نصائح لدراسة فعّالة قبل الامتحان إن كنت متأخرًا


نصائح لدراسة فعّالة قبل الامتحان إن كنت متأخرًا
نصائح لدراسة فعّالة قبل الامتحان إن كنت متأخرًا

 

إلى أولئك الذين يهملون الكتب المدرسية الخاصة بهم طوال العام، ومن ثم تتحول الامتحانات بالنسبة لهم إلى كابوس، وتصبح السرعة هي العامل الأساسي لتحصيل العلم، لكن خلال ضغط الامتحانات هذا، عليك أن تدرك أن دراسة لمدة اثنى عشر ساعة في اليوم ليست شيئًا صحيًا، ومرهقًا جدًا.

وعمومًا فالشيء الأكثر فعالية هو الدراسة لفترات قصيرة بتركيز عالي، ومن ثم أخذ فترات استراحة قصيرة، وبذلك لن يكون التركيز رفيقك طوال فترة دراستك فقط، بل حتى أن العقل سوف يأخذ تلك فترات الراحة في استيعاب المعلومات التي قرأها.

وهنا بعض النصائح التي يمكن أن تجعل الدورات الدراسية الخاصة بك أكثر فعالية، وتساعدك على تركيز أكثر:

 

1- النصيحة الأولى:

النصيحة الأولى
النصيحة الأولى


ادرس كميات صغيرة من المنهج يوميًا، بدلًا من أخذ أجزاء ضخمة في المرة الواحدة، وخاصةً إن كنت على عجل في دراسة الفصول التي لم تتطرق لها بعد، لأنك قبل الامتحان سوف تكون قادرًا على مذاكرة القليل جدًا قبل الامتحان.

 

2- النصيحة الثانية:

النصيحة الثانية
النصيحة الثانية


الحد الأقصى من الدراسة المستمرة هي ساعتين، لكن يمكنك تقسيمها إلى عدة أجزاء صغيرة، على سبيل المثال: خمس وعشرون دقيقة من الدراسة المركزة، تليها خمس دقائق من الفواصل، وإذا كنت في حاجة لمواصلة الدراسة لفترة طويلة يمكنك أخذ راحة بعد خمسين دقيقة لمدة خمسة عشر دقيقة، أو فترة راحة عشرون أو ثلاثين دقيقة بعد ساعتين.

 

3- النصيحة الثالثة:

النصيحة الثالثة
النصيحة الثالثة


أثناء فترة الراحة، يجب أن تحرص على إبقاء عقلك بعيدًا عن أي شيء له علاقة بالامتحانات، أو أي شيء يجلب لك الإجهاد، مثل التخطيط لجدول الدراسة، أو مناقشة المنهج مع أصدقائك. بل عليك أن تستغل هذا الوقت في جلب الاسترخاء إلى عقلك، مثل سماع الأغاني الهادئة، أو تناول المشروبات المنعشة أو مشاهدة مقطع فيديو كوميدي. بينما إذا لم تفعل ذلك فإن الجولة المقبلة من الدراسة لديك لن تكون فعالة.

 

4- النصيحة الرابعة:

النصيحة الرابعة
النصيحة الرابعة


يمكن تقسيم المواد الدراسية في منهجك إلى مواد أساسية ومواد تفصيلية، وتتكون المواد الأساسية من المبادئ الهامة، مثل النظريات والصيغ والرسوم البيانية الهامة والمخططات. بينما تتكون المواد التفصيلية من الأمثلة، والرسوم التوضيحية، ونماذج الاختبارات السابقة. لذلك إذا كنت تكافح مع المنهج الذي لم تدرسه بعد، فعليك التركيز على المواد الأساسية من الموضوعات المختلفة، وعلاوة على ذلك، عليك التركيز على أنماط الاسئلة في السنوات الأخيرة الماضية، وتأكد من أنك لا تنفق الكثيرمن الوقت على المواضيع التي من المستبعد أن تأتي في الامتحان.

