كيف تختلف رؤية الأغنياء للعالم عن رؤية الفقراء


 

 


أن تصبح شخصًا غنيًا، ذلك قد يجعلك في بعض الأحيان أكثر من مجرد كونك شخصًا ذو عقلية، إذ قد يجد العديد من الناس صعوبة في قبول النقاط التي سنذكرها الآن في هذا المقال، ولكنها تظل هناك حقيقة قائمة؛ وهي أن الأغنياء يميلون إلى رؤية العالم بطريقة مختلفة عن الطريقة التي ينظر بها الأشخاص العاديون، فأن تصبح غنيًا ليست فكرة سيئة، ولكن المهم أن تتأمل تلك العقلية الكامنة وراء مثل هذه الأفكار.

على هذا النحو ينظر الأغنياء والأشخاص العاديين للعالم بطريقة مختلفة

على هذا النحو ينظر الأغنياء والأشخاص العاديين للعالم بطريقة مختلفة
على هذا النحو ينظر الأغنياء والأشخاص العاديين للعالم بطريقة مختلفة


من حيث الصعوبات التى تواجه الجميع؛ فنجد أن الأغنياء إيجابيون في كل ما قد يدور حولهم، في حين أن الأشخاص العاديين يلقون باللوم على العالم حولهم.

تعوّد الأغنياء في هذا العالم على تحمل المسؤولية، وهم يعرفون أن هناك الكثير من الأخطاء والعلل التي توجد بالفعل، إلا أنها لا تستمر على ذلك المنوال، ففي الواقع أنهم يعملون بجد لإصلاح الجوانب التي يمكن إصلاحها، والتصرف بمسؤولية فيها يحدث لهم.
يقدم الأشخاص العاديين الأعذار بحيث يستخدمون  كلمة “لو” بشكل مفرط، بالإضافة إلى أنهم يميلون في حياتهم إلى توجيه أصابع الاتهام إلى غيرهم في كل مرة يخطئون فيها، وهم يعتقدون بأنهم يتعرضون للظلم طوال الوقت، ويحاولون لعب دور الضحية من حين لآخر.

 

اقرأ أيضاً : فكر تصبح غنيا نابليون هيل – خطوات نحو الثراء



الأغنياء يعتقدون أن الفقر هو منبع كل الشر، بينما الأشخاص العاديين يعتقدون العكس؛ وهو أن المال هو المنبع الحقيقي لكل الشر.

الأغنياء يعرفون أن الفقر يمكن أن يسبب الكثير من الألم للشخص، بحيث يعتقدون بأن القضاء على الفقر وتهميشه سيجعل البشرية تحرز المزيد من التقدم، فالمال ليس شرًا لهم، إنما بدلًا من ذلك، يرون أنه الوسيلة التي تنهى كل الأمور، وتجعلهم يحققون كل ما يريدونه في الحياة. المال قد لا يضمن لك السعادة، ولكن يمكن أن يجعل حياتك أسهل وأكثر راحة.

يعتقد الأشخاص العاديين أن المال هو جذر كل الشر، وأن الأغنياء ليسوا شرفاء، ويتسمون أيضًا بالجشع، كما أنهم لا يروا المال على حقيقته وبأنه وسيلة لتحقيق المزيد من الحرية، بل يرون أنه المصدر لكل أشكال الصداع الذي قد يعاني منه الإنسان. وسوف يتقبلون الأمر، فهم يشعرون أن ثمن الوصول للثراء سيكون مرتفعًا جدًا .


الأغنياء يؤمنون بالأفعال، أما الأشخاص العادية تنتظر أن تُتاح لها الفرص.

الأغنياء يؤمنون بالأفعال، أما الأشخاص العادية تنتظر أن تُتاح لها الفرص.
الأغنياء يؤمنون بالأفعال، أما الأشخاص العادية تنتظر أن تُتاح لها الفرص.



الأغنياء يعتقدون أنك بحاجة إلى جذب الفرص من خلال العمل الجاد والفعل وليس مجرد التفوه بالأقوال، أنهم لا يؤمنون  بالمقامرة ونظرية الفرص، أو حتى لعب اليانصيب لكي يصبحوا أكثر ازدهارًا، إنهم يخرجون للعالم ويقومون بحل مشاكلهم ويضيفون قيمة لكل ما هو حولهم .. فلا جدوى من الانتظار، هم لا ينتظرون أن يرزقهم الله بدون حراك أو أن تمنحهم الحكومة أو مؤسسات معينة حظًا أوفر ليصبحوا أكثر ازدهارًا.

الأشخاص العاديين يعتقدون في الصدف، والحظ، أو المقامرة على كل شيء تقريبًا، وأن ربما شئ ما سيحدث في طريقهم، هم من أصحاب فكرة “كيف تصبح غنيًا في أقل وقت”، وذلك بدلًا من مواجهة مشاكلهم وتحسين فرصهم، فأنهم يفضلون الجلوس والانتظار إلى أن يحدد الله -سبحانه وتعالى- مصائرهم.

فعلي سبيل المثال، الأغنياء لا يرون التعليم الحكومي كطريق مباشر للازدهار، في حين يرى الأشخاص العاديين أن كل ما قد يحتاجونه لكي يصبحوا أغنياء هو التعليم الحكومي.

الأغنياء يعرفون أنك بحاجة إلى أكثر من التعليم التقليدي  للنجاح في الحياة. في الواقع، ودائمًا فإن العديد من أصحاب الإنجازات والأغنياء قد عملوا بجد ومثابرة، وكافحوا لاكتساب  المعرفة؛ ليصبحوا ما هم عليه اليوم. الأغنياء لا يرون العالم من زاوية واحدة، بل من عدة زوايا مختلفة من حيث الازدهار في كافة النواحي بكافة الوسائل.


الأشخاص العاديون عالقون مع فكرة كيف يمكنك أن تصبح شخص غني بمجرد الحصول على الشهادة فقط، أوعن طريق اتباع مؤسسة معرفية مرموقة.

ومع ذلك، فإن هذا الفكر يبقيهم فقط سجناء محدودية قدراتهم، ولا يجعلهم يفارقون خط الوسط.

وبالأخير،

الفروقات بين الأغنياء والفقراء ليست كما كنت تظن
الفروقات بين الأغنياء والفقراء ليست كما كنت تظن

هكذا أوضحنا لك ببساطة أن الفروقات بين الأغنياء والفقراء ليست كما كنت تظن، إنما هي لا تتعدى الطريقة التي يفكر بها كلًا منهم، إلا أنها ليس بالشئ الهين. لذا، بدءًا من الآن راقب أفكارك وقم بتقويم قناعاتك في الحياة على النحو الذي تم ذكره بالأعلى؛ اعمل جاهدًا وجرب مرارًا وتكرارًا وتعلم من أخطاءك بعد أن تعترف بها، وتحمل مسئولية جل ما يحدث بحياتك، فلا تكن ممن يلقون باللوم على غيرهم طوال الوقت، هذا إن أردت أن تنضم لركب الأغنياء يا عزيزي..

 

اقرأ أيضاً : 


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

155 مشاركات