كيف تقرأ كتابًا صعبًا؟


كيف تقرأ كتابًا صعبًا؟
كيف تقرأ كتابًا صعبًا؟

 

 

حتى الآن لا تزال هناك كتب وروايات تقرؤها ببطء مهما كانت خبرتك في قراءة الكتب؟ ربما يكون السبب في ذلك هو طبيعة الموضوع، أو لغته، أو أسلوب كتابته، أو تنسيقه، ونوع أو حجم الخط المكتوب به. فتشعر أن قراءة هذا الكتاب واجبًا مفروضًا عليك، حتى تصل لنهاية الرواية، وتنتقل إلى قراءة شيء آخر.

وفي الغالب تكون الكتب العلمية، أو الاقتصادية، أو السياسية ذات طابع عميق نسبيًا، يحتاج إلى ظروف معينة لتفهمه، وأيضًا قد نشعر أننا بحاجة إلى الحصول على معلومات محددة من أحد الكتب مهما كانت اللغة المكتوب بها، وفي هذه الحالة تقف صعوبته عائقًا أمام استفادتنا الكاملة منه وإيجاد المعلومات التي نريد الحصول عليها. لكن هناك طرق لجعل حتى أصعب كتاب أكثر سلاسة في القراءة. لذا، في هذا المقال نقدم إليك بعض الإرشادات حتى تقرأ الكتب الصعبة بسهولة:

 

1- العثور على مكان مناسب للقراءة

العثور على مكان مناسب للقراءة
العثور على مكان مناسب للقراءة


عليك أن تجد مكانًا يكون مريحًا حتى تتمكن من القراءة فيه بفعالية. وقد يكون من السهل عليك أن تقرأ على مكتب أو طاولة في مكتبة هادئة. فبعض القراء لا يتمكنون من التركيز حينما يكون هناك ضجيجًا حولهم، في حين يتمكن الآخرون من القراءة في أي مكان، لكن عندما تقرأ كتابًا صعبًا فعليك اتباع الحالة الأولى من الأشخاص.

 

2- احمل قاموسًا

احمل قاموسًا
احمل قاموسًا


أحيانًا نقرأ بلغة غير لغتنا الأم، لذا عليك الاحتفاظ دائمًا بقاموس لتلك اللغة معك عندما تقرأ، أو كذلك يكون بنفس لغتنا لكن الكاتب يستخدم مصطلحات تصعب على الشخص العادي، وفي تلك الحالة يكون هناك مرجعًا لغويًا لكل لغة ارجع إليه حتى تتبين معنى الكلمة التي تجدها صعبة. وتجنب البحث عبر الهاتف حتى تتجنب الخضوع لأي انحراف يشغلك عن التركيز في القراءة.

 

3- ألقِ نظرة على محتويات الكتاب

ألقِ نظرة على محتويات الكتاب
ألقِ نظرة على محتويات الكتاب


بكل كتاب فهرسًا يتضمن محتوياته التي يتكون منها، ومن خلال اطلاعك على هذا الفهرس سوف تتكون لديك نظرة أولية كاملة عن الكتاب، وبواسطة ذلك يمكنك تخطيط جدولًا كاملًا بخصوص تنظيم تلك المواد التي ستبدأ في قرائتها وكيفية توزيعها، وربما تعد جدولًا لتقسيم محتوياته على الأيام التي تريد إنهائه بها.

 

4- حاول تجنب التمرير بقدر الإمكان

حاول تجنب التمرير بقدر الإمكان
حاول تجنب التمرير بقدر الإمكان


إذا كان الكتاب مغريًا فإنك بالطبع ستحاول إنهاءه بشكل سريع، لذا فمن المرجح أن تلجأ إلى تفويت بعض النقاط حتى تصل لنهاية الكتاب سريعًا. وعليك أن تعي بأن ذلك الأسلوب من الممكن أن يفوت عليك النقاط الرئيسية بالرواية أو الكتاب، والتي من شأنها أن تشكل فارقًا، وتضيف شيئًا إلى الفهم الخاص بك. وقد تدرك ذلك بعد أن تنتهي من الكتاب، فإنك بالفعل تكون قد أنهيته لكنك لم تستفد شيئًا، وربما لا تعرف حتى ترتيب الأحداث، ما يضطرك أحيانًا لإعادة قراءته من البداية مرة ثانية.

