممكن من الفروع مع جعل كل صورة سخيفة ومضحكة أو مبالغ فيها قدر الإمكان، والسبب في ذلك هو أننا نفكر في الصور المبالغ فيها والسهلة ونتذكرها بسرعة أكبر.

 

الخطوة 5: قم برسم فرع رئيسي آخر، ولكن هذه المرة استخدم لون مختلف؛ فاللون يساعد على فصل الأفكار المختلفة ويحافظ على تحفيز عقلك، ثم قم أيضًا برسم الفروع الفرعية والصور. إذا كنت تشعر بالملل في أي مرحلة، قم بالانتقال الى إنشاء فرع آخر.

 

المرحلة 6: قم بالحفاظ على تكرار العملية المذكورة أعلاه في كل المواد  (ألوان مختلفة، الفرع الرئيسي، فروع فرعية وصور سخيفة). تأكد من أن كل فرع منحني وليس خط مستقيم لأنه أكثر تحفيزاً للدماغ من الخطوط المستقيمة.

 

الخطوة 7: لقد نجحت! لقد أنشأت خريطة ذهنية، تذكر أنه لا يجب أن يكون عملًا فنيًا، بل اسمح لنفسك أن تكون فوضوي ومبتكر كما تريد، ولا يهم كون الناس الآخرين لا يستطيعون فهم خريطتك  الذهنية، فكل ما تحتاج إليه هو أن تكون أنت قادرًا على قراءتها.

 

في هذه الخطوات السبعة قمنا بشرح كيفية رسم الخرائط الذهنية للمذاكرة بكل سهولة، وما عليك الآن سوى التطبيق والنجاح.

 

حتى الآن كان هذا الجانب من مقالتنا للطالب، فماذا عن المدرس ؟

 

اقرأ أيضاً : ما هي الخريطة الذهنية؟ تعرف عليها الآن

 

ثانيًا: المعلم

المعلم
المعلم

سنقوم الآن بتوضيح أهمية استراتيجية الخرائط الذهنية في التدريس وفيما نستخدمها لنساعد المدرسين أيضًا على توصيل المعلومات اللازمة للطلبة.

 

استخدامات الخرائط الذهنية في التعليم:

استخدامات الخرائط الذهنية في التعليم:
استخدامات الخرائط الذهنية في التعليم:

لا أحد يحب الطرق التقليدية في التدريس. لذا،  فتصور الأفكار عن طريق الخرائط الذهنية يساعد الطلاب على التفكير بشكل أفضل وفصل المشاكل المعقدة في صورة أبسط، ويساعد على فهم وتحليل الأفكار من خلال العناصر البصرية والألوان، وبشكل عام يمكن استخدام الخرائط الذهنية في المدارس في الانشطة التالية:

  • العصف الذهني وجلسات التفكير الإبداعي.
  • تحليل البحوث والمشاريع.
  • البحث عن حلول مبتكرة للمشاريع المدرسية.
  • التدريب في صنع القرار وحل مشاكل التفاهم.
  • تبسيط المعلومات الموجودة بالمواد الدراسية .

و بهذا نكون انتهينا من مقالنا الذي يفيد الطلاب و المدرسين على حدٍ سواء عن استراتيجية الخرائط الذهنية في التعليم؛ للنجاح في المقررات الدراسية بالنسبة للطلاب، والنجاح في تدريس المواد بالنسبة للمدرسين.

 

اقرأ أيضاً :


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

1.4k مشاركات