 

5- النصيحة الخامسة:

النصيحة الخامسة
النصيحة الخامسة


قبل أن تقوم بجدولة قائمة الدراسة الخاصة بك لهذا اليوم، فإنك تحتاج لأن تأخذ في اعتبارك أن المواضيع التي تتعلمها يمكن تقسيمها إلى ثلاث فئات: الموضوعات التي تعتمد على الذاكرة، مثل علم الأحياء، والتاريخ، والجغرافيا. والموضوعات التي تعتمد على حل المشكلات، مثل الرياضيات والفيزياء. والمواضيع القائمة على التفسير، مثل الأدب الإنجليزي، والأدب من لغات أخرى. ويمكنك التناوب بين كل فئة من الموضوعات على مدى فترات الدراسة، لدراسة أكثر فعالية.

 

اقرأ أيضاً : 5 أشياء التي عليك القيام بها قبل دخولك الامتحان

 

6- النصيحة السادسة:

النصيحة السادسة
النصيحة السادسة


اقرأ الفصول كاملة، وسلط الضوء على الأجزاء المهمة، وذلك عن طريق كتابة النقاط الهامة في جزء جانبي من الكتاب أو في دفتر ملاحظات مستقل، فإن ذلك يساعدك على الاحتفاظ بالمعلومات فترة أطول. وبعد ذلك أعد قراءة النقاط الهامة بصوت عالي واكتبها ثانيةً، فإن هذا سيجعلك تستخدم أغلب حواسك في عملية التعلم، بما يضمن لك فعالية الدراسة.

 

7- النصيحة السابعة:

النصيحة السابعة
النصيحة السابعة


يعد أخذ الملاحظات بشكل سليم شيء هام جدًا لاستكمال المنهج على نحول فعال في اللحظة الاخيرة، وهناك نوعان من طرق تدوين الملاحظات التي ثبت علميًا فعاليتها في الاستيعاب والمذاكرة السريعة:
أ) تدوين ملاحظات على أسطر الكتاب (التخطيط، ووضع أسئلة، والتظليل، …).
– التخطيط: مثل سحب خط طويل تحت المعلومات الهامة، ووضع علامات على المناطق المؤثرة، لكن لا تجعل تلك الخظوة تستغرق أكثر من سبع إلى عشر دقائق.
– طرح الأسئلة: حول العناوين، والعناوين الفرعية في كتابك إلى أسئلة يمكنها أن تأتي في الامتحان.
– التظليل: استخدم ذلك الخيار لتحسين التمثيل البصري، وتسهيل العودة إليها.
– المراجعة: اسأل نفسك الأسئلة التي لاحظت أهميتها وقيم مدى صحة إجابتك.
ب) ملاحظات جانبية: أي تكوين أعمدة جانبية لتدوين الملاحظات التي تريد العودة إليها فيما بعد.

 

8- النصيحة الثامنة:

النصيحة الثامنة
النصيحة الثامنة


الصق بضعة أوراق من الرسم البياني على الحائط،و وكذلك الصيغ والتواريخ الهامة التي تريد الرجوع إليها، حتى تبقى أمامك دائمًا.

 

9- النصيحة التاسعة:

النصيحة التاسعة
النصيحة التاسعة


عليك أن تعرف جيدًا أن أي معلومات جديدة تقرأها، فإنها بحاجة إلى إعادة تدويرها، وذلك في غضون أربع وعشرين ساعة، لكن إذا فشلت في ذلك، فإنك ستخسر 80% من المعلومات التي تعلمتها.

 

10- النصيحة العاشرة، والأخيرة:

النصيحة العاشرة
النصيحة العاشرة


يفضل معظم الطلاب السهر إلى وقت متأخر أثناء الليل، لإنهاء المراجعة قبل الامتحان، لكن كل ما تريد تذكره هو أن النوم السليم من شأنه أن يقوي ذاكرتك، ويسهل احتفاظ دماغك بالمعلومات.

 

اقرأ أيضاً :


اعجبك ؟ شارك الموضوع مع أصدقائك!

5.5k مشاركات