لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!  


لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!  
لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!  

يعيش الكثير من الناس في العالم حياة يائسة مملة؛ إنهم يستيقظون ويذهبون إلى وظيفة لا يحبونها ويعودون إلى المنزل ويشاهدون بضع ساعات من التلفزيون ويذهبون للنوم ويقومون بذلك مرة أخرى في اليوم التالي. هذه ليست حياة!

لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!  
لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!

البعض منا يعيش حياة أقل مللًا من هذا، لكننا ما زلنا نشعر بالفراغ والتعاسة. ربما يكون لدينا أوقات قليلة من السعادة والمرح، ولكن في الغالب نفكر في الحياة التي نتمناها على الرغم من أننا لا نعرف تمامًا كيف نحققها وما سيبدو عليه الأمر حينها.

لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!  
لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!

عندما أتحدث عن إيجاد وعيش شغفك في الحياة، أعني أكثر بكثير من مجرد العثور على مهنة تحبها أو هواية أو القيام بعمل ترفيهي أو تطوعي. أنما أتحدث عن نمط حياة كامل مشبع ومدعوم بالشغف والإثارة. قد يظهر مصدر هذا الشغف في مهنة أو طموح أو أي شيء آخر تمامًا. ولكن مهما كانت، فإنها ستدفع كامل حياتك نحو الأفضل.

لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!  
لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!

عندما أتحدث عن شغف الحياة، أتحدث عن شيء كبير. شيء مثير يتضمن تغيير عقلي كلي يغير الطريقة التي تفكر فيها بنفسك. هل هذا يعني أنك يجب أن تتخلى عن وظيفتك أو تبدأ من جديد؟ ليس بالضرورة، ولكن ربما يعتمد ذلك عليك وعلى ما هو أهم وأقل أهمية ويستحق التضحية أو السعي بُناءً على رغباتك الخاصة في حياتك. هل أنت متشتت؟

لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!  
لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!

دعونا نجعلها بسيطة؛ يجب أن تقرر أنك تريد حياة يملؤها الشغف لأنك تعتقد أنها هدف يستحق المتابعة. بمجرد أن تقرر متابعة ذلك، يمكنك التحكم في التفاصيل. لكن معظم الناس لا يصلون إلى هذا الحد. فهم لا يتخطون الحدود عندما يفكرون في إيجاد شغف الحياة والسماح لأفكارهم بالتجول قليلاً نحو ما قد يحتاجون إليه للوصول إلى هناك. ثم يستديرون ويهرعون إلى الوضع الراهن. فهم لا يرون الشغف كهدف يستحق المتابعة لأنهم غير واضحين بشأن النتيجة. إنهم لا يعرفون كيف تبدو الحياة عند إشباع هذا الشغف، وبالطبع يختلف الأمر بالنسبة إلى الجميع بُناءً على شغفهم وحياتهم، ولكن هناك بعض الصفات العامة للحياة العاطفية.

لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!  
لهذا لم تعثر على شغفك في الحياة حتى الآن!

فكر في الأشخاص الذين تعرفهم والذين يعيشون حياة يملؤها الشغف. إذا كنت لا تستطيع التفكير في أي شخص، ألق نظرة على أوبرا وينفري، ستيف جوبز، توني روبنز، أو على هؤلاء الناس العاديين المؤثرين بحماسهم. فقط إذا كنت تريد حياة – مثل هؤلاء الناس. فيما يلي بعض الأخطاء الأكثر شيوعًا التي يرتكبها الناس أثناء البحث عن شغفهم.

 

يعتقدون أن شغف الحياة سخيف أو غير واقعي أو مثالي

يعتقدون أن شغف الحياة سخيف أو غير واقعي أو مثالي
يعتقدون أن شغف الحياة سخيف أو غير واقعي أو مثالي

هناك من يؤمنون بأن فكرة وجود شغف الحياة شيء سخيف في أحسن الأحوال وإهدار للوقت في أسوأ الأحوال. بعض الناس لا يشعرون بالراحة في البحث عن السعادة والهدف من حياتهم. ربما يكون الدافع المُحرك لهم هو المال أو القوة أو الإحساس بالمسؤولية أو الجدية العامة في الحياة.

 

اقرأ أيضاً : 11 درس عن الحياة يعلمك إياها الانفصال!

 

لا يعطون أنفسهم الوقت الكافي

لا يعطون أنفسهم الوقت الكافي
لا يعطون أنفسهم الوقت الكافي

تستغرق رحلة العثور على شغف حياتك بعض الوقت، وهي تتضمن أعمال اكتشاف الذات والبحث والتجارب والخطأ؛ هذا يتطلب منك تخصيص ساعة أو ساعتين في الأسبوع للعمل عليه. لكن الكثير من الناس ليسوا سباقين في هذا الشأن. إنهم يعتقدون أن شغف الحياة سوف يظهر بشكل سحري فقط.

 

هم غارقون في مشاغل الحياة

هم غارقون في مشاغل الحياة
هم غارقون في مشاغل الحياة

حياتهم معقدة للغاية، مشغولة، مزدحمة، ومن المفترض أن فكرة إضافة شيء آخر – حتى لو كان من الممكن أن يخلق التوازن، والنظام، والسعادة – ليس في قائمة أولوياتهم.

 

ليسوا عاطفيًا بصحة جيدة

ليسوا عاطفيًا بصحة جيدة
ليسوا عاطفيًا بصحة جيدة

الناس الذين يعيشون مع الاكتئاب، والقلق، والغضب، والعواطف المُنهكة الأخرى لا يملكون القدرة على تكريس الوقت والمجهود لإيجاد شغفهم. قد يحاولون ذلك، لكنهم سيفقدون الحماس والاهتمام بسرعة. يجب التعامل مع العواطف قبل البدء في البحث عن العاطفة.

 

هم عالقون بداخل أفكاره

هم عالقون بداخل أفكاره
هم عالقون بداخل أفكاره

الفكر بدون عمل لن يوصلك إلى أي مكان. تحتاج إلى التفكير من خلال خياراتك والبحث عن الإيجابيات والسلبيات المحتملة. لكن في النهاية، يجب عليك اتخاذ إجراء. الناس الذين لا يقومون بأي خطوة حيال شغفهم خائفون من أن يفعلوا أي شيء خوفًا من عواقب اتخاذ قرار خاطئ في مرحلة معينة. لكن القرار الخاطئ أفضل من عدم اتخاذ قرار، وغالبًا ما يؤدي القرار الخاطئ إلى شيء أفضل من المتوقع.

 

يستسلمون بسرعة كبيرة

يستسلمون بسرعة كبيرة
يستسلمون بسرعة كبيرة

يتضمن العثور على شغف الحياة التجربة والخطأ والممارسة والصبر. كثير من الناس ينظرون إلى عملية إيجاد الشغف على أنها عملية مُربكة وشاقة حتى يستسلموا عندما يزداد الأمر صعوبة. لكن لا يجب أن يكون الأمر صعبًا. إذا نظرت إلى العملية بالطريقة التي تتصور بها لغزًا مثيرًا للاهتمام، فيمكن أن تكون ممتعة وجذابة. معظم التعلم والنمو يحدث أثناء عملية البحث عن الشغف.

 

اقرأ أيضاً :

سر الحياة السعيدة والطويلة لليابانيين

10 نصائح لتحقيق أي شيء تريده في الحياة؛ تقدمها إينغا ستاسيوليونيت

مع هذه الأسرار الذهبية؛ ستتمكن من مقاومة ضغوطات الحياة الجامعية!

 

المصادر :

 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!