 

اقرأ أيضاً : كيف تقرأ بسرعة؟

 

5- التظليل

التظليل
التظليل


إذا كان الكتاب الذي تقرأه هو ملكٌ لك، فابدأ في إبراز المقاطع التي تجدها مهمة لك، ومن الممكن أن تكتب بعض الملاحظات بجانب الصفحة، أو تظلل اقتباسًا أثر بك، أو الجمل التي تريد العودة إليها في وقت لاحق. ويجد بعض القراء أن استخدام التظليل ووضع علامات الصفحات، يعد من الأشياء التي لا غنى عنها لفهم الكتاب، ويعد حفظ الملاحظات وسيلة للمساعدة في التأكد من إدراكك لما تقرأه.

 

6- لا تتسرع في القراءة

لا تتسرع في القراءة
لا تتسرع في القراءة


إذا كان الكتاب صعبًا ويشمل معلومات من العيار الثقيل، فإنه عليك ألا تتسرع في قرائته مهما كان شيقًا، وتهدئ من سرعة عينيك في الحركة حتى لا تمرر شيئًا مهمًا، ولكي تعطي لعقلك الفرصة لتنظيم أفكارك حول الكتاب، وطرح الأسئلة والإجابة عليها، حتى تبحث عن المفاهيم الصعبة التي لا تعلمها.

 

7- لا تتوقف عن القراءة لفترات طويلة

لا تتوقف عن القراءة لفترات طويلة
لا تتوقف عن القراءة لفترات طويلة


قد يكون من المغري تأجيل الانتهاء من الكتاب عندما يكون صعبًا، لكن عليك ألا تستسلم لهذا الإغراء. فحينما تتوقف عن مواصلة القراءة فترة طويلة، فإنك على الأرجح ستنسى ما قرأته، لأن تأجيل القراءة يضيع العناصر الرئيسية من الرواية أو الكتاب الذي تقرأه، بما في ذلك الأحداث المرتبطة ببعضها، مما يضطرك في بعض الأحيان إلى الرجوع إلى الجزء الذي أنهيته سابقًا.

 

8- جسّد المعلومات

جسّد المعلومات
جسّد المعلومات


عليك محاولة ربط ما تقرأه بالواقع أو بحياتك بشكل عام، وتفكر بصورة دائمة في احتمالية الاستفادة بهذا الكتاب في حياتك، وكيف من الممكن أن تخدمك معلوماته؟ وبالإجابة على هذه الأسئلة ستشعر أنك أكثر شغفًا بالأمر وسيركز عقلك تلقائيًا على ما تقرأه.

 

 9- احصل على المساعدة

احصل على المساعدة
احصل على المساعدة


إذا كنت لا تزال تواجه صعوبات مع الكتاب رغم كل المحاولات السابقة، فعليك الاستعانة بشخص من ذوي الخبرة، ربما هذا الشخص يكون معلمك، أو أحد أقربائك المختصين بالأمر، ليجيب على أسئلتك، لذا فكر في التحدث مع هؤلاء متى استوقفك شيء عجزت عن فهمه. لكن عليك أن تحدد أسئلتك حتى تحصل على أكبر استفادة ممكنة.

 

وبالأخير،

كانت هذه النصائح التسعة الأكثر أهمية وفعالية، والتي ستفيدك حتمًا عند قراءة الكتب الأكثر صعوبة.

 

اقرأ أيضاً :


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

2.5k مشاركات